اخبار ليبيا الان

في ذكرى مقتل السفير الأمريكي.. 218 تكشف أسماء مطلوبة على ذمة القضية

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

في الذكرى السابعة لمقتل السفير الأمريكي في بنغازي “كريستوفر ستيفنز” تكشف 218 عبر مصادر مطلعة مطالبة سلطات أمنية أمريكية وزارة الداخلية الليبية بالتعاون والكشف عن هوية 6 متهمين من أصل 14 أصدرت بحقهم نشرات زرقاء.

المصادر ذكرت لقناتنا أن جهات أمنية رفيعة المستوى بواشنطن تطالب بمعرفة هوية المتهمين “مرعي العرفي ،عبدالرحمن بليبلو ،معتصم الهوني ، أحمد الهوني ،محمد الورفلي ،عبدالرازق الكوع” ويعتقد أن جميعهم من بنغازي وقد أصبحوا الآن في عداد الممنوعين من السفر بعد تعميم رسمي صدر في حقهم من وزارة الداخلية الليبية.

وقد تعرفت السلطات الأمنية الأمريكة في وقت سابق على هويات الثمانية الآخرين : – “الزبير البكوش ، مفتاح حمزة السلاك ، وليد البرناوي ، زكريا البرغثي ،صلاح أعماري ، رمضان الطرابلسي ، عمر الشاعلية ،عبدالقادر عبدالسلام عزوز” ومن غير المعروف ما إذا تمكنت من القبض عليهم جميعا أم لا.

وكانت محكمة أمريكية قد أصدرت في السابع والعشرين من يونيو عام 2018 حكما بالسجن لمدة 22 عاما على الليبي أحمد أبو ختالة، لاتهامه بتدبير الهجوم الدامي على القنصلية الأميركية ببنغازي ومقتل السفير فيها.

وفي عملية خاصة أسرت قوات العمليات الأميركية فى مصراتة يوم “29” من شهر أكتوبر عام 2017 الإرهابي “مصطفى الإمام” ذا الأصول الفلسطينية وهو من أعضاء تنظيم مجلس شورى درنة، ويواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذ أدين بتهمة التآمر لتقديم الدعم المادي والموارد للإرهابيين.

وفي السادس والعشرين من مايو عام 2019 قضت قوات الجيش الوطني في معاركها جنوب طرابلس على الإرهابي محمد بن دردف أحد عناصر تنظيم أنصار الشريعة المطلوب من قبل النائب العام العسكري لمشاركته في الهجوم على القنصلية الأميركية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • من قتل السفير الأمريكي هم اليهود الانجاس بعد أعطوا تعليماتهم الى الحكام العملاء بدويلة قطيرة ذيول اليهود في الوطن العربي والذين بدورهم أعطوا تعليماتهم الى ذيولهم في ليبيا وتحديدا الذين كانوا يقومون بحراسة المجمع الدبلوماسي في مدينة بنغازي الاخوان الزنداقة لقاقة اليهود . وأما الذين تم القبض عليهم من قبل الدولة الامريكية فهم عبارة عن دمى و كبش فداء لتغطية على الرأس الكبير أو القاتل الحقيقي وهم اليهود الكلاب بعد تلك المظاهرة أو المسرحية التي قاموا بها الاخوان الزنداقة لقاقة اليهود أمام السفارة الاميركية لقتل السفير الأمريكي والتخلص منه بعد جهودهم الفاشلة التي قاموا بها في الخارجية الامريكية الاستبعاده من منصبه كسفير أمريكا في ليبيا نظرا لان السفير الأمريكي كان لا يتفق مع مخططاتهم القذرة في ليبيا في تلك الفترة وليس من بنى عمومتهم . وأيضا لكى يضعوا في مكان منصبه بنت عمومتهم السفيرة الاميركية السابقة دبورا اليهودية الاصل . لعنة الله على خونة ليبيا ولعنة الله على خونة أمتنا العربية الى يوم الدين . أولياء دم ليبيا . على الفسيى .