اخبار ليبيا الان

السويحلي: أشكر تركيا لدفاعها عن مشروع الدولة المدنية في ليبيا

كشف عبدالرحمن السويحلي رئيس مجلس الدولة  الأسبق، عن لقاء جمعه بالسفير التركي لدى طرابلس سرهاد اكسن .

وقال السويحلي في تغريدة على تويتر إنه أبلغ السفير التركي  تقديره العميق لاستمرار بلاده في دعم  دفاعنا عن مشروع دولتنا المدنية الديمقراطية.

وأكد السويحلي  أنه عبر للسفير التركي عن ثقته في قدرة  قوات الوفاق على هزيمة الجيش الليبي ومن وصفهم بفلول من بقايا عهد  النظام السابق،معتبرا أنه لا مجال لأي عملية سياسية قبل تحقيق ذلك.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا حمار وين تعرف المدنيه يا فاسد يا حفيد الخونه ؟؟ مدنية اردوخان هي شباب مثليين و علهرات و خمارات و بيوت زناء و فساد لعنة الله عليك يا سويحلي و علي هالمدينه

  • ياحمار كل من دعمتهم تركيا هزموا قى النهاية شر هزيمة فتركيا لا تدعم دول مدنية ابدا بل دولة اخوانية قمعية تسقط فى النهاية كما حدث فى مصر والسودان وسوريا ولا يجنى اتباعها سوى الهلاك والتشر فراينا فى اخر معاقل ما يسمى الجيش الحر فى ادلب حرق لصورة اردوغان وهتافات تصفه بالخائن وفى ليبيا النتيجة محسومة للجيش الوطنى ومعه غالبية ساحقة من الشعب ضد شوية صراصير من الخوان تعتمد على حائط مائل يتساقط فى تركيا فالخوان وش فثر على من يدعمهم بعد سقوط اردوغان فى انقرة واسطنبول وانقسام حزبه واستقالة قيادات بارزة لانشاء حزب جديد فنهايتكم سوداء مع اردوغان انتم وهو السجون مستقر لكم مثل باقى اخوانكم الاغبياء يخربون بيتوتهم بايديهم

  • اى تيس اخوانى يتنفس الكذب وكلامه مقلوب هات دولة واحد مدنية حكمها الاخوان فى السودان دولة البشير الاخوانية قمعية ارهابية اسقطها الشعب وفى مصر سنة واحدة سوداء راينا فيها دولة نازية صعد فيها مرسى للسلطة بالتزوير وخدع الشعب قبل الاعادة وقال انه لم يعد اخوانى اى انه تاب ولكنهم كان كاذبا فمجرد وصوله للسلطة سلمها للمرشد ليحكم مكتب الارشاد ويعين الخوان فى كل مكان وسط رفض شعبى اسقطهم وتخلص من شرهم وانظر الى حماس فى غزة تصلها ملايين الدولارات من قطر عبر اسرائيل علنا ثمن الخيانة وتركيا وقطر ادوات صهيونية لتخريب الدول العربية لصالح اسرائيل ولكنهم كلما اوقدوا نارا للحرب أطفأها الله .والنصر قادم لامحالة فى طرابلس لصالح الجيش الوطنى ولكن بعد سحق الخوان تماما لذا نرى ارتفاع حالة الهستريا والهزيان بعد فشل المعركة الكبرى التى اعلنوا عنها والتى كبتدهم خسائر فادحة وفضحتهم بعد ان راينا من بين القتلى طفل من مصراطة وداعشى من صبراته وراينا مرتزق تشادى يفر بسلاحه الى مدينة السراج ويقبض عليه الاهالى وهذا اثبت صحة كل ما قاله الجيش الوطنى عن من يقاتلهم فى طرابلس