اخبار ليبيا الان

المستشار صالح: المجلس اتخذ قرارا بإسقاط عضوية النواب المقاطعين والمنشقين بطرابلس

طبرق-العنوان

أعلن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح أمس السبت، أن المجلس اتخذ قراراً بإسقاط عضوية النواب المقاطعين للمجلس ويعقدون جلساتهم في العاصمة طرابلس، معتبرا أن هؤلاء الأشخاص ميؤوس من انتمائهم للوطن.

وقال صالح في لقاء خاص مع قناة ليبيا المستقبل الذراع الإعلامية لمجلس النواب وتابعته وكالة الأنباء الليبية “إن الدستور هو الذي ينظم سلطات الدولة ومجلس النواب مقره محدد في مدينة بنغازي أو في مكان يختاره المجلس بأغلبيته مؤقتاً لظروف معينة كما حصل في اجتماعات طبرق”.

ولفت صالح إلى أن أي اجتماع خارج مقر مجلس النواب الرسمي أو المقرر من قبل مجلس النواب هو اجتماع باطل من حيث المبدأ حتى وإن كان من نواب لم ينفصلوا عن المجلس فما بالك بنواب انشقوا عنه بحسب تعبيره.

وأضاف أن جلسة مجلس النواب يجب أن تكون بدعوة من رئيس المجلس لحضور الاجتماع وفي مقر المجلس وفي جدول أعمال معين وكذلك انتخاب رئيس مجلس النواب يكون عن طريق البرلمان وبأغلبية معينة ويكون بانتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه وهيئة الرئاسة وهذه الإجراءات التي تمت في طرابلس إجراءات مخالفة للدستور والقانون وباطلة ولا قيمة لها ولم يعترف بها أحد بمن فيهم مبعوث الأمم المتحدة.

كما أشار إلى أن مبعوث الأمم المتحدة أبلغ النواب المجتمعين في طرابلس بأن هذا العمل لا يشكل شيئاً بالإضافة إلى أنه يرقى إلى درجة الخيانة الوطنية مما يعني أنه عندما يقوم مجلس في طرابلس فكأنه تم تقسيم ليبيا وتصبح طرابلس جمهورية طرابلس أو دولة طرابلس، مشدداً على أن الإقدام على هذا العمل من بعض الزملاء لا يغفر له لأن هذه محاولة لتقسيم البلاد.

ونفى صالح أية محاولات للتواصل مع النواب المقاطعين خاصة بعد عقدهم بعض الاجتماعات وانتخابهم لرئيس ونائبين واصدارهم لعدة قرارات ووصلوا إلى درجة إقالة القائد العام للقوات المسلحة المكلف من مجلس النواب والذي يحتمل هذه المسؤولية الوطنية في الحرب على الإرهاب.

وأضاف “الباب مفتوح لمن يريد العودة إلى الحق خير من التمادي في الباطل فإذا رأوا أن يرجعوا إلى مجلس النواب فهو مرحب بهم أما نحن فإننا نراهم سعوا لتفتيت الوطن وإسقاط المؤسسات الشرعية ومجلس النواب اتخذ قرارا بإسقاط عضوية هؤلاء النواب لأنهم أخلوا بواجباتهم الأساسية”.

المستشار صالح اعتبر أنه في كل الدول حتى الدول المركبة البرلمان يجب أن يكون واحداً وقد تكون هناك عدة حكومات في ولايات وتسمي وزارات ورئيس وزراء لكن السلطة التشريعية يجب أن تكون واحدة لأنها التي تصدر القوانين التي تسري في كل أنحاء البلاد سواء أن كانت دول اتحادية أو بسيطة.

وأكد أن هناك تحرك أفريقي داعم لمجلس النواب المنتخب والحكومة المنبثقة عنه بما يعزز احترام إرادة الليبيين، لافتا إلى أن هناك نشاط للاتحاد الإفريقي الذي يرأس دورته الحالية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والذي أعلن صراحة عدة مرات أن الجسم الشرعي الفعلي الوحيد هو مجلس النواب وأنه يدعم الجيش الليبي لتحرير الوطن.

ختاماً أعرب عن اعتقاده بأن الفرصة متاحة الآن لتوصيل حقيقة ما يجري في ليبيا خاصة بعد انتصارات الجيش.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليق