اخبار ليبيا الان

السراج يواصل جلسات التشاور الوطني بلقاء قادة عملية «بركان الغضب»

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

واصل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج عقد جلسات الحوار الوطني بلقاء قادة محاور عملية بركان الغضب التابعة لقوات حكومة الوفاق مساء الأحد بحضور رئيس الأركان وآمري المناطق العسكرية.

وأكد السراج في بداية اللقاء، «على الاستمرار في الدفاع عن العاصمة ومدنية الدولة ودحر العدوان…»، حسب بيان نشرته حكومة الوفاق عبر صفحتها بـ«فيسبوك».

وأضاف أن «الحرب تدخل شهرها السادس ونحن أكثر قوة… انتصارات المعارك العسكرية تمهد الطريق إلى السلام»، موضحا أن «أولوية الحكومة هي لتوفير متطلبات الحرب، وتعزيز الوحدات المقاتلة، والاعتناء بالجرحى والنازحين، وتوفير احتياجات المواطنين، لكن هذه المهام لا يجب أن تنسينا التأهب لمعركة أخرى ليست هينة، هي المعركة السياسية».

وتابع «أننا نسعى بموازاة الاهتمام بالحرب، لإيجاد مخرج من الأزمة دون تفريط في المبادئ، وفقا للمبادرة التي طرحتها في يونيو الماضي، وتقوم على عقد ملتقى ليبي يجمع دعاة الدولة المدنية، الرافضين للاستبداد، يمهد لانتخابات يختار من خلالها الشعب حكامه، في إطار دولة مدنية تعددية».

السراج يعقد لقاءً تشاوريًّا مع أعضاء مجلس النواب «لصياغة رؤية وطنية مشتركة»

وتحدث السراج عن «مشروع لتوحيد المؤسسة العسكرية، ليكون للبلاد جيش واحد، عقيدته حماية الوطن، والمحافظة على استقلاله، وصون كرامة مواطنيه، مبني على معايير الاحترافية الدولية، بحيث تخضع المنظومة العسكرية للقرار السياسي وفق اتفاق الصخيرات الموقع في 2015»، حسب البيان.

وعقد السراج مؤخرا عددًا من اللقاءات؛ بهدف إيجاد حل للأزمة الليبية، ضمن مجموعة من جلسات التشاور الوطني، كان أبرزها مع عدد من أعضاء مجلس النواب ونخب وفعاليات سياسية وثقافية واجتماعية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك