اخبار ليبيا الان

“أعلى الدولة” يستنكر قصف سلاح الجو لـ”قوة حماية سرت”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أصدر المجلس الأعلى للدولة بياناً احتج من خلاله على القصف الجوي الذي استهدف إحدى مقرات ما يُعرف بقوة حماية وتأمين مدينة سرت، وهي إحدى التشكيلات التابعة لحكومة الوفاق.

واتهم المجلس من خلال بيانه الجيش الوطني بما أسماه “توسيع دائرة الصراع والحروب في ليبيا” مؤكداً أن القصف تسيره غرف عمليات أجنبية على الأراضي الليبية- حسب توصيفه.

وذهب المجلس في اتهاماته و”مزاعمه” بأن اتهم الجيش الوطني بتوظيف ملف الارهاب في ليبيا لخدمة مصالحه ومصالح الدول الداعمة له .

وأعلنت قوة حماية سرت-أمس الاثنين – أن الجيش الوطني قصف مواقع تابعة لها ما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة 18 آخرين، فيما نقلت حسابات مؤيدة للجيش الوطني على صفحاتها بالفيس بوك أن عدد القتلى تجاوز ذلك بكثير فيما قال مصدر آخر أن بين القتلى عسكريون أتراك.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام قليلة فقط من محاولة استهداف قوات الوفاق لقاعدة الجفرة حيث رد عليها الجيش بضربات استهدفت مواقع في الكلية الجوية مصراتة وإسقاط ثلاث طائرات مسيرة، وتدمير ثكنات تابعة لغرفة العمليات التي تسير هذه الطائرات.

ويشار إلى أن سلاح الجو الليبي التابع للجيش الوطني أحبط قبل أيام أكثر من هجوم من طرف قوات الوفاق في اتجاه الجفرة عبر أبونجيم ونحو الهلال النفطي عبر سرت ، “مايعني أن قوة الوفاق مَن بدأ بتوسيع دائرة الحرب والصراع” – حسب ما يرى مراقبون .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • قوة حماية أمكم

    الخوارج عندنا كل شوية يغيروا في تسمياتهم زي الثعابين لما يغيروا في جلدهم

    في البداية كانوا يستعملوا في مصطلح “مجلس شورى مجاهدي المدينة الفلانية أو المنطقة الفلانية… وبعدين لما لقوا إن كلمة مجاهدين ممكن تثير الجدل… بدلوها بكلمة “ثوار” فأصبح “مجلس شورى ثوار ….” ولما حسوا إن “مجلس شورى” مازالت بتجيبلهم الشبهة غيروا المصطلح لـ “سرايا الدفاع عن …” ولما حسوا بأن كلمة “سرايا” مش متماشية مع “الدولة المدنية” غيروا المصطلح بالكامل باش يبدا “قوة حماية ….”

    بالزبط زي ماداروا الخوارج في سوريا لما غيروا اسمهم من “جبهة النصرة” إلى “هيأة تحرير الشام”

    لكن هيهات هيهات أن الناس الواعية ننخدع بتغييركم لأسمائكم يا كلاب النار