اخبار ليبيا الان

عبد الباسط تيكة: الطيران المسير شل حركتنا وعرقل تقدمنا

أكد الناطق باسم قوة مكافحة الإرهاب التابعة لقوات الوفاق، عبد الباسط تيكة، أن المحاور يسودها الهدوء هذه الأيام، وأنه لا وجود لاشتباكات مباشرة بين القوات المسلحة الليبية وقوات الوفاق.
 
 وأضاف عبد الباسط تيكة، في تصريحات تليفزيونية رصدتها “بوابة أفريقيا الإخبارية” الثلاثاء، أنه يلاحظ وجود طيران مكثف من الطيران المسير، وتابع: “كذلك، من حين لآخر تخرج طائرات مقاتلة من رأس لانوف والوطية”
 
 وأوضح تيكة، أن قوات الوفاق الآن في المرحلة الثانية من المعركة (مرحلة الهجوم)، مضيفا: “كان ينبغي أن تحزم غرفة العمليات المشتركة أمرها وتتخذ القرار بالهجوم على قاعدة الوطية”
 
 وقال عبد الباسط، أن القصف المتكرر لمطار معيتيقة دليل على ضعف الجيش وخسارته للمعركة وعدم تمكنه من التقدم، مستطردا: “يريدوا أي شئ ينقلوه عبر وسائل الإعلام للتدليل على أنهم لايزالوا في طرابلس”، واصفا الأمر بـ “الشو الإعلامي”، لأن المطار هدف سهل معروف ومرصود عندهم، ومن السهل إصابته لبعده عن مساكن المدنيين، وذلك بحسب قوله.
 
 وأكمل: “نحن عبارة عن 6 محاور ننتظر التعليمات بالتقدم في أي وقت، لكن الطيران المسير هو الذي شل حركتنا وأصبحنا نتحرك بحذر، وهذا ما عرقل تقدمنا”
 
 وتابع: “نستطيع أن نتفاداه بحركتنا السريعة بالتنقل من مكان إلى آخر وإخباء آلياتنا”
 
 
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • تتنفسون الكذب كالعادة اى تقدم ياحمار وانتم تجندون الاطفال فى مصراطة وقتل احدهم مواليد 2003 والدواعش قتل منهم الدباشى ومرتزقة من تشاد امسك اهالى السراج باحدهم وعندما تقصف الطائرات المقاتلة كل مكان تسيطر عليه المليشيات فى سرت ومصراطة ومعتيقة والزاوية فهو دليل قوة لانها تقصف غرف عمليات الاتراك التى تشغل الطائرات المسيرة وسحقتها تماما مع ضربات اخرى على طائرة شحن فى مصراطة ومخازن الزخيرة ولا يوجد شبر واحد خارج نيران الجيش الوطنى الذى لديه مطارات وقواعد خلفية بعيدة عن اى نبران للمليشيات فى طبرق وبنغازى انتهى الدرس ياغبى وانتم تلهثون خلف وقف اطلاق النار بواسطة بربطانيا وايطاليا بينما الجيش الوطنى ينفذ خطته فى هدوء وينصب المصيدة ويملأ مستشفياكم بالمزيد من الجثث والجرحى انتهى الدرس ياغبى وموعد الزفة بطرابلس للخوان الى السجون وقرقارش فى سيارات نقل الحيوانات بات قريبا لانه معروف عسكريا ان الضربات الجوية المكثفة للجيش الوطنى يتبعها تقدم برى كبير بعد ان تم سحق كل من زعمتم انهم يتقدموا للمعركة الكبرى واصبح الطريق ممهد لاقتخام وسط العاصمة خلال ساعات قريبة ولهذا راينا طائرة تركية بمطار معتيقة تنقل قيادات مهمة على عجل قبل الاقتحام والقبض عليهم قضى الامر ياحمار

  • عبده انتيكا غبى جدا ويتصور ان شوية صراصير للمليشيات تستطيع ان تهزم جيش وطنى قوى مثل الجيش الليبى حتى لو ساعد هذه الصراصير الكلب التركى والافعى القطرية فلن تجدى نفعا والهزيمة محققة للخوان كما حدث فى مصر والسودان عندما تعاون الجيش والشعب وسحقا الاخوان وعاشوا فى امان وحكم مصر المشير عبدالفتاح وحكم السودان الفريق اول عبدالفتاح وبعد فتح طرابلس سيحكم ليبيا المشير المنتصر بالله خليفة حفتر انتهى الدرس ياخوان المتغطى باردوغان عريان فجيش الدعارة التركى مهزوم فى كل مكان حتى ادلب على الحدود التركية نفسها