اخبار ليبيا الان

باغتيال الإرهابي “لابح” في الزاوية الليبيون لايخفون فرحتهم

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

باغتيال أحد قيادات الإرهاب في مدينة الزاوية استبشر الليبيين وأعلنوا فرحهم بهذا الخبر لأنهم تخلصوا من إرهابي بسجل كبير من جرائم القتل والخطف والاتجار غير المشروع وإيواء العناصر الإرهابية في مدينته.

يظن الإرهابيون أن يد العدالة لن تطالهم وأنهم في حصانة دائمة، إلا أن الخناق يزيد عليهم بشكل كبير ففي ليبيا بالكاد أصبح لهم موطأ قدم وصاروا مختبأين مطاردين.

في مدينة الزاوية تعرض أحد قادة الإرهاب المدعو قيس عبدالكريم لابح لعملية اغتيال بعد تعرضه لوابل من الرصاص أثناء تواجده في شارع تقاطع الحضارة بمنطقة الحرشة الزاوية من قبل مسلحين ليلة الثلاثاء.

فمن هو “قيس لابح”

قيس من مواليد 1987 ومتزوج ومن سكان منطقة الحرشة الزاوية وهو نجل عميد بلدية غرب الزاوية “عبدالكريم لابح ” شارك في أحداث فبراير 2011 ومن ضمن “ثوار الزاوية”.

لابح قيادي ميداني لدي “سرايا الفاروق” بمدينة الزاوية ومنها قائد ميداني أيضا في (غرفة ثوار ليبيا) والتي أسسها القيادي الإرهابي “شعبان هدية” والمكنى أبوعبيدة واعتمدت من قبل رئيس المؤتمر الوطني المنتهي ولايتة المدعو “نوري بوسهمين” إلى جانب رئاسة مجلس الشورى بها في يوليو 2013 .

شارك قيس في ما يعرف بحرب “فجر ليبيا” الانقلابية وكان قائدا ميدانيا بها خلال العام 2014، وهو مقرب جدا من قيادات الجماعة الليبية المقاتلة باﻹضافة لعلاقته الوطيدة بعناصر مجالس الشورى الهاربة من مدن الشرق والمتواجدة في مدينة الزاوية بعد تقديم المأوى لهم وللعناصر الأخرى والتي فرت من مدينة صبراتة.

قدم لابح مساعدات لوجستية وخاصة الإمداد بالسلاح والذخائر لصالح عناصر مجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي أثناء المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في مدينة بنغازي وتحديدا خلال العامين 2015 و 2016 .

يملك قيس سجلا حافلا من الجرائم الجنائية والتي تشهدها مناطق مدينة الزاوية وخاصة منطقة “الحرشة” بها من عمليات خطف وابتزاز وقتل وأعمال أخرى غير مشروعة من تهريب الوقود والزيوت والاتجار بالأسلحة والذخائر وتهريب الهجرة غير الشرعية للحصول على الأموال.

ويعتبر لابح من ضمن المسؤولين عن سجن ” جودايم ” والخارج نطاق السلطات الليبية منذ 2011 وهو أيضا مسيطر على شركة الكهرباء والتي تقع في منطقة “الحرشة”.

وقيس مقربا جدا من القيادي المليشياوي محمود بن رجب ومحمد القصب، بالإضافة إلى صلته وعلاقتة بالخارجين عن القانون والمطلوبين في قضايا أمنية وجنائية بمدينة الزاوية ومنهم ( سراج لوكه و إدريس والشاقور و الحمحم ) .

ويعتبر لابح والمليشياوي الطاهر المنتصر الشهير “الشين” وعبدالباسط الشاوش وعبدالباسط فلفل ومحمد حسين الخضراوي ومحمد الشاوش مسؤولين عن عمليات التحقيق والتغييب القسري والتعذيب وخاصة مما هم مؤيدين للقوات المسلحة الليبية.

أسس قيس تشكيل مسلح وانضم به إلي مليشيا “سرية النصر” والتي يأتمرها المدعو محمد الهادي العربي كشلاف الشهير “القصب” والمسيطر علي مصفاة الزاوية والتي منها أصبح لابح يمتهن أعمال غير مشروعة من التهريب والخطف و القتل و الابتزاز.

ومن بين القضايا والمتهم فيها لابح قضية مقتل عقيد عبدالغني الخمار سلمان وتهجير عددا من أبناء عائلة آل بن رجب وتنفيذ الهجوم على منزلهم في منطقة الحرشة بمدينة الزاوية.

وقيس له علاقة وطيدة بالخارج عن القانون والمطلوب لدى النائب العام في ليبيا المدعو أحمد عمر الدباشي الشهير “العمو” في مدينة صبراتة .

وتسبب لابح عبر تشكيله المسلح وعلاقاته الإجرامية وصلاته مع قيادات مليشياوية أخرى في مدينة الزاوية في عدد من المواجهات المسلحة بداخل المدينة بينهم وهو صراع لأجل النفوذ والسلطة المليشياوية والتي أدت إلى مقتل عددا من المواطنين الأبرياء وتدمير عددا آخر من المنازل والمرافق العامة والخاصة وذلك خلال السنوات الماضية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • كلب وطاحت عليه حيطة ، درب أيسد مايرد . وسيأتى الدور على باقى الكلاب الاخوانية ، ومن زرع حصد ، لعنة الله على خونة ليبيا الى يوم الدين . أولياء دم ليبيا . على الفسى .