اخبار ليبيا الان

رئيس الاخوان في ليبيا يهاجم حفتر

هاجم  محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء الاخواني  القائد الاعلى للجيش الليبي اللواء خليفة حفتر .

ووصف صوان الحرب التي يشنها الجيش الليبي على الميليشيات بالأعمال العدائية العشوائية التي تستهدف من وصفهم بخيرة  قوة حماية وتأمين سرت التي طهرت المدينة من تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف صوان  أن طمع حفتر في السلطة  يلجأ به لاستخدام كل الطرق المحرمة محليا ودوليا بما فيها فتح المجال لعودة داعش وخلط الأوراق بعد الفشل والهزيمة التي مُني بها على  حد وصفه.

وأكد صوان أن  كل الدماء والجهود التي بذلت في سبيل استئصال هذا التنظيم؛ راحت في مهب الريح ،منددا باستهداف الجيش  المتكرر لمطار معيتيقة المدني وتعطيل الحركة الجوية به.

ووصف صوان ما يقوم به حفتر بالاستمرار في الهروب إلى الأمام وانتهاجه للمعادلات الصفرية التي لن تنتج إلا مزيدا من الأشلاء ومزيدا من الخراب والدمار الذي يدفع ثمنه الشعب الليبي كاملا بمختلف مكوناته على حد تعبيره . 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اقسم بالله العظيم ان كل الصفات التى يحاول الحيوان صوان نسبها الى المشير خليفة حفتر موجودة تماما فى الاخوان ولو توفرت فى المشير لكانوا اول من دعموه وكل شئ بادلة قطعية فداعش احد فروع الاخوان ومصدر فكرهم الارهابى من سيد قطب المجرم الاخوانى اما الخيار صفر فمعروف عن الاخوان والدليل على ذلك فى مصر رفضهم يوم 3 يوليو 2013 اجراء استفتاء على الرئاسة فرفضوا واصروا على الصدام حتى خسروا كل شئ وفى السودان حكم اخوانى قمعى للبشير انتهى ايضا بصفر لهم وفى ليبيا من الذى افسد الصخيرات اليس هذا الحيوان صوان المنافق الذى اعترف بانه من حرض السراج على العمل بدون موافقة مجلس النواب والاعتماد على الخوان فقط واقصاء الاخرين والنتيجة بحور الدم لان الخوان لايربدون اى انتخابات تبعدهم عن السلطة وتعيدهم السجون المحببة لاخوان لوط المهم ان الشعب سيحرق اوكار الاخوان قريب جدا مثلما نفذ الصحابة امر رسول الله بحرق مسجد ضرار

  • اهم صفات اى اخوانى الكذب الساذج لان الامعات الاخوان بلا عقل يصدقوا اى شئ حتى لو قالوا لهم ان المشير حفتر اخوانى فهم قالوا ذلك على السيسى من قبل واستطاع رجل المخابرات القصير المكير ان يوهمهم بذلك بعد وضع زبيبة على جبهته واتبع معهم الاسلوب الاخوانى اتمسكن حتى تتمكن فعينه الاهطل مرسى وزيرا للدفاع وظنوا انهم تهلصوا من المشير طنطاوى ونسوا انه كان مدير مكتبه لمدة سنتين ثم قائد للمنطقة الشمالية ثم مديرا للمخابرات وكانت نهاية حكم المرشد على يديه والمضحك ان الاهطل مرسى قام باعادة نقيب للخدمة ثم رقاه لرتبة الفريق مرة واحدة وهو الفريق جلال هريدى رئيس حزب حماة الوطن الحالى فالاخوانى غبى منه فيه عندما يردد كالبغبغان كلام مستحيل ان حفتر يدعم داعش ويريد السلطة وغيره من الخزعبلات التى لو صحت لكان مرشدا للاخوان وكان صوان يقبل يده