اخبار ليبيا الان

القيادة العامة: حفتر ونورلاند ناقشا الأوضاع العسكرية والحرب على الإرهاب

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

ذكر مكتب الإعلام التابع للقيادة العامة، أن لقاء القائد العام المُشير خليفة حفتر بالسفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد بنورلاند «جاء في إطار بحث الأوضاع العسكرية في ليبيا وحرب القوات المُسلحة على الإرهاب، وتعزيز للعلاقة بين الدولتين الليبية والأمريكية».

وفي وقت سابق، أعلنت السفارة الأميركية في ليبيا أن نورلاند التقى بالمشير حفتر في أبو ظبي لمناقشة الأوضاع الراهنة في ليبيا وإمكانية التوصّل إلى حلّ سياسي للصراع في ليبيا.

جريدة «الوسط»: ألمانيا وفرنسا تقودان مشاورات لعقد المؤتمر الدولي

ولم تذكر السفارة أي تفاصيل أخرى حول اللقاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليق

  • بصراحة هي ليست حرب على الاٍرهاب – هي مساهمة من الاتحاد الاوروبي في دعم الاٍرهاب في الشرق الأوسط ودوّل المغرب العربي – للوصول للحرب على الاسلام .
    فرنسا من أشد أعداء الاسلام اكثر من الولايات المتحدة وروسيا باضعاف المرات . ولم يعرف السبب حتى الان … !!!
    فرنسا تدعم النشاطات الشاذة على المجتمع الاسلامي والتي لا ترتبط بالأعراف والتقاليد الدينية والاجتماعية في معظم دول الشمال الأفريقي العربي .
    وليس من الأرجح تدخل فرنسا او دول الاتحاد الاوروبي ولا حتى الولايات المتحدة في الشءون العرفية الخاصة بالدول الاسلامية – فالأمور تختلف – هن يشربون الخمور ويعيشون مع الكلاب النجسة في بيوتهم – ويسهرون في النوادي الليبية مع العاهرات – وابناءهم يعيشون مع أصدقاءهم وصديقاتن –
    اما نحن كمجتمع إسلامي نصلي خمس أوقات في المساحد ونعبد الله ونصوم رمضان ونزكي على الفقراء ونحج لبيت الله وتتطهر من النجاسة – ونتعامل مع بَعضُنَا بالحسنى كما امرنا ديننا –
    ويجب على المجتمع الدولي احترام الاعراف الاجتماعية والدينية للدول العربية وعدم التدخل في هذه الشءون ونعتها بالارهاب وأهمها ليبيا .