اخبار ليبيا الان

الجيش يعلن إسقاط تركية مسيرة للإستطلاع في أجواء الزطارنة -صورة

ليبيا – تمكنت القوات المسلحة اليوم الجمعة من إسقاط طائرة إستطلاع تركية مسيرة غربي العاصمة طرابلس بعد تحليقها في مهام إستطلاعية على مواقع القوات لجمع معلومات بهدف تقديمها لقوات الوفاق . 

وقال آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية اللواء المبروك الغزوي في تصريح للمرصد أن قوات الجيش فتحت نيرانها في احد المواقع بمنطقة الزطارنة جنوب شرق طرابلس حتى تمكنت من إصابة هدفها بنجاح وأحاطت الغرفة بتحقيق الهدف .

الطائرة المسقطة في الزطارنة

وأضاف الغزوي بأنه وجه بالتحري عن بلد منشأ الطائرة وتحليل أي معلومات قد تتعلق بها أو قد تكون وثقتها مؤكداً عزمهم على تدمير أي هدف تركي معادٍ سواء كان في الجو أو البر أو بأي مكان  حتى ” جلاء آخر عسكري تركي يرتزق ” لصالح لجماعة الإخوان المسلمين في طرابلس ومجلسها الرئاسي ، وفق تعبيره .

ويتبين مبدئياً من الصور بأن هذه الطائرة ومن خلال تفحصها مبدئياً تقلع عن طريق القذف من منصة إطلاق وومن ثم تهبط بالمظلة ” الباراشوت ” عند عودتها لنقطة الإطلاق حيث يتمركز المشغلين وفي الأغلب هم من الخبراء العسكريين الأتراك وفقاً للغزوي .

وفي مطلع أغسطس الماضي أكد تقرير نشرته صحيفة “جورساليم بوست” الإسرائيلية المقربة من حكومة تل أبيب تلقي حكومة الوفاق من قبل تركيا طائرات إسرائيلية الصنع من طراز Orbiter-3 جرى إسقاط اثنان منهما من قبل الدفاعات الجوية للقوات المسلحة كان آخرها يوم 29 يوليو الماضي بمنطقة الساعدية وأخرى في منطقة العزيزية بورشفانة .

وجاء هذا التأكيد من الصحيفة الإسرائيلية واسعة الإنتشار هناك في تقريرها الذي تسائلت فيه عن كيفية حصول حكومة الوفاق على هذه الطائرات في المعركة ونشرته بعنوان  ” إطلاق طائرات إسرائيلية بدون طيار في ليبيا .. كيف وصلت الى هناك؟ ” .

وأكدت الصحيفة واسعة الإنتشار في تقرير تابعته وترجمته المرصد أن الطائرتين كانتا جزءًا من ثلاث طائرات بدون طيّار قدمتها تركيا إلى حكومة الوفاق لاستخدامها ضد الجيش الليبي في طرابلس وكانت أنقرة قد تحصلت عليها بدورها من تل أبيب في وقت سابق بموجب إتفاقيات التعاون العسكري بين البلدين  .

طائرة أوربت بعد إسقاطها في ورشفانة

وأوضحت الصحيفة أن الطائرة Orbiter 3 UAV التكتيكية، من صنع شركة الطائرات بدون طيار الإسرائيلية، ولديها نظام مدمج وخفيف الوزن لاستخدامه من قبل مسؤولي الأمن العسكري والأمن الداخلي.

كما بينت أن الطائرة لديها نطاق تشغيل يصل إلى 150 كم، ويمكن أن تبقى مدة تصل إلى سبع ساعات بالجو في رحلة في مهام الاستخبارات والمراقبة والحصول على الأهداف والاستطلاع.

وأشارت ” جورساليم بوست ” إلى أن الطائرة تمتلك قنوات تمكنها من الرؤية ليلاً ونهاراً وتحمل أيضا الكاميرات الكهربائية الضوئية وثلاثة أجهزة استشعار مع قدرات تكتيكية كبيرة.

وتابعت، أنه من الممكن تجميع نظام التحكم الذاتي للطائرة القابل للنقل بشكل كبير في غضون بضع دقائق، ويتم إطلاقها بمساعدة المظلة والوسادة الهوائية وكذلك في الهبوط مثلما حدث عند إسقاطها في ورشفانة حيث هبطت بالمظلة .

وأشارت إلى أن الطائرة مكيفة مع كل من البيئات الأرضية والبحرية، ويمكن أن تحمل حمولات يصل وزنها إلى 5 كجم. بما في ذلك الحمولات الكهربائية الضوئية المستقرة المتعددة وأجهزة الاستشعار التي تحمل أنظمة تعيين الهدف بالليزر.

ونوهت الصحيفة إلى إن هذا النوع من الطائرات يتم تشغيله من قبل الزبائن في جميع أنحاء العالم من الذين وقعوا على اتفاقية بعدم بيع الطائرات بدون طيار لطرف ثالث ما يعني أنها تستخدم حالياً من قبل فريق تركي في طرابلس .

ونقلت الصحيفة عن الشركة المصدرة، التي حصلت على ترخيص تصدير في فبراير بعد توقف لمدة عامين، نفيها عن علمها بأي شيء عن استخدام الطائرة في ليبيا.

وختمت الصحيفة بالقول أن هذا التعليق من قبل الشركة المصدرة، جاء عقب تقرير لصحيفة “معاريف الإسرائيلية” يفيد بأن فريقًا تابعًا للشركة قد وصل إلى أذربيجان لوضع اللمسات الأخيرة على عقد لبيع طائرة Orbiter 1K UAV، وحينها طلب منهم ضرب موقع عسكري أرمني في انتهاك للقانون الإسرائيلي وذلك على حد قولها .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك