اخبار ليبيا الان

تضامن واسع مع الليبي ضحية الإعتداء العنصري في ألمانيا

ليبيا -تحصّل الشاب الليبي ” نجد الشايبي ” الذي تعرض لإعتداء عُنصري في ألمانيا خلال الأسبوع المنصرم على تضامن واسع معه من ليبيا ومن طبقة المهاجرين في أوروبا وحتى من شريحة واسعة من الألمان نفسهم .  

وكانت مدينة كيمنتس الألمانية قد عاشت على وقع حادثة تعرض قعيد على كرسي متحرك من ليبيا للضرب والإهانة ووفقاً لصحيفة “بيلد الألمانية” فقد هاجمه متطرف واصفا اياه بـ”العربي القذر”.

وقد لاقى الحادث طيلة الأسبوع الماضي موجة إستنكار واسعة في ألمانيا وسط مخاوف متصاعدة في البلاد وبمختلف دول أوروبا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا وبريطانيا من تزايد صعود التيارات العنصرية والشعبوية التي تناهض المهاجرين العرب والآسيوين والأفارقة .

صحيفة ألمانية تنشر صورة الجاني والمجني عليه

المتحدث باسم الشرطة قال وفقاً لما نقلته “دويتشه فيله” إن التحقيقات الأولية أظهرت أن المشتبه به (22عاما) أوقع الرجل من على كرسيه المتحرك وهاجمه، مضيفا أنه يجرى التحقق الآن من الوقائع على نحو دقيق.

يشار إلى أن المشتبه به معروف لدى الشرطة لارتكابه جرائم ذات دوافع يمينية والتسبب في  إصابات جسدية كما وتجري السلطات ضد المشتبه به الآن تحقيقات بتهمة التسبب في إصابات جسدية خطيرة والإهانة.

وأصيب نجد وهو من سكان حي الأكواخ في طرابلس بإصابات طفيفة وتلقى العلاج في أحد المستشفيات وقال الضحية في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية إن عدداً من الرجال اقتربوا منه وسبوه بـ”العربي القذر” ثم قام أحدهم بتسديد لكمات في وجهه ، جدير بالذكر أن الضحية لازال يعاني من آثار حادث سابق تعرض له في ليبيا سنة 2011 ألزمه الكرسي المتحرك .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • المانيا لازالت عنصريه حتي الان و ان ميركل تسعي لقد مؤثمر علي ليبيا فهي تهدف الي اطالة عمر الازمه الليبيه و لا يهمها معاناة الشعب الليبي. و لكننا متمسكين بالله و بجيشنا البطل. طزز في المانيا و ايطاليا و بريطانيه رعاة الارهاب و الاجرام الدولي