اخبار ليبيا الان

عبدالعزيز: الانقلاب على الثورة صعب جداً لأن السلاح بيد الثوار الذين أسقطوا القذافي

ليبيا – بارك عضو المؤتمر العام السابق وعضو جماعة الاخوان المسلمين المصنفة كجماعة ارهابية من مجلس النواب محمود عبدالعزيز الورفلي لكل الشعب التونسي بكافة تياراته و مدنه لعزمه إجراء إنتخابات رئاسية للمرة الثانية بشكل مباشر الخطوة التي قطعت بها تونس العلاقة نهائياً مع الديكتاتورية وإتجهت نحو الديمقراطية والتداول السلمي على السلطة.

الورفلي قال خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “التناصح” وتابعتها صحيفة المرصد إن النخب التونسية في مختلف تياراتها متميزة عن النخب الليبية فلم تصل إلا ما وصلت إليه لأن تونس دولة مدنية وليست قبلية.

ويرى أن جميع الأمور تختلط في ليبيا خاصة مع عدم وجود نخب واعية على حد زعمه ، مبيناً ان عامل الوعي والتجربة السياسية له دور كبير فقد عاشت ليبيا 42 سنة من التصحر السياسي والقمع والاستبداد والديكتاتورية حسب تعبيره.

وقال :” أن الانقلاب على الثورة صعب جداً لأن السلاح في يد الثوار الذين سقط القذافي على أيديهم وشهدت تلك الفترة سفك الدماء  الأشلاء، المؤامرات التي تعرضت لها تونس رهيبة جداً صرفت عليها مليارات من قبل دول معينة لإجهاض العملية الديمقراطية وإعادة تونس لدولة الرعاية بل المواطنة لكن التجربة التونسية تغلبت على التحديات”.

كما أعرب عن تمنياته بأن يصوت المواطنيين التونسيين في صالح المرشح للإنتخابات الرئاسية قيس سعيد لأنه يمثل تيار الثورة والتغيير ضد تيار الفساد الذي يمثله نبيل القروي، مضيفاً :”أن ليبيا ستهزم حفتر المتمرد والثورة المضادة التي تقودها بعض الدول”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • محمود الورفلي ما ضييك يشهد عليك تلتال بياع تافه حقير من أجل المال خاين انت من أجل الدولار بعت شرفك يا كلب
    الله يلعنك ويخزيك يا تافه