اخبار ليبيا الان

«بركان الغضب»: إسقاط طائرة استطلاع مسيرة روسية الصنع في عين زارة

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أعلنت عملية «بركان الغضب»، أن قواتها في محور عين زارة «أسقطت أمس طائرة استطلاع مسيَّرة روسية الصنع، هي الثانية من نوعها بعد الأولى التي أسقطتها قوات حماية وتأمين سرت في شهر أبريل الماضي».

وتابعت العملية في الإيجاز الصحفي، اليوم السبت، أن طيرانًا أجنبيًّا داعمًا للقوات القيادة العامة، قصف اليوم العاصمة طرابلس، «في محاولة يائسة للتمهيد للمجرمين التقدم نحو العاصمة، وزعزعة الأمن بها»، مضيفًا أن القوات التابعة لحكومة الوفاق، «تصدت لهم وخلفت وراءهم الجثث والاليات العسكرية المحترقة».

«بركان الغضب»: طيران يستهدف مطار معيتيقة

وأضاف البيان: «رصدت استطلاعاتنا الأيام الأخيرة محاولات لإنشاء مهبط طيران وحظيرة طائرات في ترهونة، لاستخدامها من قبل الطيران الإماراتي المسيَّر في الهجوم على طرابلس».

وكشفت أن «مواقع لقوة حماية وتأمين سرت تعرضت الإثنين الماضي لاستهداف جوي نفذته طائرات إماراتية مسيَّرة، في استهداف لا يستفيد منه سوى التنظيمات الإرهابية وخلاياها المنتشرة جنوب مدينة سرت».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليقات

  • بركان الغباء والاكاذيب يحاول وقف انهيار مليشياتهم الارهابية نتيجة التفوق الكاسح لسلاح الجو ومن غباوتهم يقولوا طيران مسير روسى كيف ونحن راينا طيران مسير امريكى فى مرزق يقصف الارهابيين ضمن عمليات الافريكوم فلماذا لا يكون الطيران الامريكى المسير مشاركا فى القضاء على الدواعش والقاعدة الذبن ارسلهم اردوغان من سوريا لطرابلس خاصة بعد ان استدعى الافريكوم السراج الى تونس وحذره من وجود المليشيات دون جدوى ولهذا فانها ستدعم الجيش الوطنى فى محاربة الارهاب ولا احد يستطيع محاسبة الامريكان يا خوان وهم يتباهوا بالقضاء على الدواعش فى البواغيز والجيش قضى عليهم فى بنغازى فلما لا نقضى عليهم معا فى بوغاز ابوستة بطرابلس

  • قنونو نسى يكمل اكاذيبه ويقول انه تم اسر قائد الطائرة المسيرة الروسية واتضح انه امارتى واخوانك الاغبياء بيصدقوا اى خزعبلات المهم ان امر كتيبة الموت المصراطى قتل ووصل الى مستشفى مصراطة ضمن 36 كلب من كلاب النار حتى الموت يستغلوه دون ان بتخشموا من ملائكة الموت قال امر كتيبة الموت يتطاول حتى على الموت ويتكبر ماذا يحدث له عندما يتوفاه ملك الموت قال تعالى: الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ [ النحل: 28، 29].