اخبار ليبيا الان

نظرًا لهزائمهم المتتالية  .. “الجرو” يطالب “جويلي” بالسيطرة على قاعدة الوطية

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

طالب إحميدة الجرو، الناطق باسم مليشيا الصمود التي يقودها الإرهابي المدعو صلاح بادي المدرج ضمن قوائم العقوبات الأمريكية ومجلس الأمن، آمر المنطقة الغربية بقوات الوفاق أسامة جويلي بضرورة السيطرة على قاعدة الوطية .

الجرو شدد ، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، جويلي، بتحمّل مسؤولياته تجاه القاعدة، مؤكدًا أنها شرُ لابد من إيقافه، قائلاً: “هي من تقتل أبنائنا”، حسب وصفه .

وفي سياق متصل، نقلت مليشيا الصمود، انتقادات أحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المقربين من كتائب قوات مصراتة ويدعى الملازم علي، لوسائل الإعلام، مشيرًا إلى أنها دون فائدة، وأنها لا تجيد سوى نقل الأخبار التي وصفها بـ”البائتة” أو التصريحات المُلمعة التي لا تخرج سطورها في المجمل عما يمليه داعميها ومموليها، مؤكدًا أنه كان يجب أن تكون أداة نقدية تصحيحية تسهم في معالجة الأخطاء وتلافيها وتحسين الأداء لضمان النجاح.

معلومات عن قاعدة الوطية

تقع قاعدة الوطية التي كانت تحمل اسم قاعدة “عقبة بن نافع” جنوب العجيلات وتابعة إداريا لمنطقة الجميل، وتتسم القاعدة بموقع استراتيجي هام حيث انها تغطي كافة المنطقة الغربية وتستطيع تنفيذ عمليات قتالية جوية ضد أهداف عسكرية إن دعت الحاجة للدول المحيطة بليبيا ” تونس – الجزائر “.

والقاعدة بناها الامريكان عقب الوصاية الدولية الثلاثية بين بريطانيا وفرنسا وامريكا على ليبيا “المستعمرة الايطالية السابقة ” عام 1942، وهي القاعدة العسكرية الوحيدة في ليبيا التي لاعلاقة للطيران المدني بها حيث أن أغلب القواعد العسكرية في ليبيا تستعمل كمطارات مدنية  مثل بنينا وطبرق والأبرق ومعيتيقة وسبها، وهي ذات أكبر بنية تحتية عسكرية حيث تستطيع القاعدة الجوية استيعاب وإيواء 7 الألف عسكري .

وتم بناء القاعدة على أساس التحصينات المحيطة بالقاعدة ( التضاريس الجغرافية ) بالإضافة إلى أن القاعدة تمتلك أكبر تحصينات خارجية، حيث أن أغلب المطارات العسكرية الأخرى في ليبيا بنيت على أساس وقوعها في مدينة استراتيجية مثل قواعد معيتيقة وبنغازي ومصراتة والجفرة وسرت وطبرق وسبها والكفرة ووادي الشاطئ ومرتوبة .

وكانت القاعدة قبل أحداث فبراير 2011 مركز عمليات لأسطول مقاتلات الميراج، وتعرضت القاعدة لقصف مكثف من طيران الناتو عام 2011 ولكنها حافظت على معظم بنيتها التحتية الأساسية إلا أن معظم الأضرار لحقت بالطائرات الرابضة ومستودعات الذخيرة بالإضافة لمراكز الرصد والدفاع الجوي.

وتوجد حاليا غرفة عمليات تابعة للقيادة العامة للجيش منذ 2014 وهي على استعداد دائم  لتنفيذ مهامها ضد الجماعات الإرهابية والميلشيات المسلحة .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لاحولا الله….حتى الجرو اغلاض نبحه وبما أن ( الغرياني ) خلف من ورائه هذا الجرو وكما قال القائل أتانا الزمان بعاق سؤ خلف الملعون جروا جاء أكبر من أبيه…!!
    وحيث أن الجرو يقترح على أسياده ضرورة الاستيلاء على قاعدة الوطنيه وتخليصها من الجيش الوطنى…!!
    ياجريو هذا صقع عليك وعلى جويلى
    تبيلها تريس…خليك فى حجمك والكلام فى الوسع ساهل…ورحم الله إمرى عرف قدر نفسه.

  • حمار يستنجد بحمار مثله لا يستطيع ان يخرج من وكره فى حماية مرتزقة من تشاد راينا احدهما يقبض عليه اهالى السراج واعترف بانه تابع لجويلى فكيف يستطيع هذا الحمار ان يقترب من مطار وهو يعرف انه انتحار ودخول لمصيدة الفئران برجليه لو كنت انت راجل تعالى الى المصيدة انت ووقتها ستعرف حجمك الهزيل صحيح اللى اختشوا ماتوا المصاريت بينقرضوا بسبب غباوتكم

  • لما تكبر ياجرو وتصبح كلب يعرف يهوهو ها تعرف ان جويلى مكسح مثلكم والمرتزقة التشاديين من قواته يتساقطون ولا يستطيع ان يخرج من وكره والا تم سحقه بالطيران فهل تريد منه ياكلب صغير ولسه جرو ان ينبح امام قاعدة جوية حرام عليك هو حد يروح للموت برجليه طيب ما تروح انت ولا ها تعمل مثل اليهود لما قالوا لموسى اذهب وربكا وقاتلا انا ها هنا قاعدون .طيب انت فى وسط مناطق سكنية ومعاك دروع بشرية تبى تخلينى اروح فى الصحراء ويتم تدمير ما تبقى لدى من مرتزقة انت غبى ياجرو