اخبار ليبيا الان

المسماري : الحرب على الإرهاب في ليبيا شارفت على الانتهاء

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد الناطق الرسمي باسم اقوات الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري أن الحرب على الإرهاب في ليبيا شارفت على الانتهاء، مشيراً إلى أن العمليات مستمرة ضد الميليشيات في طرابلس ويتم رصد تحركات الإرهابيين في جميع الأراضي الليبية .

المسماري قال في مؤتمر صحفي له أمس إن جنود قوات الجيش سيدخلون طرابلس قريبًا غير مقاتلين، مضيفا أن على كل من يفكر في حل سياسي لليبيا أن يؤجله إلى حين القضاء على الإرهاب.

وأكد أن قوات الجيش حققت أمس إنجازات كبيرة جدا في معركة تحرير طرابلس، موضحا أن مسرح العمليات الحالي للقوات المسلحة أصبح يمتد من سرت حتى زوارة ومنها إلى غريان .

المسماري كشف عن أن حكومة السراج حفرت بئرا في دولة بنين تحت مسمى شهداء بركان الغضب، مؤكدا أن القوات المسلحة ستطلب من حكومة بنين إعطاء تفسير حول هذا الأمر، إلى جانب فتح تحقيق حوله.

أشار إلى أن حفر البئر ربما يكون مقابل جلب مقاتلين من بنين للقتال إلى جانب مليشيات حكومة الوفاق في طرابلس.

وأوضح أن الجيش حقق مكاسب ميدانية جديدة على عدة محاور في طرابلس وسط انهيار في صفوف الميليشيات، مضيفاً أن هنالك مرتزقة أجانب يقاتلون إلى جانب الميليشيات التابعة لأسامة جويلي في طرابلس حسب قوله.

وأكد الناطق الرسمي على أن غارة أمريكية استهدفت مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة مرزق .

ومن جهته، قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات الكرامة، عميد خالد المحجوب، وجود قوات تركية تشارك بالقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق، مبرزا أن هذه المرة الأولى التي تتواجد فيها قوات تابعة للجيش التركي على الأراضي الليبية.

وقال المحجوب، إنه تم الوصول إلى مرحلة مهمة على طريق حسم المعركة ضد الميليشيات في طرابلس، مؤكدًا استهداف مخزن للأسلحة تابع لقوات الوفاق، وإصابة رتل عسكري تابع لها، فضلاً عن استهداف مواقعها في عين زارة.

وفي سياق متصل، أكد في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أن وحدات قوات الجيش، تتقدم بشكل كبير في محاور القتال بطرابلس، مبرزا أن القوات تنفذ الخطط التكتيكية الموضوعة بشكل دقيق.

وأضاف أن الغارات الجوية أسهمت بشكل كبير في استنزاف قدرات الميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق، بحسب تعبيره.

 

وحول نتائج العمليات العسكرية الأخيرة، أوضح المحجوب، أن المعارك أدت إلى مقتل العديد من قادة ميليشيات طرابلس، حيث قتل أكثر من 90 وإصابة 150 في صفوف المسلحين جراء الغارات، منهم قادة لمحاور القتال الرئيسة في صفوف الميليشيات.

المحجوب استغل ظهور آمر ميليشيا الصمود والمدرج على قوائم العقوبات الأمريكية ومجلس الأمن، صلاح بادي، في معسكر اليرموك، صباح أمس، للقول بأنه “يقاتل إلى جانب ميليشيات الوفاق”.

وصرح بأن ظهور الإرهابي بادي في محاور القتال يؤكد وجود إرهابيين مطلوبين للعدالة في صفوف قوات السراج، منبها إلى وجود بقايا تنظيمات إرهابية داعمة لحكومة الوفاق جنوب البلاد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك