اخبار ليبيا الان

داعشي معتقل بسجن قرنادة يكشف الممارسات الشاذة للتنظيم في مدينة درنة

ليبيا – كشف أحد معتقلي تنظيم داعش في سجن قرنادة “أيوب إبراهيم مصطفى القبايلي” حقائق مثيرة عن تخلي التنظيم عن مقاتليه وتركهم يواجهون مصيرهم بالاضافة الى كشفه لموضوع لا يقل خطورة عن سابقه وهو اغتصاب أفراد التنظيم الوحشي للاطفال والانقضاض على برائتهم.

القبايلي وفي مقابلة حصرية مع قناة “آخبار الآن” أمس الأربعاء أقر بإغتصاب الأطفال وإنتهاك برائتهم في مدينة درنة التي كان يسيطر عليها التنظيم.

وقال القبايلي إن التنظيم كان يأتي للشباب الصغار ويمارسون ما وصفها بـ”عادات قوم لوط” ويفعلون بهم الفاحشة وأفعال مبنية على باطل.

وأضاف :”كنا أداة في يد امراء التنظيم وإستخدمونا ورمونا كالكلاب بعد إنتهاء المهمة لنواجه مصيرنا بأنفسنا”.

وإختتم الداعشي حديثه بالقول :” الدواعش كانوا يمارسون تلك الأفعال بأفكار باطلة ويفعلون الفاحشة بالأطفال وهم الأجانب والآمراء والقادة في التنظيم “.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق