اخبار ليبيا الان

والد أحد الثلاثة الذين قبضوا على الإرهابي “عشماوي”…يناشد المشير حفتر التدخل لإنقاذ حياة ابنه

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24- خاص

ناشد والد الجندي المصاب أيوب فيصل شرح البال، القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر التدخل لإنقاذ حياة أبنه أحد الثلاثة التابعين لسرية “الشهيد فرج بولهطي” الذين قبضوا على الإرهابي هشام عشماوي.

وأوضح فيصل في حديثه لـ”أخبار ليبيا24″ أن “أيوب” أصيب إصابة بلغية بعد أيام من القبص على الإرهابي “عشماوي”، موجهًا نداء لـ “حفتر” بالتدخل لعلاج ابنه والجرحى المهملين الموجودين بتونس.

ويتابع حديثه :”الجهات المسؤولة في الدولة وعدتنا ونكثت بعهودها تجاه من قدم للوطن الروح والدم وعلى رأسهم علي الشرع المسؤول عن ملف الجرحى الذي لم يعد يرد على هاتفه ويماطلنا ويعلق الناس بالوهم والوعود الكاذبة، وشخص آخر لقبه نجم الذي وصل به الأمر إلى تهديد الجرحى”.

يستطرد شرح البال :”نحن لا نتسول لشراء منزل أو سيارة فهذه الأجساد التي أصيبت تعاني وما عانت إلا من أجل الوطن والقضاء على الإرهاب”.

يقول أيضًا :”أعلم أن الصورة التي تصل إلى المشير عكس الواقع لأنني متأكد أنه لن يسمح بأن يهان جنوده وهم جنود الوطن إبني وغيره كثر حالتهم يرثى لها لا علاج ولا اهتمام بعضهم على حسابه الخاص بينما بين الحين والآخر نرى أشخاص يهتم بهم ووضعهم الصحي أفضل بكثير”.

وكشف شرح البال :”أيوب مصاب بطلق ناري في الرقبة شل حركته ولا يستطتيع التنفس إلا بشكل صناعي ولا يتوفر علاجه إلا في ألمانيا” .

ويضيف :”وصلتنا معلومات أن القيادة العامة أحالت الملف لرئاسة الوزراء التي لم تحرك فيه ساكنًا نحن ننتظر ولكن انتظارنا طال وإذا وجدنا حل سريع لحالة أيوب ومن معه من الجرحى حينها أعلم أن صوتنا وصل”.

ويختم شرح البال حديثه :”أما إذا ما حجب صوتنا سنوصله بالوقفات الاحتاجاية هنا في تونس ليرى الإعلام حالنا لكن للأسف إعلامنا لن ينقل الحقيقة لو كان فعل لوصل صوتنا لكن إعلامنا يرسم الصورة بأن وضعنا ممتاز ونحن نعاني”.

يشار إلى أنه أثناء معارك تطهير مدينة درنة وأثناء تواجد سرية الشهيد “فرج بولهطي” في مرصد واحد مع الكتيبة 106 والكتيبة 169 وكان عدد من شبابها عازمون على القيام بعملية نوعية وهم بوزيد أعبيد وأحمد بولهطي وناصر بوالحسرية وأيوب فيصل شرح البال ولاحظوا حركة تنقل داخل المحور أثناء استعدادهم للقيام بالعملية النوعية فترصدوا لمن يتحرك فكانت المفاجأة”.

وبحسب حديث آمر كتيبة الشهيد “فرج بولهطي” سليمان بولهطي في وقت سابق أنه في تلك العملية تمكن أفراد السرية من القبض على القيادي الإرهابي المصري التابع لتنظيم القاعدة “هشام عشماوي” وأول من احتضن عشماوي بعد أن وجه له ضربة بأخمس بندقية كلاشن كوف على رأسه البطل بوزيد هو شاب اعبيدي.

ويضيف بولهطي :”اتصل بي أيوب شرح البال ليبلغني أنهم قبضوا على شخص لم يعرفوا هويته إلا بعد أن نادت عليه إحدى النساء المتواجدات في أحد المنازل بالمدينة القديمة درنة فعرفوا أنه هشام عشماوي القيادي الإرهابي المطلوب”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك