اخبار ليبيا الان

مقتل عنصرين من “النواصي” في غارة للجيش بطرابلس

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

أعلنت القوة الثامنة “النواصي” مقتل عنصرين تابعين لها في غارة جوية على أحد مقراتها الواقعة في قلب العاصمة طرابلس صباح اليوم الجمعة.

 واستهدفت الغارة مقر العمليات الخاصة التابع لـ للواء “النواصي” المتشددة والمنخرطة في القتال ضد الجيش الليبي.

ونعت القوة الثامنة التي يقودها المتشدد “مصطفى قدور”، على الـ “فيس بوك” اثنين من منتسبيها وهما “علي الدرناوي ومروان جرناز” اللذان قتلا في القصف الجوي.

وأظهرت صور متداولة على الانترنت اليوم الجمعة جزء من آثار الضربة الجوية على مقر “النواصي” بمنطقة باب البحر بطرابلس.

وتتخذ “النواصي” من استراحة نجل معمر القذافي “الساعدي” الواقعة قرب مصيف السندباد، مقرًا لها بعدما سيطرت عليها أثناء عملية فجر ليبيا العام 2014.

ومقر النواصي الذي جرى استهدافه، اليوم الجمعة، فيما يعرف بـ”استراحة الساعدي” يقوده محمد أبودراع الملقب بـ “الصندوق”.

و”الصندوق” مطلوب لدى منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الانتربول” حيث أصدر ضده نشرة حمراء في يونيو الماضي على خلفية شبهات تتعلق بالاستخدام غير المشروع في الأموال الليبية.

ويعد من أبرز المتحكمين في ملف الاستثمارات، وطالبت به بلجيكا لتلاعبه في الأموال الليبية المجمدة بها.

كما تسيطر على “برج طرابلس” وتوظف مكتبًا خاصًا بها في مجمع “ذات العماد” لابتزاز المؤسسات والمصارف لفتح اعتمادات وعقود لصالح شركات تابعة لـ “الصندوق” وقائد النواصي مصطفى قدور.

و “لواء النواصي” هو أحد أكبر المجموعات المسلحة في طرابلس، التي يقودها إسلاميون موالون للحركات الجهادية.

ووفقًا للمصادر؛ فقد جنّد “النواصي” في صفوفه أعضاء في مجلس “شورى مجاهدي درنة” الإرهابي، الذين فروا من درنة بعد تحريرها من قبل القوات المسلحة المدينة بالكامل في أواخر يونيو.

ويتقاضى أعضاء النواصي رواتب عالية من حكومة الوفاق، باعتبار أنها “القوة الثامنة” التابعة لوزارة الداخلية بالوفاق.

وتلقى لواء النواصي اعتمادات مصرفية صادرة عن مصرف ليبيا المركزي، برئاسة المحافظ الصديق الكبير، والذي يمثل مصدرًا رئيسا لتمويل أنشطة اللواء.

ويُعتقد أن اللواء يقف وراء خطف المدير المالي لهيئة الاستثمار الليبية هيثم الهادي في أواخر يوليو 2018، مصطفى قدور نفى تورط النواصي في عملية الخطف.

وفي مايو 2017، نشرت قوات النواصي دبابات في شوارع العاصمة طرابلس، احتجاجا على اعتراف وزير خارجية حكومة الوفاق، محمد سيالة، بالقائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر قائدًا عاما للجيش الليبي.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • هذه هى حكومة الوفاق الفاسدة العميلة ومن يدعمها ، اللعب حتى بالأموال المجمدة من قبل زمرة الفساد أمثال قدور، الذين يسمووَنَ أنفسهم بالثوار والثورة براءة منهم ، ويتخدون من الإسلام شعاراً لهم ، هذا هو شرع الله من وجهة نظرهم الإستلاء على أموال الدولة وسرقتها … ومن هذا المنبر أتوجه الى الشرفاء من أبناء ليبيا لوضع حد لهذه المهازل كافةً.