اخبار ليبيا الان

أم الناشط عزالدين الوحيشي تناشد بإعادة ابنها المختطف إلى أحضانها

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

 

أخبار ليبيا24

ناشدت والدة عز الدين بلعيد الوحيشي الزنتاني وهو أحد قادة حراك لا للتمديد المختطف منذ الخامس من سبتمبر الماضي من داخل مستشفى شارع الزاوية بطرابلس الجهات المسؤولة وأهل “الفزعة” برد أبنها إلى أحضانها ومعرفة مصيره إن كان حيًا أو ميتًا.

وقالت الوالدة المكلومة على ولدها في تسجيل صوتي استمعت إليه أخبار ليبيا 24، “ابني لست أدري ما هو مصيره إن كان حيًا أو ميتًا. قاموا بخطفه وهو في قميص العمليات منذ شهر. أين القلوب أين الحن”.

وأضافت، “أنا ابنتكم يا أهل الزنتان. أنقذوا ولدكم. أنقذوا عزالدين الوحيشي أحد أبناء الزنتان. أنقذوه من الخاطفين، كان فيكم الحن والرحمة وذرة الإسلام. أفزعولي. أمسحوا دموعي. اجلبوا لي ولدي. أريد ولدي”، مشيرة إلى أن ابنها “عزالدين الوحيشي” مريض.

وتابعت، وقد سلب غياب ابنها عنها صحتها، تقول: “أنا أرتعش. أنا مريضة بالسكر”. وتساءلت تقول: “أين أنت يا أجويلي وأين أنت يا بالقاسم قريش. أين أنتم يا مسؤولين. أين رجال المصالحة”.

وأضافت، “أنا أناشدكم والمناشدة لله. يا مسؤولين في ليبيا عامة والزنتان خاصة. حسوا بيا حسوا بأوجاعي. قلبي تقطع. لدي ابن ميت ويردون أن يزيدوا عليا بولدي هذا”.

وفي الختام طالبت الأم وهي تجهش بالبكاء، “الرجاء. الرجاء. جيبولي ولدي. حسوا بيا. جيبولي ولدي. أنقذوه من خاطفيه. يا الله فرحولي قلبي”.  

ومازال مصير الناشط المدني عز الدين الوحيشي غامضاً منذ اختطافه من قبل إحدى المجموعات المسلحة في العاصمة طرابلس بعد أن دخل إليها لغرض العلاج من جراء حادث سير تسبب في كسر في يده.

وكان نشطاء مدنيّون وصحفيون قد في بيان مشترك بالكشف الفوري عن مصيره وحالته الصحية وعدم التعرض له، مناشدين بعثة الأمم المتحدة بالتدخل لوقف اعتقاله التعسفي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك