اخبار ليبيا الان

حكماء مصراتة يندد بأداء الوفاق ” المتدني ” وبقرار تعيين السفراء ويطالب بتغيير وزراء

 

ليبيا – اكد مجلس”  حكماء وأعيان مصراتة ” بزعامة إبراهيم بن غشير تجديده الدعم لـ “عملية بركان الغضب ”  في مواجهة العمليات العسكرية التي ضد الجيش في العاصمة طرابلس واصفاً إياه بـ ” مشروع الكرامة الإرهابي ” .

وشدد المجلس اليوم الأربعاء في بيان تلقته المرصد رفضه لأي حل سياسي يكون ( حفتر ومن سانده طرفًا فيه ) معرباً عن إدانته لما تقوم به ما أسماها ” عصابات الكاني ” وما وصفها بـ ” الميليشيات التابعة لمشروع الكرامة الإرهابي ” من خطف وقرصنة وقطع للطريق والغدر والقتل والحرق والتنكيل .

وأضاف بأن “ هذه الأمور ترفضها جميع الشرائع والقوانين، ولا يعبر إلا عن تجرد هؤلاء المجرمين من أي التزام ديني أو خلقي والذين طالت جرائمهم البشعة أيضًا الكثير ممن يرفضون إجرامهم من أبناء مدينة ترهونة المقيمين بداخلها”.

وأعرب حكماء مصراتة عن إدانته للقصف الجوي على المطارات وغيرها مما قال أنها ” مواقع مدنية ”  وكذلك على قوات البنيان المرصوص التي أشار إلى أنها طهرت  سرت من تنظيم داعش .

وأضاف : ” أن ذلك يؤكد مجددًا أن حفتر هو من يدعم الإرهاب وليس من يحاربه ونشيد بكلمة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ” .

وعبّر مجلس حكماء وأعيان مصراتة عن استيائه مما أسماه ” تدني مستوى أداء حكومة الوفاق وغيرها من المؤسسات ذات العلاقة المباشرة بالمعركة مثل جهاز المخابرات العامة ومكتب النائب العام والمدعي العام العسكري ” .

وطالب البيان هذه الجهات بضرورة رفع مستوى أداءها من خلال تكليف أو إعادة تكليف وزراء ومسئولين أكفاء وينتمون إلى من قال بأنهم ” يدافعون عن العاصمة ”  لتكون الحكومة قادرة على اتخاذ كل ما من شأنه رد العدوان وتسريع وتيرة المعركة حتى القضاء الكامل على مشروع الكرامة ، وفقاً للبيان .

كما إستغرب المجلس في ذات البيان من صدور قرار المجلس الرئاسي بشأن تسمية عدد من السفراء في الخارج من أشخاص قال أنه لم تراع في تسمية الكثيرين منهم معايير الكفاءة أو الانتماء السياسي .

وتابع : ” يأتي هذا في وقت نحن في أمس الحاجة فيه إلى أن يكون جميع السفراء والمندوبين من أصحاب المواقف الواضحة الرافضة لحفتر والداعمة للمرابطين في صفوف الدفاع عن العاصمة وعن مدنية الدولة والقادرين على إيصال رسائل قوية وواضحة للمجتمع الدولي عن عدالة القضية التي ندافع عنها ” .

ووجه مجلس حكماء مصراتة طلباً إلى المصرف المركزي وجميع الجهات المسؤولة ذات العلاقة باتخاذ إجراءات عاجلة بشأن منع تداول العملة التي زعم بأن الجيش يطبعها في روسيا كما نبّه جميع التجار والمواطنين بأن التعامل بتلك العملات  يعتبر ” دعم لمشروع الكرامة ”  ومشاركة في تدمير الإقتصاد الوطني .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • “حكماء مصراتة”!!!؟؟؟

    على أساس هالمدينة المارقة فيها حكماء!!!؟؟؟

    وخطرها عالجرايم والانتهاكات… يا ساقط يا قواد يا شيبة النحس يا وجه الشوم يا يهودي يا بن غشير… مافيش مكان في ليبيا ماخروش فيه المزاريط البغولة وطغوا فيه وداروا الموبقات والعبيطر في الناس من سرقة ونهب الممتلكات العامة والخاصة وقتل وخطف وتعذيب وحرابة وتهجير وتفجيرات ودعم الإرهابيين وطبخ البشر في الطناجر.

    ونبي نزيدك حاجة… إتفوووه عليك وعلى مجلس بغولة مزراطة متاعك يا يهودي يا ساقط.