اخبار ليبيا الان

الناطق باسم عملية “فجر ليبيا” : إقتربنا من إبادة ميليشيات حفتر وأصبح جل قواته من المرتزقة

ليبيا – قال القيادي بمدينة مصراتة أحمد هدية الناطق السابق باسم عملية “فجر ليبيا” التابعة للمؤتمر العام عام 2014 إن ماوصفهم بـ”قادة مليشيات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) يحاولون فك الطوق بالتقدم نحو مطار طرابلس تجاه الخلاطات للسيطرة على المنظقة المحيطة بالمطار، مؤكداً على أهمية تواجد مسلحي الوفاق وتمركزها في تلك المنطقة لعدم تمكن من وصفهم بـ “مليشيات حفتر” التقدم تجاهها.

هدية أشار في تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا تابعتها صحيفة المرصد إلى أن قوات الوفاق تشكل طوق شبه كامل على مطار طرابلس وفي حال تمكنها الوصول إلى إمتداد محور الخلاطات فإن الطوق على مطار طرابلس سيكون كامل وسيضطر من وصفهم بـ “مليشيات حفتر” للإنسحاب من الجزء الذي تتمركز به في مطار طرابلس حيث يكون الدفاع داخل قصر بن غشير فقط على حد زعمه.

ويرى أن الضربات الجوية لسلاح الجو الليبي لمسلحيهم لا يمكنها جلب الإنتصار بالمعركة لوحدها إن لم تكن لديه قوة على الأرض تستثمر ما يقوم به، مرجعاً إستخدام القوات المسلحة للطيران إلى منع تقدم مسلحيهم والمحافظة على الأمان في مواقعها قدر الإمكان.

وإدعى بأنهم قد وردتهم معلومات تفيد بأن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر يرغب بإستمرارية الاوضاع الحالية إلى تاريخ 15 أكتوبر دون توضيح أسباب. 

وقال  :”الحديث عن وجود مرتزقة من الجنجويد في ليبيا كل هذا يدل على أن الخسائر البشرية في صفوف مليشيات حفتر كانت كبيرة لدرجة أنه تم إبادتها لكن هناك شيء مهم يستفيد منه حفتر وهو دعم دول اقليمية منقطع النظير والذي بإمكانه في هذه المبالغ التي تضخها جلب المرتزقة من أي مكان كما أن هناك مناطق اخرى بالمنطقة الشرقية بدأت ترسل أبنائها ليموتون على أسوار طرابلس” على حد زعمه.

واختتم القيادي بمدينة مصراتة تصريحاته مدعياً :”قبل يومين دخلت تايقر إماراتية تتضمن 8 أفراد أنزلتهم في مرمى قوات الوفاق حيث تم إطلاق النار عليهم بقي منهم 2 أما ألآخرين هربوا وأحد هؤلاء كان من طبرق مواليد 1993 والآخر لم توجد معه أي بطاقة تعريف، الصحف الروسية ذكرت أن أحد القادة الكبار في مليشيات حفتر الروس أصيب بجراح خطيرة ونقل للعلاج في روسيا فطالما هناك أموال سنجد من يقاتل مع حفتر”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

    • قد يكون هذا التقرير على حقيقه وكلامه أكيد لأنه لا وجود لجيش ليبي كما يروجون له على الإطلاق وللأسف الشديد المشير حفتر يعتمد على المرتزقة في حربه على طرابلس وهذه مأساة أخرى وكارثه تاريخيه غير مسبوقة. جيش ليبيا تاريخيا داما من غربها ووسطها وجنوبها فقط