اخبار ليبيا الان

الأعلى للقضاء يطالب بوقف الحرب ويرفض اقحامه في السياسة

أكد المجلس الأعلى للقضاء، اليوم الأحد، تمسكه بالثوابت التي يسير عليها القضاء، داعياً إلى وقف الحرب في البلاد وإعلاء مصلحة الوطن.

وأعلن المجلس في ختام اجتماعه السابع للعام الحالي بتشكيلته الجديدة، رفضه إقحامه في الشأن السياسي لتعارض ذلك مع دوره المحايد، مشددا على أن القضاء هو صمام الأمان والملجأ لكل مظلوم.

وعقد المجلس الأعلى للقضاء اليوم الأحد، بمقره في طرابلس اجتماعه السابع للعام الحالي والأول بتشكيلته الجديدة عقب الانتخابات التي أجريت مؤخراً، بعد انتهاء ولاية المجلس السابق والذي يأتي تزامناً مع بداية العام القضائي الجديد.

وافتتح المستشار “محمد الحافي” رئيس المجلس الأعلى للقضاء الاجتماع بكلمة رحب فيها بالأعضاء الجدد ومقدماً الشكر الجزيل للأعضاء المنتهية ولايتهم، مشيداً بالانتقال الديمقراطي والسلس لولاية المجلس، ومؤكداً على الثوابت التي سار عليها القضاء الليبي من حيث الحيدة والنزاهة.

واستعرض المجلس وفق المكتب الإعلامي لوزارة العدل في الاجتماع بنود جدول الأعمال المتعلقة بسير العمل القضائي، وأصدر في هذا الشأن عدة قرارات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك