اخبار ليبيا الان

وزير الصحة في الحكومة الليبية يُشارك في ختام الندوة العلمية لدعم الرضاعة الطبيعية بدرنة

درنة  06 أكتوبر  2019 (وال)- اختتمت ببلدية درنة شرقي ليبيا، فعاليات الندوة العلمية لدعم الرضاعة الطبيعية، وتفعيل برنامج الأمم المتحدة للمستشفيات الصديقة للطفل.

هذا وشارك في فعاليات الندوة، معالي وزير الصحة في الحكومة الليبية الدكتور سعد عقوب، الذي تم الإعداد له منذ فترة تحت إشراف وزارة الصحة برعاية مستشفى الوحدة التعليمي بدرنة، وكلية الطب البشري فرع درنة، والأكاديمية العربية الأفريقية للدراسات، وشركة النبق للأدوية والمعدات الطبية.

وتهدف فعاليات الندوة العلمية، لبحث المستجدات الطبية والبحثية والعلمية في مجال دعم الرضاعة الطبيعية، ضمن انطلاقة تفعيل برنامج الأمم المتحدة للمستشفيات الصديقة للطفل، كما شهد المشاركون الفعاليات العلمية، وجلسات النقاش المفتوح التي عقدها الملتقى ضمن برنامجه، بهدف تطوير الرعاية الصحية في جميع مناطق ليبيا، لدعم الرضاعة الطبيعية وفقًا لاستراتيجية وزارة الصحة الرامية إلى إعلان عام 2019 عامًا للرعاية الصحية بالبلاد.

كما شملت الندوة العلمية عديدا من النشاطات بينها: إلقاء محاضرات علمية قيّمة، من قبل أساتذة من مختلف المدن الليبية، وعرضا لعديد من البحوث العلمية والأوراق البحثية.

وجاء إعداد الندوة العلمية المهم بتوجيهات معالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب، للتعريف بأهمية تفعيل برنامج الأمم المتحدة للمستشفيات الصديقة للطفل في ليبيا، والاستفادة من الفعاليات الصحية المؤثرة، إلى جانب نقل خبراتها الطويلة في مجال الرعاية الصحية، وحرصها على مواكبة آخر المستجدات على المستويين المحلي والإقليمي.

كما يهدف الملتقى إلى تطوير خدمات الرعاية الصحية الأولية، في أقسام الأطفال بالمستشفيات العامة والتعليمية، والمراكز الطبية التخصصية، وصولا لخدمات رعاية صحية جيدة، وتعزيز قدرة الوزارة على التخطيط الفعّال، لتنفيذ برامج خدمات الرعاية الصحية الأولية وتطبيقها، ودعم المجتمع للبرامج الصحية، والمشاركة مع نظام الرعاية الصحية على المستوى المحلي، وفقا لاستراتيجية وزارة الصحة المؤقتة خلال عام 2019.

وتركز الملتقى على توحيد الجهود، ورفع الكفاءة من خلال التدريب في عدة مجالات، للعناصر الطبية والفنية، إلى جانب تقديم الخدمات ذات جودة عالية، ووضع وتعزيز المبادئ التوجيهية ذات الصلة، من أجل تقديم خدمات رعاية صحية ذات جودة عالية.

والجدير بالذكر، أن فعاليات الندوة العلمية التي اختتمت خلال اليومين الماضيين حضره مدير العلاقات العامة بالوزارة عبد الله البراني، ورئيس عمليات الطوارئ بالوزارة إبراهيم اليتيمي، ومدير إدارة الإعلام بالوزارة الأستاذ معتز الطرابلسي، ومدير إدارة الموارد البشرية بالوزارة محمد الجبالي، ورئيس لجنة العلاج بالخارج بديوان وزارة الصحة الدكتور الفيتوري البوسيفي، ومدير مكتب وزير الصحة طارق نوح، ومدير مكتب منظمة الصحة العالمية شرق ليبيا الدكتور عبد العزيز الحلافي، وعميد بلدية درنة المستشار عبد المنعم الغيثي، ومدير عام مستشفى الوحدة العلاجي التعليمي إبراهيم عزوز. (وال- درنة) ر ت

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك