اخبار ليبيا الان

“الرئاسي” يدين استهداف نادي الفروسية في جنزور

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أدان المجلس الرئاسي القصف الجوي الذي استهدف نادي الفروسية في جنزور، وأسفر عن إصابة 5 أطفال ومسن، وفق مركز الطب الميداني والدعم.

وفيما اتهم المجلس الرئاسي، في بيان أصدره مساء الأحد، الجيش الوطني بالوقوف وراء القصف، عبّر عن إدانته الشديدة للاستهداف المستمر لمطاري معيتيقة ومصراتة الذي ألحق أضرارا بالبنية التحتية لهما.

ودعا المجلس الرئاسي، المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف عاجل وحازم تجاه “الجرائم التي تنتهك كافة القوانين والمواثيق الدولية وتستهين بحياة واحتياجات المواطنين”.

وقال إنه وأمام “الصمت أو التنديد الخجول”، استهدف الجيش الوطني قوات البنيان المرصوص التي تتولى مكافحة ومطاردة الإرهابيين من فلول داعش بعد أن ساهمت في تحرير سرت منهم.

وجدد المجلس الرئاسي مطالبته بإرسال بعثة تقصي حقائق لتوثيق الانتهاكات الجسيمة وإدراج قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر في قائمة العقوبات الدولية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الا يستحى السراج من لعب الصغار للمرة الثالثة .انت حمار ياسراج وغبى لان العالم يعرف انكم كاذبون ولكم تجارب سابقة فى قصف المدنيين فى ابوسليم ومعسكر المهجرين لاصاق التهمة بالجيش الوطنى واليوم تقصفون المدنيين فى جنزور لمنع ضرب مليشيات ارهابية فى جنزور لكن هذا الموضوع ليس جديد على الخوان فرأينا من قبل من يطلق النار من الخوان على راس احد المتظاهرين امامه فى مظاهرة بالقاهرة ليسقط قتيلا وينسب جريمته للامن وما تفعله مليشيات السراج من جريمة وترمى بها الجيش الوطنى عقابها شديد امام الله قال تعالى: وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا (112)

  • نادي امك يا تيس. مقر مليشيات أمازيغ. يا فاسد يا شاهد الزور. و ين تعرف جنزور اصلا انت يا جبان. انت ما تقدرش تمشي ابعد من بوسته يا كلب. نحن مع الحيش العربي الليبي و باذن الله ينقبض عليك قبل هروبك يا مجهول الاصل

  • يا باستاردو من امتي جنزور فيها نادي فروسيه ؟؟ وبعدين يا ذيوث يا جبان يا فاسد يا مجهول الاصل لماذا لأتبين عميلة مقتل الشاب رشيد ؟؟ اتفوووه علي زومتك يا شاهد الزور يا مسيس يا جبان يا معفن يا حرايمي