اخبار ليبيا الان عاجل

مقتل قيادي من قوات الوفاق في اشتباكات جنوب العاصمة طرابلس

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أعلن عاطف برقيق، القيادي في “كتيبة ثوار طرابلس” عن مقتل القيادي “مسعود عمران”، المنتمي لمدينة “نالوت” بالمعارك التي دارت اليوم جنوب العاصمة طرابلس، دون الكشف عن المحور الذي قتل فيه.

وقال “برقيق” عبر حسابه الرسمي بموقع ”فيسبوك” إن “عمران” شارك بتحرير الغزيا وتيجي وبدر وبني وليد والجنوب، قبل أن “يرتقي دفاعا عن طرابلس و اهلها لسان حاله اننا يا ليبيا لن نخذلك” حسب وصفه.

وكانت شعبة الإعلام الحربي، أكدت فرار ما تبقى من مجموعات قوات الوفاق في محور العزيزية، جنوب العاصمة طرابلس، وتمكنت الوحدات العسكرية التابعة للجيش الوطني، اليوم، من التقدم في محور العزيزية، وبسط السيطرة على مواقع وتمركزات جديدة، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها صباح اليوم.

كما شهدت منطقة ورشفانة صباح اليوم، اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والمليشيات المسلحة، أثناء تقدم قوات الجيش باتجاه العزيزية، وتعرض قوات الوفاق لخسائر كبيرة في العتاد والارواح.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الى جهنم ابا جهل .عَنْ جُنْدَبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ قُتِلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ يَدْعُو عَصَبِيَّةً أَوْ يَنْصُرُ عَصَبِيَّةً فَقِتْلَةٌ جَاهِلِيَّةٌ ) .

  • جهنم وبئس المصير هذا من خلال كتاب الله ….. هل قتل في حرب جهادية لنصرة دين الله دفاعا عن الإسلام ونشره او رفع الظلم عن الليبيات المختطفات من قبل العصابات الفاسدة المجرمة…. هل قتل من أجل إرجاع الأمن للنساء والأطفال والشيوخ هؤلاء الذين اعربتهم هذه القاذورات التي لا تعرف شيئا عما ينتظرها وينتظر من يوجهونهم نحو ضياع دينهم ودنياهم واخرتهم … هل حقا تصدقون حطبة جهنم اللاصادق الغرياني وإن مفاتيح الجنة معلقة في رقبته وإن ما يقوله كلام غير قابل للنقاش وبعون آلله سيحمل لواء من يتبعه في أودية جهنم وعندما تقولون لقد اتبعنا انت وسادتنا فسوف بقول لكم هنا كل فيها … هذا الشخص اضل الناس وغرر بابنائهم ودفعهم نحو الهاوية ويا ويله من غضب الله وعذابه .. هل هذا الذي قتل قتل دفاعا عن عرضه أو عرض امراءة ليبية انتهكه أحد المجرمين…. هل قتل لرد حقوق الناس لأصحابها … هل قتل هذا المجرم وغيره دفاعا عن شرف تم تدريسه !!! هل قتل هذا المجرم وغيره دفاعا عن إنسان تم اختطافه ومقايضة أهله بدفع فدية الخاطفين … هل قتل هذا المجرم وغيره غيرة على نساء واطفال يقفون في طوابير تحت حر الشمس وبرد الشتاء من أجل الحصول على دريهمات تسد رمقهم ….
    شئ مؤسف ومؤلم ان نرى هؤلاء يموتون كل يوم من أجل حفنة من الدولارات أو الدينارات من أجل أن يستمر بيع وتهريب الوقود من قبل العصابات الفاسدة المجرمة … ويصورهم الفاسد الغرياني بالشهداء ويمنيهم بحور العين والجنة .. هل يعلمون أنهم ستتلاقاهم وتتلقفهم نار جهنم وبئس المصير وساعتها أين الأعذار ولكن !!!!!
    تكذبون على الناس وتستغلون الدين وتقولون لهم انكم قاب قوسين أو أدنى من الجنة !!!!!