اخبار ليبيا الان عاجل

قوات “الوفاق” تعلن سيطرتها على منطقة استراتيجية وتوضح حقيقة الوضع جنوبي طرابلس

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

قالت قوات “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق الاثنين، أنها لا تزال تسيطر بشكل كامل على منطقة العزيزية جنوبي العاصمة طرابلس، بعد اشتبكات عنيفة خاضتها مع قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقال بيان لعملية “بركان الغضب”، إنها “أحكمت السيطرة الكاملة على المنطقة من العزيزية إلى السبيعة”، مشيرة إلى أنها “غنمت أربع آليات مسلحة بذخائرها، من بينها مدرعة إماراتية، كما أسرت 9 من التابعين لقوات الجيش الوطني”.

من جانبه، أعلن مصدر عسكري من قوات الوفاق، استهداف طيران مسير تابع للحكومة تمركزات لقوات الجيش الوطني في محور الطويشة والساعدية جنوبي طرابلس.

وقال المصدر العسكري بحسب وكالات انباء، مفضلا عدم كشف هويته، إن “القصف استهدف قوات للجيش الوطني تسللت على الطريق الرئيسي الرابط بين منطقة العزيزية وطرابلس”.

وأضاف أن “قوات الجيش الوطني تمكنت الأحد من السيطرة على مناطق الساعدية والطويشة (جنوبي طرابلس)، بعد انسحاب قوات الوفاق منها وأنها بدأت في استعادة السيطرة على تلك المناطق من جديد”.

وفي السياق ذاته، تجددت الاشتباكات في محور عين زارة والخلة جنوبي طرابلس، وسمعت أصوات الأسلحة الثقيلة بوضوح داخل العاصمة.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت قوات حكومة الوفاق، في بيان، أن الطيران المسير التابع للجيش الوطني، استهدف منطقة أبوغيلان في مدينة غريان جنوبي طرابلس.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • تعودنا على كذب المليشيات وانكار هزيمتها ولكن الواقع على الارض يفضح كذبهم فوسائل اعلامهم الكاذبة جعلتهم يتخيلوا ان المليشيات وصلت طبرق وفى النهاية يعترفوا بان القتال فى العزيزية ولم يعد الحديث عن السبيعة وغدا نجد القتال فى جنزور وسط انكار المليشيات وواضح السيطرة الجوية للجيش الوطنى بينما اى ذبابة طائرة تقوم باى عملية تسقط بعدها وهدف الجيش يتحقق بجلب المليشيات بعيدا عن المناطق السكنية وتصفيتها فى اماكن مفتوحة فى محور العزيزية فى خطة ذكية ودليل هزيمة المليشيات وتقهقرها انها تترك جثث قتلاها ويتم نشر بياناتها اما الكاذبون من المليشيات هفليس عندهم اى بيانات تدعم كلامهم مما يدل على الكذب وراينا اعتذار من نشر استسلام سرية للجيش واكد انه كلام عار عن الصحة