اخبار ليبيا الان

جماعة الاخوان: على المنطقة الشرقية ومدينة ترهونة أن ينفضوا عن حفتر ويختاروا من يمثلهم

ليبيا – قال حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين في بيان له إنه قد مضى ستة أشهر على بدء ماوصفه بـ”اعتداء مجرم الحرب خليفة حفتر على طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) وإعلان ما وصفه بـ” انقلابه الثاني على الشرعية” .

الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين إتهم في بيانه الذي اطلعت عليه المرصد من وصفهم بـ”ميليشيات حفتر الاجرامية” (القوات المسلحة الليبية) المدعومة إقليمياً بقصف جوي على نادي الفروسية بجنزور نتج عنه إصابة عدد من الأطفال وترويع المواطنين القريبين من المكان.

وجاء في نص البيان :”قد أصبح واضحاً للجميع أن تدمير المدن الليبية بات هدف مليشيات مجرم الحرب حفتر وداعميه نتيجة لفشل انقلابه وعدم تمكنه من تحقيق مبتغاه فتكررت وتركزت اعتداءاتهم على الأهداف المدنية وقتل المدنيين والأطقم الطبية وتدمير المباني السكنية ومنظومات البنية التحتية بمدينة طرابلس وضواحيها وسرت ومصراتة وما حدث قبلها في العديد من المدن”.

وذكّر حزب العدالة والبناء المجتمع الدولي بأن القائد العام للجيش المشير حفتر هو من حال دون تنفيذ الاتفاق السياسي وأفشل جهود السلام التي كان آخرها الملتقى الوطني الذي كان مقرراً انعقاده في غدامس بين 14 و 16 أبريل 2019 على حد زعمهم.

كما نبه البيان المجتمع الدولي إلى ما وصفه بـ” النقلة النوعية والخطيرة في إجرام حفتر” بانتهاجه استخدام من وصفوهم بـ”المرتزقة الأجانب” في حربه على العاصمة طرابلس والقصف الجوي على حد زعمه ، محذراً من عودة نشاط الجماعات الإرهابية وانعدام الأمن في ليبيا والمنطقة بشكل عام بحسب نص البيان.

ودعا الحزب الأمم المتحدة وبعثتها لدى ليبيا ومجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية إلى أن تتخذ جميعها إجراءات صارمة وواضحة ضد مرتكبي تلك الجرائم وتقديمهم للعدالة ومعاقبتهم وداعميهم على المستوى المحلي والأقليمي والدولي.

وحث الذراع السياسي لجماعة الاخوان المجلس الرئاسي إلى أن يعمل على إجراء الإصلاحات الحكومية الضرورية التي باتت معروفة ويطالب بها الجميع، مطالباً إياه بمضاعفة الجهد وحكومته بالتنسيق السريع والحاسم داخلياً ودولياً للعمل على إنهاء “العدوان” على العاصمة وتقديم كامل الدعم وتوفير كافة المتطلبات للقوات العاملة على هزيمة المعتدي بحسب البيان.

وخاطب الحزب أهالي المنطقة الشرقية ومدينة ترهونة داعياً إياهم إلى أن ينفضوا عن القائد العام للجيش المشير حفتر ويختاروا من يمثلهم ليشاركوا مع باقي أبناء الوطن في التوافق على ما يمضي بالبلاد إلى بر الأمان فالوطن أكبر من الجميع على حد تعبيرهم.

اضغط لمشاهدة عرض الشرائح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك