اخبار ليبيا الان عاجل

الكتيبة 155 تصد هجوما لـ”قوة الردع” وخبراء يوضحون سبب الهجوم

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

إندلعت مواجهات عنيفة في محاور خلة الفرجان وعين زارة بجنوب طرابلس، مساء يوم الأربعاء، بين قوات الجيش الوطني وقوات “الردع الخاصة” التابعة للوفاق والتي يقودها الشيخ “عبدالرؤوف كاره”.

وأشارت مصادر إلى أن قوات الكتيبة 155 تصدت لهجوم الردع، ما أدى إلى تدمير 4 آليات مسلحة للردع وانسحابهم وتراجعهم بعدد من نقاط تمركزهم السابقة من محاور عين زارة و خلة الفرجان.

ووفقاً لخبراء عسكريين، فإن محاولات قوة الردع تأتي كمحاولة من أجل تخفيف الضغط على محاور العزيزية والساعدية وأولاد تليس والتي شهدت تقدمات ملحوظة للقوات المسلحة، واستطاعت قوات “الكتيبة 155” التابعة للقوات المسلحة الرد على “قوة الردع” بقوة وتكبيدهم خسائر فادحة.

وكانت مصادر مطلعة أكدت أن سلاح الجو استهدف موقع قوات الوفاق بعدة غارات في تمركز ما يعرف بـ “السويحلي”، فيما نفذ غارات على تمركزات الوفاق في منطقة السواني جنوب طرابلس .

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • .شيخ كاره كاره للشعب الليبى وعميل لقطرائيل وهو مثل الشيخ الصهيونى الصادق الغريانى مشايخ اخر زمن مشايخ الشر والاجرام من المتنطعين الذى وعدهم رسولنا الكريم بالهلاك وهو ما يحدث بالفعل فى اعجاز نبوى واضح فالله هزم الاحزاب وحده زمان والان هزم الاخوان وحده على يد عباده المخلصين فنصرهم فى بنغازى وهم اقلية وفى الهلال النفطى والجنوب ودرنة والان فى طرابلس كل يوم تزبد الارض المحررة وتضيق على المليشيات عملاء موزه اتزحلقوا

  • الشيخ كاره ميليشيا زيه زي المليشيات التانية ، ومع ان كاره داخل في الإلتزام ويحب أهل السنة والجماعة والسلفيين ، لكن هادي نتيجة التحزبات اللي كانوا يحذروا منها المشايخ السلفيين
    بل هذا أسوأ التحزبات وكاره يعرف أنه حزب ميليشياوي مسلح
    مداير روحه سلفي والسلفيين مش هكي
    شوف الضلال اللي هو فيه توا تعرف أن الدنيا غرته وخش في الحرام وانتكس زيه زي مليون قبله
    سلاااااااام

  • هادي طريقتهم ، هذا علاش يدعموا في التشاديين في مرزق وفي الشرق داروا اكتر من محاولة داعشية في بنغازي كله باش ينقص التجييف في محاور طرابلس
    لكن هيهات هيهات ، الجيش لن يكون جيشا اذا لم يكسر ظهوركم ويلوي أعناقكم ويمرغ ووجوهكم في الاوحال ، سنجعل منكم يا مليشيات بحكومتكم المعترف بها طوابيرا تساقون الى الموت والى السجن استعدوا لما هو أسوأ
    الجيش الليبي لن يهادن ولن يحاور ولن يستسلم مهما فعلتم والميدان اكبر دليل