اخبار ليبيا الان

عبدالنبي: الرئاسي شكل حلف مع أردوغان وقطر لتفتيت وهتك النسيج الاجتماعي في ليبيا

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب الصالحين عبدالنبي على أن بيان مجلس النواب بشأن الغزو التركي للأراضي السورية جاء للتنديد بالعمل الإجرامي الذي تتعرض له الشعب السوري من قبل نظام أردوغان الإرهابي الذي حاول نشر الإرهاب في المنطقة بالكامل.

عبدالنبي قال خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الحدث” وتابعتها صحيفة المرصد إن هدف أردوغان بتدخله السافر في ليبيا وإرسال طائرات دون طيار ومعدات وأسلحة بالتنسيق مع دولة قطر الراعيتان للإرهاب، هو تدمير ليبيا و شعبها.

وأشار إلى مطالبتهم مجلس الأمن بضرورة وقف هذا العدوان الفوري والتمسك بقراراته المفروضة بتوريد السلاح بالإضافة لمطالبة الجامعة العربية بضرورة أخذ موقف صريح وواضح بشأن حكومة الصخيرات التي تتعامل مع منظومة أردوغان و قطر في ظل ما يتعرض له الأشقاء بسوريا.

ويرى أن حكومة الوفاق تشكل حلف مع أردوغان و قطر لتفتيت و هتك النسيج الاجتماعي في ليبيا و تبديد مقدرات الشعب لذلك على الجامعة العربية المطالبة فوراً بسحب الإعتراف من حكومة الصخيرات التي فرضت على الليبيين كونها تمول المليشيات والإرهابيين في ليبيا.

كما كشف عن العثور على جثة جندي تركي مقتول في سرت أثناء تبادل إطلاق النار مما يعد دليل واضح يحث مجلس الأمن على إتخاذ قرار صارم تجاه تركيا و أردوغان على حد تعبيره.

وتابع مضيفاً:”نرى الجيش يقاتل و يحارب المليشيات والإرهاب دون أي دعم له ومفروض عليه توريد السلاح وعتاده و أسلحته تقليدية و نرى الطيران التركي في سماء طرابلس يومياً في ظل مشاهدة لهذا الخرق الواضح و الصريح الذي من المفروض أن تكون قراراته حاسمة بمنع توريد السلاح و الطيران المسير من تركيا لليبيا و بدعم قطري، جنودنا سيتمرون في القتال لتحرير العاصمة و دحر المليشيات و الإرهاب فيها لتعود طرابلس لحضن الوطن من جديد”.

أما فيما يتعلق بالإجتماع الطارئ الذي دعت الجامعة العربية لعقده شدد على ضرورة أن تشارك لجنة شؤون الخارجية في مجلس النواب بالإجتماع، معتقداص أنه عقب ما يحصل من إنتشار للإرهاب و التطرف بدعم قطري تركي أصبح المجتمع الدولي يتراجع خطوة بخطوة لسحب الإعتراف بحكومة الوفاق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك