اخبار ليبيا الان

حكومة الوفاق الليبية تعتمد اللغة “التباوية” في المدارس والجامعات

أفاد الناشط الحقوقي من قبائل التبو، حسن كدنو، إن وزارة التعليم بحكومة الوفاق قد اعتمدت اللغة التباوية، بمناهجها الدراسية كمادة أساسية لطلاب المرحلة الابتدائية لأول مرة في تاريخ ليبيا.

وقال كدنو في لقاء صحفي إن “اعتماد اللغة التباوية جاء بناء على قرار صادر عن المؤتمر الوطني العام المنتخب عام 2012 بشأن اعتماد اللغة الأمازيغية في التعليم الأساسي والعالي”.

وأضاف أن” تدريس اللغة التباوية سيكون في مناطق الجنوب الليبي وبالتحديد بالجنوب الشرقي، الكفرة وربيانة وباقي مدن الجنوب الغربي”.

وردا على سؤال هل ستكون هذه اللغة في جميع المناطق الليبية، قال إن ” المستهدفين الآن هم طلاب التبو في السنة الابتدائية الأولى والثانية والثالثة أما الآخرين فهم غير ملزمين”، مؤكدا ” وصول كتب مدرسية للجنوب ومن بينهم مادة واحدة أخرى جديدة وهي اللغة التباوية”.

وأضاف أن “هناك طاقم من المعلمين تم تدريبهم على أساسيات تدريس اللغة وهذا أول مرة في تاريخ ليبيا، أي منذ تأسيس الدولة الليبية قبل 60 عاما تعتمد دراسة اللغة التباوية في المناهج الليبية”.

ويعتبر الناشط الحقوقي أن اعتماد اللغة التباوية أكاديميا شيء في غاية الأهمية كون ذلك يهدف أولا حماية اللغة من الانقراض أو الاندثار، وثانيا لتسهيل استخدام اللغة التباوية في الإدارة بالمستقبل.

وأوضح كدنو أن “اللغة التباوية تعتبر هي أحدى اللغات في ليبيا، حيث يتحدث بها التبو في فزان والكفرة بالجنوب الليبي، بالإضافة إلى بعض القبائل العربية التي تجاورهم كما يتحدث بها التبو في شمال تشاد وشرق النيجر، فضلا عن العديد من القبائل الأخرى التي تجاورهم، وهي من حيث التصنيف تنتمي إلى الفرع الغربي للغات النيلية الصحراوية”.

يشار أن قرار اعتماد اللغة التباوية جاء بناء على القانون رقم 18 لسنة 2013 بشأن حقوق المكونات الثقافية واللغوية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك