اخبار ليبيا الان عاجل

وفاة “سالم بادي” القيادي الميداني بقوات مصراتة

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أعلن لواء الصمود الذي يقوده، صلاح بادي، والمشارك في معارك طرابلس ضمن قوات “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق الأحد، عن وفاة القيادي “سالم بادي” والذي يعد أحد أبرز القيادات الميدانية في مصراتة.

وبحسب مصادر مطلعة فإن القيادي الميداني المصراتي لقي مصرعه في حادث سير، وتم نقله إلى المستشفى لكن فشلت محاولات إنقاذه وإسعافه، ولفظ أنفاسه الأخيرة.

وكان لواء الصمود أعلن، الشهر الماضي، عن مقتل أحد قادته الميدانيين “عبدالعاطي إبراهيم عمر” الذي كان يقود كتيبة “شهداء البحاري المقاتلة”، يوم السابع من سبتمبر، في هجوم نفدته قوات بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق ضد قوات الجيش الوطني.

وتستمر المواجهات العسكرية للشهر السابع على التوالي منذ اعلان الجيش الوطني اطلاق عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس وتخليصها من الجماعات المسلحة والمتطرفة حسب ما أعلن عنه.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كلب من كلاب النار انضم الى امثاله من المجرمين الفجار فى الدرك الاسفل من النار مع المجرم حسن البنا والمجرم سيد قطب والمجرم محمد مرسى وغيره من الخوان المفلسين وسيمنحك الحاخام الصادق الغريانى عشر ميدليات صهيونية

  • مستراح منه… صعلوك آخر افتكينا منه… الحمد لله

    خلي البلاد تنظف من هالجراثيم والقاذورات والأوساخ والفيروسات

  • dh’hvr ياطارق المشير فقط
    الجميع تلاميذ عند المشير فهو ولي الامر الشرعي مثل السيسي في مصر والمشير حفتر في ليبيا
    زيدهم يامشير دمرهم اهلكم ماتخلي منهم احد فان رجالك وجنودك في السلفية ينتظروا منك الكثير
    المشير المشير ياخنازير فجميعا كلكم جنود عند سواء بوخمادة ولا الناضوري ولا الشيخي ولا الورفلي ولا السراج ولا باشاغا ولاي اي حد الجميع في ليبيا جنود عنده
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين . وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء اخوكم حسين الدرسي المرج ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .