اخبار ليبيا الان

الصغير: البرلمان هو مفتاح الحل في ليبيا.. والنواب في طرابلس لن يشاركوا بإجتماع القاهرة المفصلي

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب عبدالهادي الصغير على عزمهم حضور إجتماع القاهرة المزمع عقده خلال الأيام القليلة القادمة، مشيراً إلى أن الإجتماع يهدف إلى لم شمل أعضاء مجلس النواب ليكون البرلمان هو مفتاح الحل في ليبيا.

الصغير أشار خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج” أكثر” الذي يذاع على قناة”ليبيا روحها الوطن” أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن مجلس النواب أوفى بإلتزاماته القانونية تجاة البعثة الأممية بالرغم من بعد البعثة لمدة سنتين عنه، لافتاً إلى أن هناك من عرقل هذا التوجه وساهم في إنقسام وإنشطار مجلس النواب.

ويرى أن إجتماع القاهرة المزمع عقده سيكون مفصلي ولن يعقبه أي إجتماعات أخرى وذلك ملاحظ من خلال التشاور مع العديد من أعضاء مجلس النواب بمختلف المناطق المتفقين على عدد من النقاط، مبيناً أن النواب الذين سيمتنعون عن حضور إجتماع القاهرة لن يشاركوا بإجتماع غات أو أي مدينة أخرى.

وأوضح ان مجلس النواب سيوجه رسالة من خلال إجتماع القاهرة 2 إلى المجتمع الدولي مفادها أن البرلمان له القدرة على لملمة الشمل.

كما استطرد حديثه:”عندما يقولون أن هناك قرارات من مجلس النواب ربما يتم الطعن فيها، نحن نجتمع بنصاب قانوني والجلسة معلقة و كل القوانين التي صدرت شرعية و سليمة من الناحية القانونية ربما يختلف بعض الأعضاء ببعض النصوص والمواد لكن لا يوجد لدينا قانون غير شرعي أو لم ينال النصاب القانوني إطلاقاً، ونحن لن نعطل القوانين بسبب غياب مجموعة منهم”.

وعلق على تمكن المجلس من إدخال تعديل حتى يتجاوز معضلة النصاب في حين لم يدخل التعديل بالأساس على مسألة الحضور و الغياب و اتخاذ إجراءات عقابية ضد المتغيبيين مبيناً أن ذلك دليل على أن البرلمان هدفه التسامح و التعالي عن أمور بسيطة وفقاً لقوله.

وشدد على أنه لغاية هذه اللحظة لم يرد مجلس النواب أي حكم قضائي يطعن في الجلسات التي يعقدها لأنها جميعها سليمة، منوهاً إلى أنه بإمكان أي شخص أن يرفع قضية في هذا الخصوص.

الصغير كشف أن الـ 15 نائب المتواجدين في طرابلس لن يحضروا إجتماعات القاهرة 2 فقد وجهت لهم الدعوة لكنهم رفضوا المشاركة، مشيراً إلى أن عدد النواب المشاركين بالإجتماعات سيتراوح بين 85 إلى 93 نائب.

وأفاد أن المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة أكد خلال إجتماعاته الأخيرة مع النواب على إستعداده لحضور أي جلسة لمجلس النواب سواء تم عقدها في الإتحاد الأفريقي أو مصر وتونس أو أي مدينة ليبية.

ختاماً حث أعضاء مجلس النواب إلى التوجه للجلوس مع بعضهم البعض والإستماع لوجهات النظر و الآراء دون أن يتخلف أحد بحجة إنعقاد الجلسة أو الاجتماع التشاوري خارج ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • نواب طرابلس من الخوان مستفيدين من الوضع الحالى حيث ينهبون المال العام مقابل خيانتهم للوطن ولا يريدون وجود دولة ديمقراطية واجراء انتخابات نزيهة يعرفون انهم سيسقطون فيها بجدارة ويحاكموا امام قضاء عادل ليدخلوا السجون مدى الحياة ويتم اعادة ما نهبوه من اموال مسروقة من قوت الشعب فلا تهتموا بهم فهم لايمثلوا الا انفسهم الانتهتازية وهم سفهاء اردوغان وموزة