اخبار ليبيا الان

منتقدًا صمت دعاة الدولة المدنية.. بلدي قصر بن غشير يستنكر مقتل عائلة على يد مسلحين جنوب طرابلس

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

أعرب المجلس البلدي قصر بن غشير، اليوم الخميس، عن استغرابه واستهجانه لصمت من وصفهم بـ “دعاة الدولة المدنية وحماية المدنيين والأبواق المأجورة” على مقتل 5 أشخاص من عائلة واحدة أثناء سيرهم بالطريق الرابط بين الساعدية والعزيزية.

واتهم المجلس في بيان “عصابات تشادية مأجورة” من قبل آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، اللواء أسامة جويلي.

وقالت البلدية، “إن دعاة الدولة المدنية وحماية المدنيين والأبواق المأجورة لم تشر ولو بكلمة إدانة للقصف المتكرر للمدنيين وما تمر به المنطقة من استهداف للأحياء السكنية سواء كان ذلك القصف بالطائرات أو القذائف العشوائية، التي تسقط على الأحياء السكنية بشكل يومي وكذلك الرماية على المارة بالطرقات العامة”.

وأوضح المجلس أنه “تمت الرماية على عائلة ميلود إمحمد التميمي، التي راح ضحيتها خمسة أشخاص من قبل العصابات التشادية المأجورة من قبل المجرم أسامة جويلي ليزداد بذلك عدد الضحايا من المدنيين نحتسبهم عند الله من الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وأعلن المجلس البلدي والحكماء والأهالي “استنكارهم لهذه الأفعال على الأحياء السكنية المارة بالطرقات العامة”، محملين المسؤولية “القانونية والأخلاقية لمرتكبي هذه الأفعال المخالفة لجميع الشرائع الدينية والقانونية”.

 وأكدوا على أن “هذه الأفعال لا تسقط بالتقادم وسيتم ملاحقتهم قانونًا”.

وأعرب المجلس والحكماء والأهالي عن خالص عزائهم لأسر الضحايا في مصابهم الجلل.

وتسبب الهجوم العنيف الذي تعرضت له الأسرة في وفاة الأم وطفلين ونقل الأب إلى غرفة العناية، وهي جريمة دمرت أسرة كاملة من سكان قصر بن غشير.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك