اخبار ليبيا الان

المجلس الإجتماعي ورشفانة لـ السراج: لا تستخدم أرواح المدنيين لتتاجر بها سياسياً

 

ليبيا – قال رئيس المجلس الإجتماعي ورشفانة المبروك بوعميد إن الجريمة التي ارتكبها من وصفهم بـ”الحشد المليشاوي” وراح ضحيتها أطفال من عائلة التميمي ليست بجديدة على ورشفانة فمنذ 2011 لآن مورست على هذه المنطقة عدة أنواع من الدمار والقتل والمهجرين وسرقة ممتلكات المواطنين.

بو عميد علق خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الحدث” وتابعتها صحيفة المرصد على القصف الذي استهدف منطقة الفرناج وراح ضحيته مدنيين، معرباً عن تأسفه من تباكي قيادات المجلس الرئاسي على الضحايا.

وأشار إلى أن الرسالة التي وجهها لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ركزت على ضرورة عدم إستخدام أرواح المدنيين في السياسة والمتاجرة فيها.

كما استطرد حديثه :”يظهر من يدعي أنه رئيس المجلس الرئاسي لليبيا و يتباكى على هذه العائلة وكلنا بكيناها كما بكينا غيرها من المدنيين العزل و لم نسمع منه حتى بيان واحد في قتل عائلات عديدة، الآن تقتل عائلات التميمي وقبلها دمر منزل يوسف حبلوص واحراق المنازل ومدرسة الوحدة التي يتجاوز عمرها أكثر من 60 سنة دمرت بالكامل دون أن يصدر عنه بيان تنديد، من يدعي أنه حكومة وفاق تحول لحكومة شقاق و لا يعنيه الليبيين بشكل عام بل مجموعة محددة يتفق معهم في مصالحهم المشتركة لنهب أموال الليبيين وتهجيرهم”.

وأكد على ضرورة أن يحمي الجميع المدنيين أين ما وجدوا، معتبراً أن هذه االمعركة ليست ضد طرابلس أو أي مدينة بل ضد الإرهاب والمليشيات التي تغولت ومارست الإهانة على الرجال والاطفال والشيوخ والنساء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك