اخبار ليبيا الان عاجل

جميعهم من مصراتة..عدد من قتلى الوفاق في معارك طرابلس ضد القوات المسلحة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

تستمر المعارك في العاصمة الليبية طرابلس منذ إعلان القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر عملية تطهير العاصمة من الجماعات المسلحة .

ذكر مصدر مطلع اليوم الأحد أن المدعو نبيل فرج الزريقي الشهير “البلبل” قتل نتيجة المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور اليرموك طرابلس صباح اليوم.

وأشار المصدر إلى أن الزريقي من مواليد 1993 ومن سكان مدينة مصراتة والتابع لمليشيا “لواء الصمود” المنضوي تحت قوات الوفاق.

وأضاف المصدر أن المدعو علي مصباح الإمام المعروف “36” قتل كذلك نتيجة المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور اليرموك.

وأفاد الإمام من مواليد 1991 ومن سكان حي عمارات الجزيرة بمدينة مصراتة والتابع لمليشيا “غرفة العمليات الأمنية المشتركة مصراتة”.

ولفت المصدر إلى أن مقتل محمد حسين اسويسي الشهير “زازا” خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور عين زارة – طرابلس مساء اليوم الأحد.

وذكر المصدر أن اسويسي من مواليد 1996 ومن سكان مدينة مصراتة والتابع لمليشيا “كتيبة الحركة 7 – لواء الصمود “.

وأفاد أن اسويسي ظهر في صور ملتقطة تجمعه مع الطفل طارق محمد بن راشد الشهير “كرمبو” أو “كعبور” من مواليد 2003 ومن مدينة مصراتة والتابع لمليشيا “كتيبة الحركة7” عند إصابته في محور عين زارة صباح الأربعاء 4 سبتمبر 2019 .

وأوضح أن المدعو محسن شكري قدح قتل خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور عين زارة – طرابلس، لافتا إلى أنه من مواليد 1988 ومن سكان مدينة مصراتة والتابع لمليشيا “المرسى”.

وأكد المصدر أنه قبيل مقتل قدح بساعات قليلة جدا ظهر في مقطع مرئي وثق من قبل المليشياوي (أشرف مامي ) ونشر على حسابه على “فيسبوك” ظهيرة الأحد.

وقال المصدر إن المدعو أحمد علي الأمين قتل نتيجة المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور عين زارة – طرابلس صباح الأحد، مشيرًا إلى أنه من مواليد 1992 ومن سكان مدينة مصراتة والتابع لمليشيا “لواء الصمود”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • بشرى لابطال الجيش الوطنى الذين قتلوا هؤلاء الخوارج بالاجر العظيم يوم القيامة كما فى الحديث الشريف
    عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “سَيَكُونُ فِي أُمَّتِي اخْتِلَافٌ وَفُرْقَةٌ قَوْمٌ يُحْسِنُونَ الْقِيلَ وَيُسِيئُونَ الْفِعْلَ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنْ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنْ الرَّمِيَّةِ لَا يَرْجِعُونَ حَتَّى يَرْتَدَّ عَلَى فُوقِهِ هُمْ شَرُّ الْخَلْقِ وَالْخَلِيقَةِ طُوبَى لِمَنْ قَتَلَهُمْ وَقَتَلُوهُ يَدْعُونَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ وَلَيْسُوا مِنْهُ فِي شَيْءٍ مَنْ قَاتَلَهُمْ كَانَ أَوْلَى بِاللَّهِ مِنْهُمْ”

  • ثلاثة يؤتى بهم يوم القيامة: مجاهد وقارئ ومتصدق، فيقال للقارئ العالم فيم تعلمت العلم وقرأت القرآن؟ قال: قرأت فيك القرآن وتعلمت فيك العلم، فيقول الله له: كذبت، وتقول الملائكة: كذبت، ولكنك تعلمت ليقال عالم، وقرأت ليقال قارئ، ما تعلم لله ولا قرأ لله، فيؤمر به فيسحب إلى النار على وجهه نسأل الله العافية.
    ويؤتى بالمجاهد فيقال له: فيم جاهدت؟ قال: أمرت بالجهاد وجاهدت في سبيلك، قال: كذبت، تقول له الملائكة: كذبت، ولكنك جاهدت ليقال هو جرئ، يعني هو شجاع، فيؤمر به فيسحب إلى النار على وجهه نسأل الله العافية.
    ويؤتى بالمتصدق الذي تصدق بماله فيقال له: فيم تصدقت؟ قال: أمرت بالصدقة في سبيلك فما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيه إلا أنفقت فيه. قال: كذبت، وتقول الملائكة: كذبت، ولكنك تصدقت ليقال هو جواد، يعني يقال إنه سخي ما هو لله بل لمراءات الناس حتى يمدحوه ويثنوا عليه، فيؤمر به إلى النار نسأل الله العافية.
    هذا معناه الحذر من الرياء والعمل لغير الله، أنت تقرأ قوله تعالى: فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ ۝ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ ۝ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ [الماعون:4-7] قال: ويل لهم، فالويل معناه الإشارة إلى شدة العذاب نعوذ بالله.