اخبار ليبيا الان

برلماني: عدم دعوة النواب المنشقين لاجتماع غات يعكس انقسام البرلمان

المتوسط:

أكد رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب رمضان شمبش،أن ” اتفاق أعضاء المجلس في العاصمة المصرية القاهرة على عقد جلسة داخل مدينة غات خلال 4 أسابيع”.

وأضاف شمبش، في تصريحات له، أنه ” في حال عدم تلبية النواب المنشقين الدعوة للاجتماع في غات، فإن مجلس النواب سينقسم، وتنقسم البلا”د.

وأكمل ، أن “الاجتماعات التي احتضنتها مصر وتمت برعايتها، تعبر بدقة عن حرصها الشديد على أمن ليبيا، وهو دور ليس بالغريب عنها”.

The post برلماني: عدم دعوة النواب المنشقين لاجتماع غات يعكس انقسام البرلمان appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • بصراحة المواطن يبي يفهم الي صاير حوليه –
    يعني موضوع البرلمان هذا – مش مفهوم وغير مقبول من نسبة كبيرة من الشعب الليبي والمواطنين الليبيين في الادارات والمؤسسات العامة – …!!!!
    يعني هل هو تقليد للبرلمان التركي والمصري واللبناني والتونسي والاسرائيلي ….؟؟؟!!! —-
    والا فقط مكان يجتمع فيه اللصوص للمال العام – ويحاولون التكلم نيابة عن المواطن المسحوق بأقدام البرلمان …؟!!! …..
    يعني التعبير النيابي عن الآخرين ومشاكلهم غير مشروع حتى في الدين الاسلامي – للتوضيح لو ان احد لديه احتياجات وتختلف المشاكل والاحتياجات من شخص لاخر ومنطقة لأخرى او موضوع يريد التحدث فيه – يجب ان يتكلم فيه بنفسه – ان كان قادرًا ولا يمكن ان يكون هناك اي احد ينوب عليه في هذه الشهادة دون موافقة المواطن صاحب الاحتياجات بتوقيع ووثيقة وحضور محامي …!!!!
    لانها تقع في الشرع الاسلامي ضمن الشهادة الزُّور – وهي من الكباءر ….. والعياذ بالله ….. !!!!
    فيجب ان كان هناك حكومة تحاول وضع حل للبلاد وللمواطنين الليبيين المغيبين عن الحقيقة او الأجانب المهاجرين لليبيا – او المهاجرين الليبيين في الخارج —–
    يجب عليهم ان يقيموا الاجتماع برواد الدولة المدنية من محاميين وأطباء وأمناء البلديات وقانونيين ومعلمين ومعلمات وقضاء علماء الشريعة الاسلامية وشءون الأجانب – ومحاسبين الاختصاصات المالية – والأمن العام – في جلسة طارءىةً داخل مؤتمر محلي دون تدخل الأطراف الخارجية – سواء برلين او غيره —-
    ووضع حد للتجاوزات الشرعية والدينية والأخلاقية والقانونية والمالية والإدارية – حتى تكون هناك دولة لها موسسات مدنية – ..!!!!!
    ما يحصل من قتل على الهوية لم نسمع بانه حصل في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام – بيع البشر وإرسالهم بالقوارب ودفعهم للتهلكة والموت – امر لم يشرعه الدين الاسلامي على الإطلاق – حتى ديننا الاسلامي امر بإيواء الغير مسلم حتى يسمع كلام الله ….. وهذا صحيح .
    سرقة امًوال مخصصة لبناء مشاريع وصيانة بلديات احرقت ودمرت منازلها ومدارسها ومستشفياتها — هذه كباءر من السرقة ….!!!!
    يعني التزوير والتهجير القسري – هذا نوع من الكباءر – {والذين اخرجوا من ديارهم الا ان يقولوا ربنا الله -}
    – يعني يوجد غياب ديني توعوي إعلامي في العاصمة طرابلس بشكل واضح – أين اللجنة العامة للأوقاف والشءون الاسلامية – أين الشيخ الدوكالي والشيوخ الي معاه …. وجمعية الدعوة ….. الان يقتلون المهاجرين — في ليبيا —- والليبي بشكل او باخر سيُصبِح معتدى عليه في المهجر وهذا يسيء لسمعة البلاد سواء على المستوى المحلى او المستوى الدولي ….!!! هذه أشياء لم تكن في اخلاق او العرف الليبي على الإطلاق ويجب ان يعلم الناس في العالم هذا الامر …. وأنها دخيلة على المجتمع الليبي – ربما أتت مع هذه الثورة واليهود الصهاينة العاءدون لليبيا مع أمواجها – او من الأتراك الذين لديهم اطماع في تغيير المحتوى الجغرافي والسكاني للمنطقة في مشروع استيطاني استعماري – او من تدخلات بعض الجهلة المطرودين من دول الخليج الضالين المضلين الذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا – ويقولون انهم وصلوا للفضاء – بالامراض النفسية التي عندهم ..!!!!! – ومعهم غسان سلامة اللبناني …. !!
    وربما هنا حقت كلمات الله – انه من يحارب الله ورسوله ويسعون فسادا فالارض فتقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف او ينفون من الارض وفي الآخرة لهم عذاب عظيم – . صدق الله في كلماته …
    وهذا ما يحصل الان …..
    فيجب وضع حد لهولاء حتى يقام الدين بصورة صحيحة ويكون الدين الكامل لله تعالى .. ولا حول ولا قوة الا بالله .