اخبار ليبيا الان

الساعدي: تبين أن كلام المفتي الغرياني بشأن المعركة الحقيقية في بنغازي كان صحيحاً

ليبيا – قال المسؤول الشرعي بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة وعضو دار الإفتاء في طرابلس الموالي لحكومة الوفاق سامي الساعدي إن مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء يُعتبر فرع من مصرف ليبيا المركزي بطرابلس وليس مخولاً لطباعة العملة في روسيا، معتبراً إياها عملة لا شرعية لها حسب زعمه.

الساعدي أعرب في تصريح لقناة  “التناصح” أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد عن إستغربه من الذين يتكلمون عن الشرعية ويسندوها إلى مجلس النواب، نافياً في الوقت ذاته إمتلاك البرلمان ومايقع تحته لأي شرعية.

وأضاف :” أن مجلس النواب يقع تحت بنادق ميليشيات الكرامة ويحقق ما يريده المتفرد بالسلطة والإنقلابي والمستبد حفتر في تلك المناطق وهذه العملة تستخدم في تمويل حرب إعتداء وبغي وظلم بكل المقاييس على العاصمة طرابلس”.

الساعدي وفي مقابلة مع برنامج “الإسلام والحياة” أشار إلى أنه يتحدث منذ سنوات عن ماوصفه بـ”إجرام حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر)، مدعياً أن المشير حفتر لديه الرغبة في الوصول إلى السلطة على دماء الليبيين.

وأشار إلى حديث المفتي المعزول من مجلس النواب الصادق الغرياني الذي قال :”إن المعركة الحقيقة في بنغازي وأن المعتدي الإنقلابي ليس طموحه بنغازي فقط أنما سيصل إليكم في عقر داركم”، لافتاً إلى أن الغرياني إتُهم وقتها بأنه مفتي دماء من قبل الأقلام التي وصفها بـ”الجاهلة ،المتحاملة، الظالمة” والآن تبين أن كلامه صحيح وكان يرى بصيرة.

المسؤول الشرعي بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة وصف القائد العام للقوات المسلحة بـ”المجرم الطاغية وأسوأ من كونه باغيًا”، مؤكداً على وجوب مواجهته وكف ظلمه وردعه حسب زعمه.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • رحم الله الإمام الأكبر الشيخ المفتى الصادق بن عبد الرحمان الغريانى أعور العين بصير القلب(إنها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصور) اللهم أبصرقلوبنا وأعمى قلوب القرامطة

  • يامستبصر ابشرك بمصيرك باية من القران الكريم الذى تغلط فيه قال تعالى : وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125)

  • وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206)

  • انتك كلك بامستبصر تحتاح تصحيح شامل ترى الحاخام الاكبر الحبر اليهودى الاعور الدجال امام حرام عليك اتق الله فرسالة الاسلام واضحة رحمة للعالمين لا تعرف الانتقام حتى فرعون الطاغية الذى كان يقول انا ربكم الاعلى ومع ذلك لم يطلب الله عز وجل من موسى وهارون ان بحاربهم بالسيف بل قال لهما : اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42) اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (43) فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ (44) قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَىٰ (45) قَالَ لَا تَخَافَا ۖ إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَىٰ (46)

  • الساعدى رويبضة العصر عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سيَأتي علَى النَّاسِ سنواتٌ خدَّاعاتُ يصدَّقُ فيها الكاذِبُ ويُكَذَّبُ فيها الصَّادِقُ ويُؤتَمنُ فيها الخائنُ ويُخوَّنُ فيها الأمينُ وينطِقُ فيها الرُّوَيْبضةُ قيلَ وما الرُّوَيْبضةُ قالَ الرَّجلُ التَّافِهُ في أمرِ العامَّةِ)