اخبار ليبيا الان

بعد ضمهم لقوات “غنيوه” .. هروب “300” شاب متطوع لدى داخلية الوفاق

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكدت غرفة عمليات الكرامة بقوات الجيش الوطني هروب أكثر من 300 شاب من الأفراد المدنيين الذين كانوا قد تطوعوا ضمن صفوف قوات الوفاق في الفترة الماضية .

الغرفة أكدت في بيان لها اليوم السبت أن الشباب الذين فروا تم ضمهم إلى مليشيا عبدالغني الككلي الشهير بـ”غنيوة”، لافتة إلى أنهم انضموا لقوات الوفاق على أساس أنهم قوى أمنية رافضين تنفيذ الأوامر من المجرم غنيوة الككللي.

وأوضحت الغرفة أن المدعو غنيوه وضع قائمة للمطلوبين من المتطوعين الذين تخلوا عنه أمس ليلاً والذين رفضوا هذا الصباح استلام المهام القتالية.

وأشارت الغرفة إلى أن شباب مدينة طرابلس على يقين كامل أن نهاية هذه القيادات الإرهابية بات قريب ولا تعمل لمصلحة الوطن .

وكان القيادي في مدينة مصراتة، حسن عبدالله شابه، أكد انهيار وفرار مليشيا عبدالغني الككلي الشهير بـ”غنيوة”، في محور الخلاطات، متوعداً إياه بالسجن مدى الحياة على ذلك.

وتوقع شابه، في تدوينة له على حسابه بفيسبوك ، في الخامس من أكتوبر،  أن يكون فرار عناصر “غنيوة”، حيلة لإجبار الحكم المحلي في أبو سليم، لتوقيع عقد مع الشركة البلغارية بقيمة 45 مليون دينار؛ من أجل حل مشكلة المكب المرحلي بالمنطقة، وإنقاذ طرابلس من تكدس القمامة.

عبد الغني الككلي هو من مواليد مدينة بنغازي في الأصل قدم إلى طرابلس برفقة عائلته وهو صغير، وهو الآن قائد لأحد أبرز الكتائب المسلحة تحت راية داخلية الوفاق المعترف بها دوليًا .

والككلي أو ما يعرف بــ «غنيوة » أنقطع عن الدراسة باكرًا، وعمل في صغره مع أبيه في مخبز النصر في أبوسليم ويقال أنه هادئا، وصاحب أخلاق حسنة، قبل أن تعرف على مجموعة من متعاطي وتجار المخدرات، فانتهج نهجهم، وفي إحدى الليالي حدت خصام بينهم وقام أحدهم بطعن أحد الأصدقاء حتى الموت وحكم عليهم بالسجن 14 عاما، بحسب تقارير أمنية بنظام القذافي .

 وبقي في سجن الجديدة في طرابلس بسبب تورطه في جرائم جنائية، حتى أحداث فبراير، وعند الإطاحة بالنظام السابق شهد حي بوسليم عمليات تصفية وملاحقة لأنصار نظام القذافي، وانتهز الككلي الفرصة لتكوين مجلس عسكري وكان هو رئيسه، وادعى أنه سيحارب الفساد وتجار المخدرات.

وأسس سجنا يشرف عليه بنفسه، ويرمي فيه من شاء، وكل من يقع تحت يده، وأمر عناصره بالقبض على أصدقاء المراهقة ومن كان يتعاطى معه المخدرات أيام الصبا .

وشارك “الككلي” مع قوات مصراتة في عملية ماتسمي “فجر ليبيا” في طرد كتائب الصواعق والقعقاع بالتعاون وبعض الكتائب في طرابلس، وقامت المجموعات التابعة له بطرد  السكان المنحدرين من قبيلة الزنتان وحرق منازلهم وأقحم مدينة ككلة في الحرب .

وفي 2016 سرب عدد من النشطاء الإعلاميين وثيقة مرتب المدعو “اغنيوه”  الذي يحمل رتبة مدير أول بمديرية أمن طرابلس، وتؤكد الوثيقة وهي لحساب ”شخصي ” بمصرف الجمهورية حي دمشق  أنه يتقاضى صافي مرتب شهري  يصل إلى 31.877.806 دينار  .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • غنيوة الفاسد حتنتش فيه النار
    منو غنيوة الفاسد؟
    واحد أي كلام حمار استغل الفرصة والفوضة وجاية على راس أبوه الفاسد
    تم الكلام