اخبار ليبيا الان

ليبيون يسألون: متى يقول السراج.. “أنا فهمتكم”؟

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

218TV|خاص

لا يتورط الليبيون حتى لحظة كتابة هذا التقرير بـ”تقليد الموجة الثانية من الربيع العربي”، لكنهم حتماً يراكمون الغضب لتنفيسه في وجه طبقة حاكمة أدمنت الإخفاق تلو الآخر على صعد كثيرة، لكنهم يريدون “لحظة تاريخية” يمتلك فيها فايز السراج “الشجاعة السياسية” ليقول لليبيين الذين أرهقهم الصراع السياسي والعسكري، والتردي على صعد كثيرة: “الآن أنا فهمتكم”، وهي “عبارة سحرية” استخدمها الرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي، وهي إشارة سبقت “فراره المفاجئ” من قصر قرطاج، ناجيا بحياته.

يسأل ليبيون غاضبون بعد “ظهور مفاجئ” للرئيسين اللبناني ميشال عون والعراقي برهم صالح، اللذين قالا لشعبيهما كلمات تشبه “الكلمة السحرية” لبن علي قبل تسع سنوات، في إطار تهدئة الغضب المتصاعد في مدن عراقية ولبنانية منذ حوالي شهر، فيما يسأل ليبيون إذا ما كان السراج يمتلك أساسا أي “مواصفات رئاسية” بعيدا عن مظلتي “المليشيات الآمرة والناهية” قرب مقر إقامته، و”الشرعية الدولية” التي تبحث عن “ربع فرصة” للإطاحة به سياسيا، بعد أن جاء به “اتفاق الصخيرات” الذي بات منذ عامين “بلا أم أو أب” في ليبيا.

يستطيع فايز السراج –وفق أوساط مواكبة للمشهد الليبي- أن يخاطب الليبيين مباشرة استباقا لأي غضب ليبي يرى كثيرون أنه ليس سوى “مسألة وقت”، لإنتاج “تضحيات وطنية” قد تشفع له بـ”النجاة من قاعدة بوستة” تماما كما نجا بن علي ذات ليل شتوي في العاصمة التونسية التي كانت تهدر وقتذاك بالمطالبة برحيله ومحاكمته، فالسراج وإن كان بـ”خبرة سياسية منعدمة”، و”شخصية ضعيفة”، إلا أنه يستطيع أن “ينفض يديه”، وأن يفلت من الغضب الآتي”، وأن يتوجه بـ”خطاب مصارحة” لليبيين، يقر فيه بـ”عجزه وسوء تحالفاته وندمه”، وأن يرحل إلى عاصمة يختارها.

“أنا فهمتكم” إذا قالها السراج ورحل عن المشهد السياسي، فإنها عبارة كفيلة بأمرين سياسيين وهي “تعطيل الغضب الشعبي”، وإعطاء المجال لتوافق سياسي وعسكري في العاصمة ينهي الحرب والقتال، ويدفع بالسراج لـ”الاسترخاء السياسي والنفسي” إما في مطعم المدينة بمدينة إسطنبول والتقاط صور مع الطباخ التركي الشهير بوراك، أو احتساء القهوة وقطع من “الشكلاطة” الفاخرة من محلات “كاربو” الشهيرة في لندن، من “المال الحلال” الذي اكتنزه السراج بـ”تعبه وعرقه واجتهاده”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لا يستطيع ان يقولها لانه حمار لا يفهم والقرار ليس فى يده فالريموت كنترول الخاص به مع اردوغان وهو كمان لا يفهم ويحكى انه فى سالف العصر والاوان ذهبت مظاهرة للحمير تتجمع امام قصر اردوغان تشكوا حالها السئ فطلب منهم اردوغان ان يصعد اليه اربع حمير ليتفاهم معهم وبعد ان طال زمن الاجتماع وخوفا من ان يكون اردوغان زبحهم مثل الارمن تعالت اصوات الحمير ها ها ها فخرج الى شرفة القصر احد الحمير من المجتمعين مع الحمار الاكبر اردوغان وطلبت من الصبر وقال لازلنا نحاول ام نفهموه !!! اتفووووه عليك اردوغان اتفووووووه

  • ها يقولها بعد ما يموت بنيران صديقة على يد المليشيات وعندما يسأل من ربك سيقول اردوغان وما دينك سيقول المال ومن نبيك سيقول صوان ومن انت سيقول حمار وتيس .

  • كلام يقال بغل رجمة والسيرك طبرق المصري لماذا يقول السراج انا فهمتكم هل السراج يواجه الثورة الشعبية هل خرج الليبين إلى ساحة الشهداء مصراتة سرت غريان يطالون بي رحيل لمن سوف يقول انا فهمتكم شحات مصر ام قوادين الإمارات ام المنشار ال سعود وعبيد المداخلية تركوا هيئة الترفيه جاؤوا الجهاد أرض المجاهدين هل يستطيع مداخلي صعلوك عبيد الريال السعودي ينتقد تركي آل الشيخ وحفلات الفسق والمجون والعهر تقام فوق أرض الحرمين

  • شباب مسلحون في العاصمة طرابلس الليبية يسمون أنفسهم فدانين الثورة – يقومون بدوريات مسلحة باستهداف الظواهر الغربية ما يسمى عيد الهيلوين – بالرصاص اي ظاهرة غريبة او تجمعات الظواهر السلبية – ابتداء من قرقارش حتى وسط المدينة . ويردونهم قتلى …..