اخبار ليبيا الان

بعد طرده من القناة..”بن عثمان ودوغة”.. يؤكدان على إكمال الحرب والصراع بحفلة “شواء” 

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24- خاصّ

 كرست وسائل الإعلام التابعة لحكومة الوفاق الوطني المدعومة حسابات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي “الممولة” لنشر الأخبار المغلوطة، حول المعارك التي تشهدها محاور العاصمة طرابلس، بين القوات المسلحة وقوات الوفاق. 

وهذا دأب هذه الآلة الإعلامية “الفاشلة” منذ انطلاق المعارك في 2014م، في مدينة بنغازي عقب إعلان القائد العام للقوات المسلحة انطلاق عملية الكرامة ضد الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة التي حاولت السيطرة على بنغازي. 

وحاولت هذه الوسائل الإعلامية وضع الصورة لمتابعيها بأن المعارك والاشتباكات التي تدور رحاها في محاور عدة، كلها لصالحها وأنها تنتصر في كل المعارك طوال تلك الأعوام إلى أن تمكنت القوات المسلحة من طردهم وتطهير بنغازي ودرنة منهم.

وانتهجت هذه الوسائل الإعلامية ـ الآن في معارك طرابلس ـ نفس الطرق السابق، وسقط عدد كبير منها في وحل الفتنة والتأجيج والحث على القتال والعنف وتصوير الطرف الآخر على أنه شيطان رجيم. 

وتسببت هذه الآلة الإعلامية، في الزّج بالشباب الليبي في تلك المعارك (نصرة لتيار إسلامي سياسي مدعوم بـ مافيات) هدفه السيطرة على طرابلس وإهدار أموال الدولة الليبية. 

ومن بين هذه الوسائل الإعلامية التي تعمل على التدليس والأخبار المغلوطة والمكذوبة قناة “ليبيا الأحرار” التي يقودها المدعو “سليمان دوغة”، كما أنها عكفت على استضافة رئيس ما يعرف بـ “كوليام الدولية للأبحاث “نعمان بن عثمان” الذي سخر كل قدراته “الكلامية” ضد القوات المسلحة بألفاظ بذيئة وخطاب لا يرتقي لمستوى إعلامي متحضر.

وبعد طرده ومنعه من الظهور في قناة “ليبيا الأحرار” المؤيدة والداعمة لقوات الوفاق، ظهر المدعو “نعمان بن عثمان” رفقة رئيس مجلس إدارة القناة المدعو “سليمان دوغة” في مقطع فيديو يؤكدان فيه علاقتهما الجيدة وأنها لم تتأثر. 

وحاول “بن عثمان” إيصال رسالة لأهالي من وصفهم بالمقاتلين التابعين لقوات حكومة الوفاق، أنهم على قلب رجال واحد وأنهم مستمرون في صراعهم. 

وأضاف :-“موضوع الإعلام شيء آخر، فقد اتخذت خطوة إلى الوراء لأن هناك أشخاص أنصاف ثوّار أكدوا أنهم على استعداد لإيصال الرسالة بشكل أفضل فتقرر إعطاءهم فرصة ليقدموا كبديل، وهذا كل ما في الأمر “.

ومن جهته شبّه “دوغة” غياب “بن عثمان” بأنه “استراحة مقاتل” قائلا :”سوف نقوم بإرجاعه وأن الأمور جيدة”. 

ونشر أحد المدونين واسمه “خالد محمد الغدامسي” مقطع الفيديو عبر حسابه على “فيسبوك” وقال في تعليق له :”الإمعة والبيدق من بريطانيا يقولان لشباب مصراتة وطرابلس، نحن هنا وأمورنا على خير ما يرام (ندقُوا في الشّوايات) وضحكاتهم تملأ المكان”

وتابع الغدامسي :”هؤلاء هم من يقدمونكم للموت والتقطيع من أجل حفنة من الأموال، هؤلاء هم من يتخذونكم سلما للوصول إلى غاياتهم”.  

وختم المدوّن حديثه :”صدقوني ما أنتم بالنسبة لهم إلا وسيلة ولكم في ضحايا 2011 م عبرة، أنظروا ماذا حل بأهلهم اليوم، إنهم نسيا منسيا”. 

وكان رئيس مايعرف بـ “كوليام الدولية للأبحاث” “نعمان بن عثمان” قد أعلن انسحابه من موقعه من قناة “ليبيا الأحرار” والنشاط الإعلامي المتعلق بمعركة الدفاع عن طرابلس وثورة فبراير، بعد أن شن انتقادات لاذعة ضد تيار الإسلام السياسي.

ووصف “بن عثمان” في آخر حلقة له على قناة “ليبيا الأحرار” تيار الإسلام السياسي في ليبيا بـ ”المتخلف عقليًا” ولا يعرف أي شيء عن السياسة.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك