اخبار ليبيا الان

المستشار صالح: جماعة الإخوان في ليبيا قفزت على السلطة وسيطرت على مفاصل الدولة

ليبيا – إلتقى رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح اليوم السبت بمدينة بنغازي عدد من السياسيين وأساتذة القانون ونشطاء المجتمع المدني والإعلاميين والمهتمين بالشأن العام بالمدينة بحضور النائب الثاني الدكتور أحميد حومه وأعضاء مجلس النواب عبدالهادي الصغير و سعيد امغيب.

اللقاء إفتتح وفقاً للموقع الرسمي للمجلس بكلمة لرئيس مجلس النواب مرحباًُ الحضور شاكراً لهم تلبية الدعوة للقائهم والاستفادة من خبراتهم من أجل الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

وتحدث رئيس مجلس النواب خلال كلمته عن المؤامرات التي تتعرض لها البلاد داخلياً وخارجياً بدءاً من استغلال رغبة الشعب الليبي في تغيير نظام القذافي وقفز جماعة الإخوان المسلمين على السلطة وسيطرتهم على مفاصل الدولة بدعم من أطراف دولية وانقلابهم على الديمقراطية بقوة السلاح بعدما رفضهم الشعب وخسروا إنتخابات مجلس النواب.

كما تناول المستشار صالح سير العملية السياسية منذ انطلاق أعمال مجلس النواب وما مر به المجلس من مؤامرات داخلية و خارجية بهدف سلب إرادة الليبيين وسلطتهم المنتخبة بفرض إتفاق الصخيرات وحكومة فائز السراج بدعم من المجتمع الدولي رغم عدم دستوريتها وتحالفها مع المليشيات المسلحة والمتطرفين ونهبهم أموال الشعب الليبي وثرواته ما استدعى ضرورة تحرك القوات المسلحة للقيام بواجبها الوطني لأجل تحرير العاصمة طرابلس وكامل التراب.

وأكد على أن الهدف من هذا اللقاء هو الإستماع لآراء السياسيين وأساتذة القانون ونشطاء المجتمع المدني والإعلاميين والمهتمين بالشأن العام للاستفادة منها استعداداً للمرحلة القادمة.

وتناول اللقاء عدد من المحاور أولها (الأزمة السياسية الراهنة) وتضمن المحور تشخيص الأزمة وتصورات الحل والشكل الأنسب لنوع الحكومة المقبلة و أولوياتها كما تضمن المحور الثاني أزمة مشروع الدستور من حيث تحديد عوامل الأزمة وانعكاسها على الوضع الراهن وتصورات الحل وطرح البدائل.

فيما تناول المحور الثالث والأخير أزمة التواصل بين البرلمان والرأي العام واستمع المستشار صالح لآراء الحضور من السياسيين والقانونيين والنشطاء والإعلاميين في محاور اللقاء الثلاثة كما تضمن اللقاء إيضاح رئيس مجلس النواب لعدد من التساؤلات التي طرحت من الحاضرين في عدد من القضايا التي تم طرحها.

وفي ختام اللقاء جدد شكره وتقديره للحاضرين مؤكداً على أهمية تواصل عقد مثل هذه الإجتماعات في مدينة بنغازي وكافة مدن ليبيا وبأن هذا اللقاء لن يكون الأخير بهدف إشراك النخب من السياسيين والقانونيين والنشطاء والإعلاميين وكافة شرائح المجتمع في المرحلة المقبلة لإنهاء ما تمر بها البلاد.

اضغط لمشاهدة عرض الشرائح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك