اخبار ليبيا الان

المشري لـ قناة الجزيرة: في حال سيطرنا على ترهونة وإنتهت الحرب فيها سينتهي القتال في كامل ليبيا

ليبيا – إعتقد رئيس مجلس الدولة الإستشاري خالد المشري أنه في حال إنتهت الحرب بترهونة ستنتهي في كامل التراب الليبي مما يفسر سبب التركيز على هذه المدينة تحديداً ومحاولة إعطاء الضمانات الكافية بعدم الاعتداء عليها مقابل إنهاء الحرب.

المشري قال خلال إستضافته في لقاء خاص عبر برنامج “بلا حدود” الذي يذاع على قناة”الجزيرة” القطرية يوم الثلاثاء الماضي وتابعته صحيفة المرصد إنه بإنهاء معركة ترهونة سيقطع الجميع شوط من السلام في عموم البلاد.

وعن المبادرة التي تم طرها من قبله أكد على أنها وضحّت وبيّنت الأمور غير المفصلة في مبادرة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مما يجعل المبادرتين مكملتين لبعضهما البعض.

وتابع مضيفا :”الأطراف السياسية أولى بأن تجد الحلول فنحن بكل وضوح وصراحة في المجلس نسعى بقوة لإنهاء المرحلة الانتقالية والمبادرة تُطرح من الطرف الواثق من نفسه والقوي أما الطرف الضعيف لا يستطيع إيجاد الحلول وتجده مشتت، مجلس الدولة منذ 4 أبريل الماضي شبه تفرغ لدعم الجبهة عسكرياً ومادياً ومعنوياً وكان الأعضاء متفرغين في الكامل فالجبهات العسكرية وجهتنا للعمل السياسي”.

كما يرى أن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر ليس لديه حالياً سوى القصف الجوي والعشوائي وكتلة صلبة موجودة في ترهونة إتخذت قرار خاطئ بالوقوف معه تعبيراً عن عدم رضاها على أداء حكومة الوفاق بحسب تعبيره، وفيما يلي نص اللقاء حرفياً كما ورد على قناة الجزيرة..

 

 

س/ ماتفاصيل مبادرتك المطروحة؟

ج/ هناك إنسداد في الأفق السياسي أدى إلى تأزم الأوضاع المعيشية والإنسانية وأصبحت أساسيات الحياة في كل القطر الليبي تكاد تكون مفقودة.

هذه الحرب من طرف المعتدين على طرابلس فقدت أي شروط حرب شريفة فاليوم فقط وقبل المشاركة في الحلقة سقطت صواريخ على عائلة أبيدت بالكامل وأصبح استهداف الأماكن المدنية والمستشفيات متعمداً مما جعلها حرباً من طرف قوات حفتر بلا أخلاق.

الوضع الحالي يجعل أي شخص يحب بلاده يفكر في أي طريقة للخروج من هذه الأزمة والحقيقة أن العقدة الكبرى في المبادرة وهي النقطة الأولى فيها المتعلقة بالشق السياسي وهي ما يتعلق بالتئام مجلس النواب بشكل كامل، مجلس النواب جسم منتخب بعدد 188 عضو بعضهم قتل أو مات وغيرهم ممن تولى مناصب أخرى فأصبح العدد الحالي بحدود 175 نائب وبالتالي نحتاج إلى 86 عضو كنصاب ومنهم 101 اعترفوا بالاتفاق السياسي أما البقية إلى اليوم لم يعترفوا به وبالتالي نحن نعتقد أن الحديث الحقيقي هو مع من يعترف بالاتفاق السياسي.

 

س/ أطلعنا على هذه المبادرة التي تطرحها وتعتقد أنها من الممكن أن تكون حل للصراع في ليبيا ؟

ج/لدينا مشكلة دستورية وقد ذكرت في مؤتمر صحفي و حتى المسار الدستوري يعتمد على نقطة معينة أريد التنبيه لنقطة مهمة جداً أن هذه المبادرة جاءت استكمالاً وتوضيحاً لمبادرة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في كثير من النقاط مثلاً تحدثت في المسار الدستوري مبادرة السراج  عن قاعدة دستورية يتم التوافق عليها من خلال ملتقى جامع وقد طرحت هذه القاعدة والأولى هو الاستفتاء على الدستور.

نحن لا نريد أن نهمش دور الهيئة التأسيسية لكتابة الدستو، فأخذنا مما كتبته فيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية وهو الباب الثالث الذي يخص نظام الحكم كقاعدة دستورية تجرى على أساسها الانتخابات الرئاسية والتشريعية ويمكن أن تكون قانونية بتضمينها بالإعلان الدستوري وهذا هو الشق الدستوري والمهم جداً لأنه لدينا به فجوة كبيرة حالياً.

فيما يتعلق بالشق السياسي هناك تفاهمات قديمة بين مجلس النواب ومجلس الدولة توصلوا بها إلى توافقات بتقليص المجلس الرئاسي إلى رئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل واختيار شاغلي المناصب السيادية السبعة على رأسهم نقطة مثيرة للجدل تتمثل بمصرف ليبيا المركزي.

 

س/ في المسار الأمني ؟

ج/المسار الأمني نعتقد أنه من خلال الدراسة الأمنية لقوات حفتر في ساحات القتال أولاً معظم القوات التي جاء بها حفتر سواء من المنطقة الشرقية أو الجنوبية إما قتلت أو أصيبت أو عادت من حيث أتت وفي حدود 70-80 % منها أصبحت بعض القوى الموجودة في ترهونة وما يحيطها، وهذه تعاضدت مع بعض الميليشيات في ترهونة، نحن نمنح فرصة لأهالي ترهونة بأن يرجعوا لحاضنتهم الحقيقية وهي طرابلس وما يحيط بها من خلال هذه المبادرة.

أعتقد إذا إنتهت الحرب في ترهونة ستنتهي في ليبيا بالكامل لذلك ركزنا تحديداً على ترهونة وحاولنا أن نعطى الضمانات الكافية بعدم الاعتداء على هذه المدينة مقابل إنهاء الحرب في هذه الحالة الجنوب الآن بفراغ وزاد النشاط الإرهابي هناك أما المنطقة الشرقية أصبحت غير راضية عما يحدث من اقتتال حول طرابلس بالتالي نعتقد أنه بإنهاء معركة ترهونة نكون تقريباً قد قطعنا شوط من السلام في عموم ليبيا.

 

س/ ذكرت أن هذه المبادرة تأتي مكملة لمبادرة السراج التي لم ترى النور ما الذي تغير سياسياً الآن لتطرح مبادرة جديدة؟

ج/ مبادرة السراج لم ترى النور لعدة أسباب فهي حددت انتخابات رئاسية وبرلمانية بنهاية 2019 وهذا أمر غير عملي لأن المبادرة أُطلقت في شهر  مايو ومن الصعب أن تُجرى انتخابات دون قاعدة دستورية وملتقى جامع في غضون 7 أشهر لهذا وضعنا جدول زمني محدد و تجاوزنا القاعدة الدستورية النقطة الثانية تحدثنا بوضوح على الضمانات التي يمكن أن تعطى لمناطق النزاع خاصة فيما يتعلق بالطيران المسير أو الحربي بالعموم ثم تحدثنا عن نقطة مهمة وهي سبب من أسباب النزاع الإدارة المحلية والحكم المحلي والشفافية في صرف المال العام وجعلناها من المسارات الداعمة.

نتوقع أن الأمور الناقصة أو غير الواضحة والمفصلة في مبادرة فائز السراج هي الآن أكثر تفصيلاً ووضوحاً مما يجعل المبادرتين مكملتين لبعضهما البعض.

 

س/ مشكلة مبادرة المشري أنت طرف سياسي و في هذه الأزمة كيف لطرف سياسي له مواقف واضحة من أطراف أخرى أن يطرح مبادرة للحل ؟

 ج/ الأطراف السياسية أولى بأن تجد الحلول فنحن بكل وضوح وصراحة في المجلس نسعى بكل قوة لإنهاء المرحلة الانتقالية نحن لا نتشبث بمناصبنا ونريد أن نكون أول الخارجين فعندما تأتي مبادرة من طرف يقول أنه مستعد للخروج ويختصر هذه المسافة وعند إعداد هذه المبادرة تواصلنا مع عدد من أعضاء مجلس النواب الفاعلين سواء في طرابلس أو طبرق للتشاور حول العيد من الأمور التي من الممكن أن تجعل هذه المبادرة ناجحة.

أنني أحمل المبادرة بشكل شخصي وأتحمل كل ما فيها لكن هذا لا يعني أنها تمت بالتجاوز لآراء أو قرارات مجلس الدولة لأن كل ما تضمنته المبادرة تم مناقشته بشكل أو بآخر في جلسات سابقة بشكل غير مباشر و بها توافقات مع مجلس النواب في فترات زمنية معينة و تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي وأعضاء الرئاسي.

 

س/ صحيح أنت تبنيتها شخصياً لأنه في مجلس الدولة الإستشاري لا يوجد إجماع على المبادرة ؟

ج/ هي لم تُطرح لمجلس الدولة حقيقة لكن كل الأفكار الموجودة فيها تبناها مجلس الدولة كأفكار متشتتة تم تجميعها لكنني أنا الحديث الذي تحدثت عنه ككلام سياسي لم أرد أن أُدخل مجلس الدولة بمجموعه كطرف سياسي كأنه صاحب المبادرة لأنك من الممكن أن تجد صد من الطرف الآخر لذلك جعلنا للمجلس  مرجعية أعلى من مرجعية خالد المشري.

المجلس يستطيع أن يرفض أو يعدل أو يقبل أو يغير أو يزيد و ينقص من المبادرة لكن لو أنها خرجت عن المجلس لا يستطيع المشري بعد ذلك أن يعدل أو يضيف فالمجلس أعلى من رئيسه و هذا معلوم.

 

س/ حكومة الوفاق تحقق إنجازات على الأرض عسكرية في مواجهة وسط ما تعتبرونه عدوان من حفتر على طرابلس ؟

ج/ نعم خاصة في بعض المحاور التي بها تحصينات معينية كمحور عين زارة شبه حرر بالكامل و الإنجازات التي فيه كبيرة جداً.

 

س/ ما دمتم تحققون إنجازات لماذا تطرحون مبادرة ؟

 ج/ المبادرة تُطرح من الطرف الواثق من نفسه والقوي فالطرف الضعيف لا يستطيع أن يطرح مبادرات ويجد حلول وتجده مشتت، نحن الآن بعد أن وضعنا النصر في طريقة ووضعنا الإمكانيات العسكرية كلها  في طريق صحيح تفرغنا للعمل السياسي ولا أكتم سراً أن مجلس الدولة منذ 4 أبريل الماضي شبه تفرغ لدعم الجبهة عسكرياً ومادياً ومعنوياً وكان الأعضاء متفرغين في الكامل فالجبهات العسكرية توجهنا للعمل السياسي.

 

س/ أليس الأفضل أن تستكمل إبعاد قوات حفتر عن طرابلس بدلاً من أن تطالبه بالإنسحاب بهذه المبادرة ؟

ج/الآن لدينا خشية حقيقية من هذه الإنتصارات إن حدث وإن انهارت الجهة التي تقاوم في ترهونة و دخلت بعض القوات من أهالي ترهونة، المليشيات الحاكمة في ترهونة قامت بتصفيات عائلات بالكامل ونحن كجسم سياسي وكمسؤولية نخشى من حدوث انتقامات إذا قدر وسقطت ترهونة ودخلت قوات الوفاق التي بها بعض الأهالي من ترهونة لهذا نحن نريد إيقافه قبل أن يحدث هذا الانهيار في المدينة فالحرب ما هي إلا زراعة للحقد.

 

س/ دعوت لإنسحاب فصائل ترهونة لداخل حدود المدينة مع ضمانات بعدم التعرض لأهالي ترهونة و للقوات، أ هالي ترهونة يقولون أن هذا لإثبات أن المدينة كانت عصية على حكومة الوفاف بالتالي هي صمدت ودفعتكم لهذه المبادرة ؟ ما ردك ؟

ج/ قدمنا هذه الضمانات في المبادرة لأهالي ترهونة لأننا نعلم جيداً ما سيحدث إذا حصل مثل هذا الأمر فالحروب للأسف في بعض الأحيان تخرج بعض القوات عن السيطرة خاصة القوات القادمة من وسط ترهونة التي جاءت للإنتقام ممن ذبح أبنائهم وقتل عائلاتهم وغير ذلك.

نحن فنحن نريد السلام والصلح والتوافق والتوجه إلى العدالة الانتقالية والمصالحة الاجتماعية لا أن نذهب للانتقامات لهذا نحن الآن في وضع حساس جداً، أحياناً يكون الخوف من النصر أكبر من خشية الهزيمة ونحن نخشى نشوة النصر في ظل هذه الظروف.

شخصياً أعلم جيداً ما يحدث في الشمال والجنوب والشرق والغرب وما يحدث في هذه المناطق تحديداً لهذا حفتر الآن لا يقوم بعمليات قتال لكنه يقوم بعملية قتل ويحاول أن يضرب العائلات والمستشفيات والمطارات لإثارة الرأي العام لأنه لم يستطع الصمود في الجبهات.

 

س/مصادر حفتر تقول أنك تخشى شيء آخر يقولون أنكم قدمتم تنازلات غير مسبوقة في المبادرة مقابل خروج ما يسمونه “جيش حفتر “من العاصمة لأنكم تخشون من الهزيمة ؟ كيف ترد عليهم ؟

ج/ هذه الأمور متفق عليها مع مجلس النواب منذ عامين عندما  كانت هناك مفاوضات مع مجلس الدولة ومجلس النواب في تونس حيث تم التوافق على كل هذه الأشياء ووصلنا إلى صيغة توافقية وكان الخلاف فقط في بعض الأمور الإجرائية التنفيذية.

نحن لسنا مع إخراج هذين الجسمين الشرعيين من أي اتفاق لهذا أقول أن بداية الإنحراف حدثت في باريس عندما أُدخلت الأطراف غير الرئيسية في المشهد الليبي وهو فائز السراج والمجرم خليفة حفتر حيث أُدخلوا في النزاع السياسي فالسراج جسم تنفيذي وحفتر جسم تنفيذي في تلك المنطقة بالتالي يجب أن يكون النقاش دائماً بين مجلسي الدولة والنواب للوصول إلى توافقات.

 

س/ أكبر تنازل أنك لم تأتي على ذكر اسم خليفة حفتر في هذه المبادرة بالأسم ؟ وكأنك تقول للمجتمع الدولي تعالوا نتحدث بأمور عن ليبيا و نترك قضية حفتر على جنب ما رأيك ؟

ج/ منذ الانقلاب الذي حدث في 7 فبراير 2014م نعتبر حفتر خارج المشهد السياسي ومنقلب على الشرعية من تلك الفترة لكن بعد أن جاء مجلس النواب وبعد الأحداث التي تمت معه إنتهى أي نوع من الحوار مع شخص إسمه خليفة حفتر فنحن نتحاور مع البرلمان الذ يعد مخطوف وواقع تحت سطوة خليفة حفتر حيث رأينا ما حدث عندما صرحت عضو مجلس النواب سهام سرقيوة على إنهاء الحرب فقد تم خطفها والأرجح أنها قتلت لمجرد حديثها.

مجلس الدولة يتحدث مع السلطة الشرعية التي انتخبها الشعب في الشرق والغرب والجنوب وهو مجلس النواب ولا نتكلم أبداً مع حفتر، حالياً هو قوة واقعة يجب إنهائها فالمشهد الليبي أصبح مرتهن في  أحلام هذا الرجل نحن نخاطب ونوجه حديثنا لعقلاء المنطقة الشرقية والجنوبية والغربية ترهونة وعقلاء البرلمان ونقول أن مصير ليبيا بين أيديكم خاصة أعضاء البرلمان الذين انتخبكم الشعب فتعالوا معنا في مجلس الدولة لننقذ الوطن معاً ونقدم قاعدة دستورية والتوجه إلى تعديلات حكومية لإعطاء الضمانات بأن هذه الفترة ستكون أقصر ما يمكن من 11- 14 شهر من أجل إعادة الأمانة إلى الشعب ويقول كلمته من خلال الإنتخابات.

 

س/ هل من المقنع أن تطلب من اللواء المتقاعد خليفة حفتر سحب قواته من طرابلس دون أن تحدد له مكان و خيار في هذه المبادرة التي تطرحها ؟

ج/ قوات حفتر في منطقة طرابلس الكبرى موجودة في منطقتين أو ثلاثة على تخوم طرابلس هي قصر بن غشير وحول تخوم مطار طرابلس نحن لا نتحدث على مناطق كثيرة ما حرر من عين زارة خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من 60% من المناطق التي كان يسيطر عليها حفتر وما بعد هذا هو ترهونة.

نخشى الدخول إلى ترهونة لهذا نقدم هذه المبادرة لحقن الدماء لكن حفتر لا يهمه كم يقتل من الليبيين من أنصاره، بنغازي قتل فيها أكثر من 10 آلاف ولا يهمه الامر بالتالي نحن نحاول أن ننقذ أنصاره أكثر مما نحاول أن ننقذ شبابنا لأنهم كلهم ليبيين.

 

س/ تقول أنه لا يهتم بالليبيين ولا يخفي عدم قبوله للمسار السياسي و السلمي، يقال أن مبادرتك قفزة في الهواء و أنت اردت منها تسجيل موقف لدى المجتمع الدولي أن المجلس يريد الحل لكن أنظروا حفتر لا يريد ؟

ج/ مسألة سحب قوات حفتر تعود إلى ترهونة تحديداً لأن معظم القوات التي تقاتل خارج سيطرة حفتر حقيقية ولا أنكر أن هذه المبادرة مربوطة بالمجتمع الدولي وبما هو قادم في برلين كثيرين طلبوا مني أن أرجئ هذه المبادرة إلى ما بعد مؤتمر برلين لكنني قلت لهم أنه لن يبقى لها أي معنى المبادرة لابد أن تكون قبل المؤتمر لأننا نريد أن نرسل رسالة للعالم جميعاً وللدول الـ10 الموجودة ومن قد يضاف إليها من تونس أو الجزائر أو دول الجوار الليبية الأخرى مفادها أن المسار السياسي والامني في ليبيا واضح ومن يعرقل هذا الأمر هو شخص واحد.

الأزمة الليبية مربوطة بشخص إذا كان من سيجتمعون في ألمانيا واجتمعوا الآن 3 مرات وسيستمرون في الاجتماعات يريدون حلاً لليبيا فالعقدة في ليبيا واضحة ومن منبركم أقول كلمة للدول المتشبثة بحفتر نحن مستعدون بأن نعطى الضمانات الكافية بأننا سنراعي كل المصالح المشتركة فإذا كانت مصر لديها خوف من وجود الإسلام السياسي وأنا أرفض هذا اللفظ نحن نعطي ضمانات بأننا لن نكون في السلطة بأي شكل من الأشكال أنا أو غيري إذا كان هناك من الليبيين الوطنيين غير المحسوبين على هذا المسمى من هم قادرين على السير بالبلاد وسنفتح لهم المجال لقيادتها.

 

س/ أكدت أن المشكلة لدى حفتر , المبادرات السابقة لم تستطيع إقصاء حفتر الآن عدم وجود هذه العقدة في المبادرة ألا يحكم عليها بالفشل مسبقاً ؟

 ج/ لا بالعكس، لن تنجح أي مبادرة بوجود هذه العقدة ولذلك أقول لمن يريد مساعدتنا من العالم من الدول الخمسة الدائمة العضوية والدول الأخرى المهتمة في الشأن الليبي سلباً أو إيجاباً نحن نبين لكم مكان الداء ونصف لكم الدواء إن كنتم صادقين في مساعدتنا ونعطى الضمانات للدول المتخوفة بشكل أو بآخر أو المتشبثة بحفتر سواء كانت لمصالح أو لمناصب نحن لا نسعى لمناصب بل لإنقاذ ما تبقى من الوطن.

نحن على استعداد للنظر في مصالح الدول الكبرى سواء فرنسا أو إيطاليا و روسيا أو أمريكا وكل الدول التي لها مصالح في ليبيا ومستعدين للنظر فيما يتعلق بموضوع الأمن القومي المصري ومخاوفهم و نعطيهم الضمانات الكافية أننا مستعدين لنكون ضمان لإستقرار ليبيا أمنياً و إستقراراهم أمنياً أيضاً و في حال كان هناك تخوف من وجود تيار معين مستعدين أن نخطو خطوة للخلف ونترك المجال لإنقاذ الوطن.

 

س/ لكن المجتمع الدولي الذي تتحدث عنه بما فيه الدول التي لديها تحفظ على خليفة حفتر ضد طرابلس ترى فيه لاعب أساسي في المرحلة الحالية و المستقبل، صحيح ؟

ج/ لا غير صحيح لا يرون فيه لاعب أساسي لأنهم لا يرون ضمانات أخرى في الأجسام الموجودة لكن لو ضمنوا الذهاب إلى انتخابيات رئاسية وبرلمانية فسينفضون أيديهم عن حفتر.

 

س/ اشرح للمواطنين الليبيين كيف ستنفذ المبادرة وفي أي آليات بظل إقصاء حفتر منها وإصراره على متابعة القتال في طرابلس ؟

 ج/ الخطوة الأولى لتنفيذ هذه المبادرة لابد أن تكون من خلال توافقات مع مجلس النواب و نحن نعتبر مجلس النواب الـ 175 عضو مجتمع كلهم  من لا يريد أن يعترف بالإتفاق السياسي سلامته و لكن من هو  معترف بالإتفاق السياسي يستطيع أن يلتئم، نعتبر مجلس النواب المتواجد في طرابلس هو المجلس الشرعي طبقاً للاتفاق السياسي.

 

س/ لكنك تحدثت أن مجلس النواب في طبرق مرهون لحفتر ؟ صحيح ؟

ج/ بعض أعضائه لكن بعد حادثة سرقيوة أصبح الوضع مختلف لذلك هم لم يستطيعوا أن يجتمعوا في طبرق وذهبوا إلى مصر وهم أقل من 60 عضو معظمهم اجتمعوا لمحاولة الوصول إلى حل، نحن على تواصلات فردية معهم معظمهم يريدون الوصول الحل ولا أريد أن أستبق الأحداث لكني متفائل.

 

س/ المواطن الليبي يسألك ويريد منك أن تخبره كيف يمكن لهذه المبادرة أن ترى النور و تنفذ في ظل إصرار حفتر على السيطرة على طرابلس ؟ ما الآليات و ما الأمر الملموس؟

ج/ خليفة حفتر عند الهجوم على طرابلس و هذه معلومات أعطى ضمانات لدول معينة أنه سيستولي على طرابلس في غضون 48 ساعة إلى 72 ساعة والآن أكثر من 200 يوم ولم يستطع التقدم بل أخذنا منه مركز العمليات في غريان و تزحزح عن بعض المناطق وأكثر من 80% من القوات التي جاءت معه عادت إلى مناطقها.

شخصياً تحدث معي شاب من مدينة المرج بأن هناك شارع واحد في مدينة المرج كان فيه 18 مأتم في يوم واحد، حفتر ليس لديه الآن إلا القصف الجوي والقصف العشوائي وكتلة صلبة موجودة في ترهونة اتخذت القرار الخاطئ بالوقوف مع حفتر حيث عبرت عن نوع من عدم رضاها على أداء حكومة الوفاق.

 

س/ كيف ستطبق المبادرة ؟

ج/ تطبيق هذه المبادرة كالتالي من خلال جلب هذه الكتلة الصلبة كتلة ترهونة إلى مبدأ الحياد على أقل تقدير وإنهاء النزاع حول طرابلس بالتالي انتهاء أكثر من 80% من النزاع في ليبيا حينها يستطيع العالم أن يساعدنا لأننا لا نتحدث عن أدوات محلية فقط فإنهاء الطيران أيضاً ينهي أكثر من 80% من الصراع حول طرابلس وبعدها ندخل إلى المصالحة والعدالة الانتقالية وجبر الضرر ومعاقبة كل من أجرم وعودة النازحين و الحياة إلى ليبيا و هي ليست معقدة و لا صعبة بالشكل الكبير أما النقطة الثانية الذهاب للمسار السياسي مع مجلس النواب.

 

س/ هل وصلكم رد من ترهونة ؟

ج/ في بداية الحرب تقريباً يوم 15-4  كان لدينا تواصل مع ترهونة لكن زيادة القتلى من الطرفين جعل الأمر متشنج وهناك الآن رأي عام غالب أننا في النهاية محيط ترهونة بالكامل تابع للوفاق و الثورة بالتالي هناك مراجعات حقيقية و أصوات نشاز تدعوا لإستمرار الحرب.

 

س/ هل هناك تواصلات جيدة مع البرلمان ؟ برلمان طبرق وماذا وصلكم من عقيلة صالح ؟

ج-/ بالنسبة لعقيلة صالح فقدنا الأمل في أي توافقات معه لهذا مجلس النواب طبقاً للاتفاق السياسي يلتئم ويختار رئاسة جديدة وهذا ما فعلوه في طرابلس رغم أنه لم ينص على نصاب لكن هناك إصرار من البعثة والأمم المتحدة والمجتمع الدولي للوصول لنصاب ونحن نسعى لإكتمال هذا الالتئام بنصاب حقيقي ثم يختار رئاسة سواء الحالية في طرابلس أو تم تنحيتها لكن بالنسبة لعقيلة صالح أصبح هو العقدة رقم 1 في ليبيا وما جعل حفتر جريء بهذه الدرجة هو تهاون عقيلة صالح وتساهله معه بالتالي نحن نتحدث مع أعضاء وكتل من المتواجدين في طبرق أو ممن كانوا في مصر.

 

س/ أوساط السراج مستائة من مبادرتك لأنها تقلص من صلاحية الرئاسي وتجد رئيس جديد ؟

ج/ أنا لم يبلغني أي استياء من السراج بشأن المبادرة تحدثت معه في تفاصيل هذه المبادرة و قال أن الصعوبة الحقيقية في التئام مجلس النواب وفيما يتعلق برئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل نحن  لم نقل أسماء فقد يكون هو رئيس للرئاسي أو الحكومة،

لقد شاورت السراج قبل إطلاق هذه المبادرة حيث التقينا قبل حوالي أسبوعين وأخبرته أنني أعد المبادرة وأطلعته على مساراتها ومنذ أكثر من عامين وهو يردد أنه تحت الاتفاق السياسي وإذا اتفق مجلس الدولة والنواب فإنه سينفذ فلم نجد منه إلا كل تعاون في هذا المجال.

 

س/ ما رسالة المبادرة للمنطقة الشرقية ؟

ج/ الرسالة أننا نعتبر ليبيا واحدة لا تتجزأ و ما قام به حفتر من جرائم لا يمكن أن يحسب على أهلنا في المنطقة الشرقية فنحن نعلم حجم الظلم والكبت و الطغيان الواقع عليهم لذلك نحن نحيي الأمل من جديد و أمل الذهاب لإنتخابات و دستور  فنحن على تواصل مع الهيئة البرقاوية والكثير من أعيان المنطقة الشرقية بشكل دائم، رسالتنا لهم من خلال المبادرة القادم أفضل خاصة فيما يتعلق بموضوع الشفافية وتوزيع الموارد والحكم المحلي.

 

س/ كنت متمسك بالإستفتاء على  الدستور كامل صحيح ؟

ج/ نعم .

 

س/ لماذا تراجعت عن هذا الثابت بكل مواقفك السابقة و في هذه المبادرة تطرح أمر مغاير ؟

ج/ السياسية هي فن الممكن، نريد أن نقلص الفترة الزمنية لأقل شيء ممكن أخذ الباب الثالث يعني الذهاب لإنتخابات رئاسية و برلمانية و ينتقل مشروع الدستور و الإستفتاء عليه بالكامل للأجسام الجديدة ليعرض على الشعب في فترة إستقرار و هذا لا  يعني تجاوز نحن أجلنا الموضوع و قلنا نذهب لإنتخابات و بعدها يأتي البرلمان القادم و الرئيس و يطرح الإستفتاء بعد مرحلة الإستقرار.

 

س/ ألا تخشى كل هذه التنازلات التي تقدمونها في حال لم يتم الإتفاق على المبادرة و هذا يرجح أن تصبح الأمور أصعب بكثير ؟

ج/ لا نسعى للمعادلة الصفرية، نحاول ان نلم وطننا الجريح إذا قدمنا أي تنازل لا نقدم في المبادئ بل في المصالح ومستعدين لتقديم التنازلات في المصالح لأجل الوطن لكن أن رفضت هذه المبادرة حق الدفاع عن النفس حق أصيل لذلك نحن في طرابلس مستنفرين للدفاع عن أنفسنا و عن العاصمة رغبةً في إنهاء المرحلة بالتفاهم وإن لم تنتهي بالتفاهم نحن مستعدون للدفاع عن مدينتنا ومشروعنا بالسلاح.

الحل في هذه المبادرة بإقصاء من يريد أن يستولي على السلطة لا نريد أن نقصي أحد لكنه هو اقصى نفسه في الفترة الماضية في لقاء مع وكالة روسية  قال إنه يريد الاستيلاء على السلطة في ليبيا  لفترة غير معلومة حتى تستقر الأمور ونحن لا نريد أن نأتي بديكتاتور جديد فهذا أمر مرفوض.

 

س/ما هي آلية لم السلاح و دمج المقاتلين في مبادرتك ؟

ج/ المبادرة 4 ورقات هذه المبادرة 12 بحث مفصل لكل الأمور التي جاءت بالمبادرة فيما يتعلق بالحكم المحلي و المصالحة الوطنية ودمج القوات و إعادة تأهيلها ودمجهم في المجتمع بشكل صحيح، موجود في المبادرة كرؤس عناوين كإستيعاب التشكيلات المسلحة في الإجهزة الأمنية و العسكرية.

أنا مع الثورة من يوم 17 فبراير مرحلة بمرحلة موضوع التشكيلات المسلحة ليس بالشكل الذي كان عليه في 2012 الآن معظم القوات إندمجت بالفعل في مؤسسات عسكرية و شرطية و عادت لأعمالها رغبة هذه القوات في الإندماج بالتشكيلات الرسمية أكثر من قدرة الدولة سواء في الشرقية و الغربية على إستيعاب القوات.

 

س/ما مدى تماشي المبادرة التي تطرحها مع مخرجات الصخيرات ؟

ج/ كل ما في المبادرة لا يتعارض مع الصخيرات و الإعلان الدستوري، جعلت إتفاق الصخيرات أمامي و الإعلان الدستوري حاولنا أن لا نصطدم بأي شكل من الإشكال في الإتفاق السياسي حتى التعديلات المطلوبة جعلناها من خلال المجلسين النواب و الدولة، أعتقد انها متوافقة تماماً مع الإعلان الدستوري.

 

س/ ما الدور الذي يلعبه برلين حالياً ؟

ج/ برلين للآن ومن خلال تواصلاتنا سواء مع مختلف الدول التي زارها وزير الخارجية أو الدول التي تشارك به، حدث هناك 3 لقاءات في برلين والنتيجة رقم واحد التي وصلت لها كل الدول المجتمعة أن الاتفاق السياسي هو المرجعية الأساسية في فض النزاع وأعتقد أنه لا توجد أطراف ليبية دعيت بشكل واضح للحضور في برلين وفي نهاية الأسبوع المقبل سيكون لنا لقاءات معهم ونحاول أن تكون الصورة أوضح فقد التقينا مع الكثير من الدول وربما تدخل تونس والجزائر في برلين، المرجعية الوحيدة هي الإتفاق السياسي.

 

س/ خلال زيارتك لتونس ماذا سمعت من الرئيس قيس سعيد فيما يتعلق بمبادرتك ؟

ج/ الرئيس التونسي قيس سعيد يرى أن الحل لابد أن يكون ليبي – ليبي متوافق مع القرارات الدولية و هذا موجود في المبادرة بالكامل أن يكون الحل ليبي – ليبي متوافق مع القرارات الدولية.

 

س/ مؤتمرات سابقة كانت حبراً على ورق , ما الذي من الممكن أن يجعل من مؤتمر برلين منطلق أساسي بالفعل لإنهاء الصراع في ليبيا ؟

ج/ أعتقد أن المؤتمرات السابقة وخاصة باريس لم يكن الغرض منها إيجاد حل بل إيجاد مكان لحفتر في العمل السياسي لكن اتضح بعد ذلك أن حفتر لا يريد أن يمارس العمل السياسي ولا مكان له في العمل السياسي بالتالي لن نترك مكاننا شاغراً.

س/ لكن برلين لم تقصي أحد ؟

ج/حفتر يقصي نفسه هو لن يرضى بأي شيء و هذه حقيقة يعلمها الجميع لهذا الأمر واضح لدينا نحن نريد السلام  وليس من المعقول أن مؤتمر برلين سينادي بحرب و حل النزاع بشكل مسلح فالعالم كله متفق الآن أنه لا حل عسكري في ليبيا إلا حفتر يقول الحل عسكري إذاً هو من يقصي نفسه من أي حل، مؤتمر برلين واضح من الذي سيقصى ومن سيبقى حتى الدول المدافعة عن حفتر لن تجد لها إذن صاغية.

 

س/ أنت تبشر أن مؤتمر برلين سينهي خليفة حفتر على الأقل سياسياً ؟

ج/ نعم ومتأكد من ذلك .

 

س/ ما المعطيات ؟

ج/ حفتر يرفض الإتفاق السياسي هذه الدول العشرة وصلت لهذه النقطة ومن خلال تواصلنا معهمقالوا أنهم وصلوا لنقطة أن الاتفاق السياسي هو المرجعية وحفتر يرفض الإتفاق من  هذه النقطة كل النقاط التي يمكن التوافق عليها لن يرضى فيها حفتر إذاً على العالم أن يلزم الدول الداعمة له بوقف الدعم، حفتر لا يتنفس أكسجين من رئتيه بل يتنفس اكسجين من خلال أنابيب تصله من مصر والإمارات وإذا نزع عنه التنفس الصناعي سيموت فوراً.

 

س/ ما سر عودة الدبلوماسية الأمريكية لشرق ليبيا ؟

ج/ من خلال زيارتنا لواشنطن إكتشفنا بشكل واضح أن الملف الليبي ليس لديه إي أولوية في السياسية الأمريكية إلا أن جاء المحظور الأكبر للسياسية الأمريكية وهو حضور الروس في الملف الليبي.

مجرد وجود قوات روسيا وإن كانت غير رسمية من خلال الشركات الأمنية و وجود أسلحة روسية و غير ذلك دق ناقوس الخطر عند الأمريكان و رأوا أن هذه الساحة التي تركوها لفترة زمنية ربما تملئ بفراغ من جهة أخرى وربما هم غير راضيين عنها بالتالي أصبح هناك إهتمام أكبر في هذا البلد ، أعتقد أن الإهتمام بالملف الليبي ناتج عن الإهتمام بالمتدخل في الملف الليبي.

 

س/ أي أن ليبيا أصبحت ساحة صراع أمريكي – روسي في المنطقة ؟

ج/ لا ليست لهذه الدرجة لأنه على الأقل الموقف الرسمي الروسي ما زال داعم لحكومة الوفاق  ومعترف فيها، في خلاف كبير التدخل الروسي ليس حكومي روسي بل وجود روسي من خلال الشركات الأمنية و الشركة الروسية الأمنية لا يمكن أن تأتي أو على الأقل بغض الطرف من الحكومة.

 

س/ كان لافت عودة عمل الشركات النفط المصرية للعمل في ليبيا كيف تقرأ هذا ؟

ج/ نحاول أن نمد جسور مع كل من تخفيف الضغط ليس لدينا مشكلة حقيقية مع مصر بأي شكل من الأشكال  مصر لديها مشكلة مع الطرف في المنطقة الغربية وهذه كانت من ضمن الرغبات المصرية في فتح علاقات أكبر مع الجانب الغربي وعودة الشركات النفطية والعمالة المصرية ليكون لها نصيب في إعادة الإعمار.

 

س/متى سترفع العشرة وتسلم أن مبادرتك لن ترى النور ؟

ج/ هذا لن يحدث أبداً، أول خطوة سنعرضها على المجالس الرسمية مجلس الدولة والنواب ونتحدث فيها ربما يحدث فيها تغيير وتطوير لكن أعتقد أنها سترى النور و الحقيقة كثيرين يقولون أنها أول مبادرة مفصلة وواضحة فيها مسارات سليمة و بفترة زمنية محددة وقابلة للحياة.

تفريغ نص الحوار – المرصد خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • عمرى ماشفت واحد يتباهى بالعمالة الا هالخازوق ياريت معمر الفذافى حرقهم فى سجن ابوسليم الكلاب