اخبار ليبيا الان

السلطات الليبية تتلف مخلفات أسلحة للإرهابيين بمدينة درنة شرق البلاد

موقع سبوتنيك الروسي

كشف آمر قوات سلاح الهندسة العسكرية التابع للجيش الوطني الليبي في منطقة الجبل الأخضر، شرقي البلاد ، العقيد محمود بوحقفه، عن إتلاف كميات كبيرة من مخلفات الأسلحة العسكرية للإرهابيين بمدينة درنة شرق البلاد.

بنغازي – سبوتنيك. وقال بوحقفه في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك إن “الكمية الموجودة لدى قوات سلاح الهندسة العسكرية في الجبل الأخضر تعد كمية كبيرة ولم تتلف جميعها نظراً لقوة الانفجار الذي ستخلفها”، وتابع: “قمنا بإتلاف المجموعة الأولى والتي تفوق السبعون قذيفة من مختلف الأنواع وتم تفجيرها على مرحلتين”.

ورداً على سؤال وكالة سبوتنيك عن أنواع تلك المخلفات العسكرية أكد بوحقفه على أن “تلك المخلفات من الأسلحة هي عبارة عن دانات متنوعة وكانت تستعملها الجماعات الإرهابية في التفخيخ في مدينة درنة وضواحيها”.

وأوضح آمر قوات سلاح الهندسة العسكرية أن “لازالت الجهود متواصلة في الوديان المحيطة بمدينة درنة وكافة المناطق التي كانت تشهد اشتباكات عدة قبل تحريرها من قبل قوات الجيش الوطني الليبي”.

يذكر أن مدينة درنة كانت تعد أهم معاقل للجماعات المتشددة التي تتبع تنظيم القاعدة الإرهابي في عهد الزعيم السابق العقيد معمر القذافي، وبعد ثورة 17 فبراير/شباط عام 2011 تمكنت جماعات أخرى مثل تنظيم ( داعش- المحظور في روسيا و العديد من الدول ألاخرى ) ، ومجلس شورى درنة من السيطرة على المدينة لسنوات .

وأعلن قائد القوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، في 28 يونيو/ حزيران الماضي، تحرير مدينة درنة بالكامل بعد معركة استمرت لأشهر بين قوات الجيش الليبي وجماعات متشددة بالمدينة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك