اخبار ليبيا الان

صهد لـ عبدالجليل: تصريحاتك مزايدة ودعاوى فارغة تصب في إطار الحرب النفسية لمؤازرة حفتر

ليبيا – أعتبر عضو مجلس الدولة إبراهيم صهد تصريحات رئيس المجلس الإنتقالي السابق مصطفى عبدالجليل الأخيرة بمثابة مزايدة ودعاوى فارغة،قائلاً:” أنت لست متحدثا باسم ملكنا الصالح الطيب سيدي إدريس طيب الله ثراه”.

صهد حمّل في منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”أمس الثلاثاء عبدالجليل وزر ما وصفها بـ”ادعاءات كاذبة” تصب في إطار الحرب النفسية لمؤازرة حروب “مجرم الحرب” حفتر (القائد العام للقوات المسلحة” التي  زعم أنها حصدت أرواح الليبيين وهجرتهم من بيوتهم ومدنهم وتركت عشرات الٱلاف معاقين وزرعت الأحقاد والبغض والكراهية ومزقت النسيج الاجتماعي.

وأضاف صهد:” أقوالك محاولة بائسة يائسة خبيثة في إطار حرب نفسية مفضوحة تتجنى فيها علي سيدي إدريس مؤازرة لمن انقلب علي حكمه كانت خطاياك التي ارتكبتها في حق ثورتنا تحسب على أنها سذاجة ودروشة وتغتفر لك على هذا الأساس لكن واضح أن السذاجة بريئة”.

عضو مجلس الدولة طالب رئيس المجلس الإنتقالي السابق بالتوقف عن المغالطات وأن يمارس “خطاياه” بعيدا عن الملك إدريس، مختتماً منشوره بالقول:” فأنت لا تعرفه ولا تنتمي إليه”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • صهد واخوانه من كلاب الاخوان عايشين فى اوهام ومصيرهم محتوم مثل مرشدهم العام ونائبه وباقى الاصنام فعلوا مثلهم وعاشوا لفترة فى الطراوة وفى النهاية دخلوا السجون والان نرى كلاب الاخوان المسعورة نتيجة انتصاراا الجيش الوطنى وانكسارات المليشيات باعتراف كبار رؤوس الخرفان فلا قبل لهم بستة مليون حفتر فى ليبيا فوضوا القائد العام للجيش الوطنى بسحق هؤلاء الارهابين وكنس الاخوان ورميهم فى الزبالة مثلما فعل السيسى فى مصر ويفعل البرهان فى تونس وما سيفعله غدا قيس سعيد فى تونس والا ستتجه تونس لثورة جديدة فلا مكان للخوان فى اى مكان للعيش فى أمان

  • صهد واحد من رويبضة العصر امر طبيعى ان يتطاول على اسياده لانه ترببة واطية سقط سهوا من احد المجاهدات اثناء عملها فى خيمة النكاح ونتيجة ارتفاع درجة الحرارة بالخيمة اسموه صهد