اخبار ليبيا الان عاجل

المسماري: لدينا مؤشرات بقرب حسم المعركة في طرابلس

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

أعلن الناطق باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري أن لدى القيادة العامة للجيش مؤشرات بقرب حسم المعركة في طرابلس، مشيرًا إلى انسحاب قوات الوفاق أمام ضربات الجيش في عدة محاور من طرابلس.

وقال المسماري في مؤتمر صحفي من بنغازي، “لدينا مؤشرات بقرب حسم المعركة في طرابلس، وهي نفس المؤشرات التي كانت لدى القوات المسلحة إبّان الحرب في بنينا ببنغازي”.

وأكد المسماري، أن القوات الجوية للجيش تسيطر وبشكل كامل على المنطقة الممتدة من سرت حتى راس اجدير عند الحدود الليبية التونسية. وأضاف، أن أي تهديد أمني في هذه المنطقة سيواجه بالرد الفوري، كما أن مدينة مصراتة تحت عمليات الاستطلاع المستمرة.

وأفاد المسماري بتوجيه سلاح الجو ضربة جوية على منطقة أبو معاذ بمدينة غريان استهدفت تمركزًا مسلحا تتواجد به دبابتان وعربات عسكرية من نوع جراد.

وقال، إن الغارة أسفرت عن إصابة تسعة من المسلحين وقد جرى نقلهم إلى مستشفى غريان. وأكد المسماري أن عددًا كبيرًا من مسلحي الوفاق قد انسحبوا جراء الضربات القوية للجيش الوطني.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • امر طبيعى ان تفر حمير المليشيات امام اسود الجيش الوطنى وقائدهم العام المنتصر بالله المشير هليفة حفتر وشهرته قسورة قال تعالى ( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة ) أي : كأنهم في نفارهم عن الحق ، وإعراضهم عنه حمر من حمر الوحش إذا فرت ممن يريد صيدها من أسد ، قاله أبو هريرة‌ وابن عباس –

  • لم يعد امام المليشيات الا الاستسلام التام او الموت الزؤام فالبحر امامك تشربوا منه وتغرقوا واسود الجيش خلفكم يقتلونكم اذا لم تسلموا انفسكم بسرعة حتى الغريانى اصبح يعترف بالهزيمة وضعف عصاباا السراج ولا يجد من يعطيه ميداليات فالنصر آت للجيش الوطنى رغم انف الخوان الذين ستحرق اوكارهم قريبا جدا فى معقلهم بمصراطة كما يحدث لاتياع المرشد الاعلى اللعنة فى العراق

  • فرصة ذهبية الآن لتحرير طرابلس فالعالم لايعترف الا بالقوى والاعلام الدولى مشغول بالعراق ولبنان والبيركست فى بريطانيا واردوغان غرقان فى الوحل السورى بعد ان كان يحلم بالسيطرة على النفط السورى سبقه الامريكان واستولوا عليه وتركوا الروس يحرسون الحدود مع اردوغان الذى فشل فى ابتزاز الغرب بقضية اللاجئين ومن يموله هو تميم كالعادة فقط الا ان يغرقا معا فى الهاوية المهم ان الساحة الان ممهدة لسحق المليشيات الارهابية التى استقوت باردوغان الغرقان بينما الجيش الوطنى يستقوى بالشعب الليبى المنتصر دائما فهم احفاد عمر المختار

  • لاعليكم آيها الآحبة جميعاً ، فالمشرى والسويحلى وباشاغا وأبوزعكك والفاتنة إمطير ، وغيرهم ممن عاتوا فساداً بليبيا على وجه العموم وطرابلس خاصةً ، من قطع للكهرباء واهانة أمهاتنا وأخواتنا أمام المصارف وتكدسْ جبال القمامة وغيرها من الممارسات اللاأخلاقية فى حق طرابلس وأهلها ، ،سيزفونَ بزفة طرابلسية أصلية رائعة لم تشهدْ لها طرابلس مثيل من قبلْ.