اخبار ليبيا الان عاجل

الناطق باسم عملية “فجر ليبيا” يوضح اخر التطورات الميدانية بمحاور القتال

ليبيا – قال الناطق السابق باسم عملية “فجر ليبيا” التي أحرقت مطار طرابلس وتسببت في خسائر بمليارات الدولارات أحمد هدية إن محاور القتال تشهد تبادل لإطلاق النار بالمدفعية الثقيلة بين الحين والآخر ومحاولات للتمركز في مواقع جديدة.

هدية أشار خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه خلال الـ 24 ساعه الماضية كان هناك تقدم وتغيير في التمركزات لمسلحي الوفاق في محور النهر، لافتاً إلى أن هناك تعزيزات في بعض التمركزات باستثناء محور الخلاطات واليرموك الذي شهد كر وفر خلال الأيام الماضية.

وتسائل :” هل هناك هدف واحد ما بين الدول الداعمة لحفتر أم أن هناك أهداف مختلفة وما الرابط بين الدول وما الذي وجدوه في خليفة حفتر ولم يجدوه بحكومة الوفاق أو أطراف أخرى تسائل مهم هل من المعقول أن يكون الإستثمار الذي وضعته الدول بالفعل متوقف على شخص حفتر الذي يبلغ من العمر كبيراً أم أن هناك أسماء أشخاص آخرين سيأتون بعد حفتر وماهو المشروع أصلاً “.

وتابع قائلاً:” لا أريد أن يكون هناك حديث كبير عن المرتزقة الروس وأسلحتهم نرى أنهم مرتزقة كالجنجويد والقادمين من تشاد لا يختلفون كثيراً عنهم وهناك رابط بينهم لأنهم أتوا ليموتون على اسوار طرابلس من اجل المال، هناك تأثير مختلف عن غيرهم لكن ما أقصده أن التأثير لا يشكل فارق كبير بالنسبة لنا نحن نتكلم عن أعداد 200 لا يزيد عن ذلك ربما أقل من نصفهم انتهوا لسوء السبيل خلال الأيام الماضية، التعامل مع مليشيات حفتر المتعددة الجنسيات لم يختلف سواء بعد مجيء الروس أو الجنجويد نتعامل مع عدو واحد لا نفرق بينهم”.

أما عن مزاعمهم بشأن توافد أعداد جديدة ممن وصفوهم بـ” المرتزقة الروس” داخل قاعدة الوطية أوضح أن هذه معلومات ربما تكون استخباراتية وتحليلها دون وجود معلومات ثابتة قد يؤذي أكثر ما ينفع، مستبعداً أن يكون هناك أعداد أخرى جاءت لمحاور القتال.

وإستطرد حديثه زاعماً:” مليشيات حفتر تركز على إشغال بعض المحاور القريبة من محور عين زارة لتخفيف الضغط الموجود هناك ولمحاولة سحب جزء من القوة في عين زارة لأماكن أخرى فكل ما يحدث في الطويشة ومحيط مطار طرابلس والمناطق القريبة من هناك هي محاولات لإحداث بعض الاختراق بالمحاور لكسب توقيت معين وتشتيت القوة، وهذا لن يمر على قادة عملية بركان الغضب فهم يقومون بعمليات تنظيمية وإعادة تمركزات واستعدادات لما هو قادم” حسب قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك