اخبار ليبيا الان عاجل

بيان هام من القيادة العامة للجيش الوطني بشأن ما تم استهدافه بقاعدة القرضابية في سرت

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أصدر الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء احمد المسماري بياناً هاماً بشأن عمليات القوات الجوية.

وبحسب البيان الصادر فقد أكد أن العمليات العسكرية تشهد تطوراً مهماً في الأداء والقدرات ومنها قدرات السلاح الجو الليبي التي أصبحت أفضل مما سبق نتيجة رفع كفاءتها في الاستطلاع الدقيق والمستمر والاستهداف بدعم وإشراف مباشر من القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر.

وأشار البيان إلى أنه وفي ساعات الصباح الأولى لهذا اليوم الأربعاء الموافق 13/11/2019م تمكنت مقاتلات القوات الجوية العربية الليبية من تنفيذ واجبات ومهام قتالية بعد رصدها من قبل الاستخبارات العسكرية والاستطلاع الأرضي والجوي حيث تم رصد وتحديد أهداف متفرقة في قاعدة القرضابية الجوية في منطقة سرت وهي عبارة عن غرفة عمليات عسكرية تستخدم للتحكم في الطائرات المسيرة وبعض المواقع تستخدم للتخزين وإخفاء الطائرات المسيرة وملحقاتها من الهوائيات ووسائل القيادة الجوية.

وأكد البيان أنه تم اتخاذ القرار بتنفيذ غارات جوية بعدة طائرات مقاتلة انقضت على أهدافها في التوقيت الموحد والمحدد ونفذت مهامها بكل دقة مما أدى لتدمير الأهداف المختارة حسب أمر العمليات بالخصوص وتم القضاء على هذا التهديد.

ووفقا للبيان فإن القيادة العامة لقوات الجيش الوطني تؤكد إن الهدف الرئيسي من تنفيذ هذه الضربات الموجعة هو تدمير القدرات والإمكانات وحرمان المليشيات الإرهابية والإجرامية من بناء قدراتها وحرمانها من المناورة واستهداف قواتنا ومنع تحركاتها.

كما أكد البيان على إن السلاح الجوي الليبي يمتلك القدرات الكافية للتعامل مع كل الأهداف باحترافية واقتدار في جميع الظروف ليلاً ونهاراً، مشيراً إلى أن القيادة العامة تؤكد أن هذه الحملة الجوية حققت أهدافها بكل دقه، ودمرت المرافق المستخدمة في التحكم والسيطرة وتجهيز الطائرات بنسبه 100٪ وعادت الطائرات لقواعدها سالمه بعد تنفيذها لواجباتها بنجاح.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • المأزق الحقيقى للسراج هو ان لا يتحرك هو او اى مسئول الا باذن من الجيش الوطنى والا يتم قصفه موكبه جوا ويكون الاذن عن طريق الامم المتحدة يقدم لها طلب يرسل للجيش الوطنى واى تحرك بدون اذن يعرض حياته للخطر وعليه ان يختار يموت على يد المليشيات او على يد الجيش الوطنى ويجب استغلال السيادة الجوية بضرب القيادات الارهابية اما تركها تتحرك بحرية فهذا جريمة فى حق الشهداء ويجب القصاص لهم من هؤلاء المجرمين ..