اخبار ليبيا الان اقتصاد

غلاء الإيجارات “يحشر” عائلات قرب خط النار

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تقرير 218

شهدت أسعار إيجار العقارات في العاصمة طرابلس ارتفاعاً جنونياً منذ اندلاع الاشتباكات في ضواحي المدينة شهر أبريل الماضي، حيث أخذت الأسعار في الارتفاع كلما اشتد القتال وازدادت أعداد النازحين من مناطق القتال.

وأصبحت موجة ارتفاع أسعار الإيجارات في طرابلس تُشكّل عبئاً ثقيلاً على العائلات التي فرّت من نيران القتال لتكتوي بنيران غلاء الإيجار، حيث وصلت أسعار الشقق التي تتكون من غرفتي نوم إلى 3000 دينار للشهر الواحد.

هذه الأزمة لم تتوقف عند هذا الحد، إذ تحدّث مواطنون نازحون عن شروط تعسّفية يفرضها المُؤجّر على النازح، من حيث الدفع مُقدّماً، وضرورة الدفع نقداً، وليس عبر الشيكات، في ظل أزمة سيولة نقدية متقطعة تشهدها جل مناطق البلاد منذ أعوام.

ويظهر أسوأ وجوه هذه المأساة لدى المواطنين الذين أُجبروا على البقاء بمنازلهم القريبة من خط النار لعجزهم عن تغطية نفقة استئجار منزل بعيد عن مواقع الاشتباكات، ليزيد عجزهم عن إبعاد الخطر عن عائلاتهم وجع الحرب ويُضاعف ويلاتها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • لو أن الادارة الحكومية التي تتقاضى المرتبات المالية العالية و أهتمت بتوفير العمل والمسكن الضروري لكل فرد ليبي أو أسرة ليبية أو شاب مقبل على الزواج وهي من حقه الشرعي في المقام الأول ـ لما رأينا أنتشار الفوضى وأنتشار الجريمة — و كل هذا الاهمال الداخلي وعدم إكمال المشاريع التنفيذية إما لسرقات أو لخلق حجج تدخلات حفتر و فقط لتعطيل الاعمال و والاهتمام بسفاسف الامور سواء التشدق والأتكالية بالاستعانة بمنظمات دولية أو حقوقية لانقاذ الموقف ….
    يعتبر فشل إداري وتنفيذي لهذه الادارة أو وجود خلل يجب أصلاحه و كل يوم تشرق الشمس وتغرب يوما بعد يوم و وأنتم تكررون نفس للكلام دون جدوى فقط للهروب من المسؤليات …
    توجد دول شيدت ناطحات السحاب خلال أشهر ماضية وهي جاهزة ومؤهولة بالسكان و وأنتم لم تصلوا حتى لأعلام يخدم المواطن الليبي في بلاده أو دوبلوماسية تحل مشكل الليبي المهاجر من بلاده قسرا…..كل هذا الوقت ……!!!