اخبار ليبيا الان

الصغير: المبعوث الأممي أكد بكل قوة وجود دور لمجلس النواب بعد عقد مؤتمر برلين

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إبراهيم الصغير إن الإجتماع الذي عقد أمس الأربعاء ضم المبعوث الأممي غسان سلامة مع أعضاء من مجلس النواب ممثلين عن 13 دائرة إنتخابية تمثل كل القرى والمدن الليبية.

الصغير بيّن خلال استضافته عبر برنامج ” غرفة الأخبار” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد أن اللقاء وضّح بأن لجنة التواصل في مجلس النواب انبثقت بناء على إجتماعات حصلت في القاهرة بناء على دعوة من مجلس النواب المصري، موجهاً التحية لمصر و مجلس النواب المصري لسعيهم على لملمة شمل البرلمان ووقوفهم مع ليبيا .

وأشار إلى أن سلامة بدأ حديثه خلال الإجتماع بإستعداده التام لتقديم الدعم اللازم لعقد أي جلسة لمجلس النواب في مدينة غات أو أي مدينة ليبية على أن تعقد في نصاب كامل لأعضاء مجلس النواب كما تطرق لجولاته المكوكية ما بين الدول سواء الأوروبية أو العربية.

ولفت إلى تأكيد سلامة على أن مؤتمر برلين سيعقد تحت إشراف البعثة الأممية بعكس مؤتمر باريس و روما الذين لم يكن للبعثة أي دور فيهما، مبيناً أن برلين جاء بناء على دعوة أممية بالتنسيق مع الحكومة الألمانية لدعوة جميع الأطراف التي تتدخل ولها دور في الشأن الليبي.

كما استطرد حديثه:” سلامة قال أنه يجب عدم التعويل على المجتمع الدولي لأنه منقسم على نفسه وأن تنتبهوا لأنفسكم وتحاولوا صنع الحل فنحن بالبعثة نحاول جمع المجتمع الدولي في برلين لصياغة قرارات مهمة والوقوف موقف واحد لأن اختلاف الدول لن يوصل ليبيا لحل”.

ونقل الصغير تأكيد سلامة على أن أي مخرجات لمؤتمر برلين لا بد أن تمر عبر مجلس النواب ولا يمكن أن فرض المجتمع الدولي أي أمر على الدولة الليبية أو فرض سيادة غير سيادة الدولة الليبية، منوهاً إلى أن الإجتماع ركز على ضرورة إنهاء الإنقسام الحاصل بمجلس النواب.

وأفاد أن سلامة مدرك للوضع الليبي جيداً وتحدث في العديد من التصريحات بكل بشفافية أن الإصلاحات الاقتصادية في عام 2018 صدرت نتيجة للهجوم الحاصل من ترهونة على طرابلس، مضيفاً:” بالتالي تم الضغط على رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أنه أن اردت وقف إطلاق النار من قبل ترهونة عليك ذلك وكان هناك قرارين بالفعل قال أننا وصلنا لهذا مقابل وقف إطلاق النار هذا دليل على أن السراج ليس لديه القدرة على قيادة البلاد التي تحتاج لشخصية قوية بإمكانها المحافظة على الأمن و الإستقرار”.

الصغير نوّه إلى أن سلامة يعتبر مصر دولة محورية و أساس في مؤتمر برلين و داعمة لمجلس النواب كما أنه يتطرق للعديد من الممارسات في طرابلس لكنه لا يستطيع التدخل في الشأن الليبي الداخلي وتغيير المسار وفقاً لقوله.

وكشف عن حديث المبعوث الأممي بشان إحتمالية عقد حوار سياسي في المدة القادمة وعودة قوية لمجلس النواب مع البعثة الأممية، مشدداً على أن سلامة أكد بكل قوة وجود دور لمجلس النواب بعد مؤتمر برلين.

وتابع قائلاً:” شعرت أن هناك مصداقية في حديثه ورؤيته للحل يتحدث أنه سيطالب بوقف لإطلاق النار في برلين و لكن هناك أطراف لن توافق على ذلك هو قال لأنه ما مقابل وقف إطلاق النار و هذا صحيح ! نشتغل في سياسة بمجلس النواب وهناك جيش يعمل على الأرض و مستمر في مهمته المكلف بها”.

أما بشأن الإنقسام الحاصل في مجلس النواب يرى أن اللقاءات التي عقدت في القاهرة هدفها  لملمة مجلس النواب للوصول لنصاب قانوني واللجنة التي تم تشكيها عقب هذه الإجتماعات ستنتقل لغات للإطلاع على إمكانية استضافة المدينة لمجلس النواب و إن كان فيها أي عوائق يمكن تسهيلها عن طريق البلدية والأعيان والحكماء الموجودين بالمدينة.

ونوّه إلى أن لجنة التواصل في مجلس النواب ستعقد لقاءات مع سفراء الإتحاد الأوروبي والسفراء المعتمدين الموجودين  في تونس لتوضيح دور مجلس النواب في المرحلة القادمة كما سينطلق وفد آخر للاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بالإضافة لوجود تواصل مع السفارة الأمريكية لتشكيل وفد برلماني يجري زيارة لأمريكيا لإطلاع المسؤولين هناك على دور مجلس النواب وتعزيز دور فاعل في البرلمان والحكومة التي ستنبثق عن البرلمان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك