اخبار ليبيا الان

الخطوط الليبية تكشف تفاصيل احتجاز طائرتها في مطار مصراته

قالت شركة الخطوط الجوية الليبية، إن طائرتها “5A-Lak” تعطلت في مطار تونس، و”كان لزاما إصلاحها على وجه السرعة، ولم يكن ذلك متاحا، مشيرة إلى أنها أجرت كافة الاتصالات اللازمة بهذا الشأن لمحاولة إصلاح الطائرة في مطار بنينا، إلا أن ذلك لم يحدث، بسبب عدم توفر قطع الغيار اللازمة لعملية الإصلاح.

وفي بيان نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل “فيسبوك”،  الأحد، أضافت الخطوط الليبية أنها تواصلت مع الإدارة الفنية بطرابلس، حيث اتفقت على أن تقوم الطائرة برحلة دون ركاب للقيام بصيانتها في مطار مصراتة، على أن تعود في اليوم نفسه بعد إصلاحها إلى مطار بنينا.

وأشارت خلال البيان، إلى أن مهندسي الشركة بالمطار تمكنوا من إصلاح عطل الطائرة، مضيفة أنه “بعد إعداد وصيانة الطائرة للإقلاع، تم إيقافها من قبل شخص يدعى حسين بلاعو، ويشغل وظيفة مساعد مدير مطار مصراتة، بدون أي سبب يذكر، بحسب البيان.

وأكد البيان، أن طائرة “5A-Lak” هي الطائرة الوحيدة بالمنطقة الشرقية، وتغطي كافة الرحلات الخاصة بشركة الخطوط الجوية الليبية من مطار بنينا الدولي بشكل يومي.

وأمهل الناطق الرسمي باسم الحكومة المؤقتة، حاتم العريبي، القائمين على مطار مصراتة ساعات للسماح لطائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الليبية تابعة لمكتب بنغازي بالمغادرة إلى مطار بنينا بنغازي بعد انتهاء عملية الصيانة الدورية التي تمت للطائرة في مصراتة بالتنسيق مع الإدارات الفنية بالشركة.

وأعلن العريبي، في بيان نشر على الصفحة الرسمية للحكومة المؤقتة، عزم الحكومة المؤقتة اتخاذ إجراءات تصعيدية في حال لم يستجب القائمين على المطار لأمر إرجاع الطائرة، مؤكدا الحد من حرية مطار مصراتة في إقامة رحلاته المتجهة إلى كل من الإسكندرية وعمان وجدة والخرطوم قبل هبوطها في مطار بنينا للتفتيش وفقا للسياق المتبع والإجراءات المعمول بها.

ودعا الناطق باسم الحكومة المؤقتة، الهيئة العامة للمواصلات والنقل ومصلحة المطار المدني، الاضطلاع بمهامهما وتحمل مسؤوليتهما تجاه عملية القرصنة التي جرت على الطائرة عبر القائمين على مطار مصراتة.

وحمل العريبي، القائمين على مطار مصراتة المسؤولية الكاملة محليا ودوليا تجاه هذا العمل غير القانوني، مؤكدا أنه في حال عدم رجوع الطائرة لمطار بنينا خلال ساعات فإنه ستكون هناك إجراءات تصعيدية أخرى سيعلن عنها في حينه.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليق

  • مصراته لم تعد مدينه كبقية المدن بل وكرا للارهاب و السرقه و القتل و الخيانه. سيذكر التاريخ يوما ان المصاريت عبارة عن عصابة انذال متخلفين قتله خونه عملاء لا كرامة لهم و لا يعرفون الشرف هم من حاولوا تدمير ليبيا. الي الجحيم يا فية اليهود يا حثاله يا عملاء